الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 | بغداد 19° C
yaqein.net
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

العفو الدولية تكشف عن وجود 75 الف لاجئ سوري عالقين عند الحدود الأردنية

العفو الدولية تكشف عن وجود 75 الف لاجئ سوري عالقين عند الحدود الأردنية

كشفت منظمة العفو الدولية ، اليوم الخميس ، عن شريط فيديو وصوراً بالأقمار الصناعية لمواقع قبور مؤقتة ومدافن تظهر مشهداً نادراً في عمق المنطقة الصحراوية المحايدة بين الأردن وسوريا، حيث تم عزل آلاف اللاجئين العالقين بصورة شبه تامة عن المساعدات الإنسانية لمدة شهرين.

وقالت “تيرانا حسن”، مديرة برنامج مواجهة الأزمات في منظمة  ” ان منظمة العفو الدولية، كانت قد حصلت على شريط الفيديو من “مجلس عشائر تدمر والبادية”، الذي لديه شبكة من الناشطين العاملين داخل المنطقة المعروفة بـ”الساتر الترابي” ،  وقد تم التحقق منها باستخدام صور الأقمار الصناعية التي كشفت عن وجود 75 الف لاجئ سوري عالقين عند الحدود الاردنية ويعيشون ظروفا انسانية صعبة “.

واوضحت بالقول إن “الحالة عند الساتر الترابي تعكس مشهداً كئيباً لنتائج التقاعس المزري من جانب العالم عن تقاسم المسؤولية عن الأزمة العالمية للاجئين، والحصيلة التي تبعث على الصدمة لهذا التقاعس هي إغلاق العديد من جيران سوريا حدودها في وجه اللاجئين “.

وأضافت قائلة “إنها لصورة تبعث على اليأس بالنسبة للأشخاص المحاصرين عند الساتر الترابي، فالطعام قد بدأ ينضب والمرض يتفشى وفي بعض الحالات، يفارق أشخاص الحياة حتى بسبب أمراض يمكن شفاؤها، وهذا فقط لأنه لا يسمح لهم بدخول الأردن، حيث قامت السلطات بإغلاق السبل في وجه المساعدات والعلاج الطبي والاستجابة الإنسانية المجدية”.

وترسم روايات حديثة جمعتها المنظمة من أشخاص في منطقة الساتر الترابي صورة مريرة للمعاناة الإنسانية، وتسلط الضوء على النتائج المأساوية لتقاعس العالم عن تقاسم المسؤولية عن الأزمة العالمية للاجئين، بينما سيجتمع قادة العالم، في الأسبوع القادم، في نيويورك لعقد قمتين رفيعتي المستوى لمناقشة أزمة اللاجئين.

يقين نت

ب ر

تعليقات