الجمعة 20 أكتوبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » عربية ودولية »

غضب عربي عارم حيال محاولة استهداف مكة المكرمة بصواريخ ميليشات الحوثي

غضب عربي عارم حيال محاولة استهداف مكة المكرمة بصواريخ ميليشات الحوثي

ندد مجلس التعاون الخليجي بشدة إطلاق مليشيا الحوثي صاروخا بالستيا باتجاه منطقة مكة المكرمة في المملكة العربية السعودية، أمس الخميس.،

وقال الأمين العام للمجلس “عبد اللطيف الزياني” في بيان له “إن هذا الاعتداء الغاشم الذي ضرب بعرض الحائط حرمة هذا البلد، مهبط الوحي وقبلة مليار ونصف المليار مسلم حول العالم، استفزاز لمشاعر المسلمين، واستخفاف بالمقدسات الإسلامية وحرمتها”.

ورأى الزياني أن “الاعتداء دليل بارز على إمعان جماعة الحوثي وقوات علي عبد الله صالح في تجاوزاتهما، ورفضهما الانصياع لإرادة المجتمع الدولي وقراراته، والمساعي القائمة لتطبيق الهدنة، والجهود الحثيثة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية”.

ياتي هذا في وقت استنكرت فيه “كل من قطر والبحرين الهجوم في بيانين منفصلين، واعتبرتاه “اعتداء سافر على حرمة هذا البلد والمقدسات الإسلامية، واستفزازًا لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم“.

هذا وكانت قوات التحالف العربي اعترضت صاروخا بالستيا أطلقته مليشيا الحوثي، مساء الخميس، من محافظة صعدة اليمنية باتجاه منطقة مكة المكرمة، كما استهدفت طائرات التحالف موقع الإطلاق،

هذا وكان المتحدث باسم قوات التحالف اللواء “أحمد عسيري”، قد توعد ميلييا الحوثي، بعد استهدافهم مكة المكرمة، قائلاً “نؤكد للجميع أن ما فشل به رأس الأفعى باستهداف المسلمين في الحرم المكي لن ينجح به ذيل الحية (الحوثيين) وسيتم قطعها”، دون أن يوضح المقصود برأس الأفعى ، مبينا ان نوع الصاروخ الذي استهدف مكة من نوع سكود يقوم بعض من تدرب على يد الإيرانيين وعلى يد ميلشيات حزب الله بتعديل الوقود الذي يدفع الصاروخ إلى مسافات أبعد، متهما في الوقت نفسه ايران بالوقوف وراء تهريب مثل هذه الصواريخ، سواء تهريب الصواريخ أو نقل تقنية تعديلها.

ويعد هذا ثاني صاروخ تطلقه ميليشيا الحوثي ويستهدف منطقة مكة المكرمة خلال الشهر الجاري، حيث اعترضت قوات التحالف في التاسع من الشهر الحالي صاروخا في سماء محافظة الطائف  ودمرته.

يقين نت

م

تعليقات