الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 10° C
yaqein.net
الرئيسية » عربية ودولية »

الأمم المتحدة تحذر كارثة إنسانية تحيق بالأحياء الشرقية من حلب

الأمم المتحدة تحذر كارثة إنسانية تحيق بالأحياء الشرقية من حلب

حذرت منظمة الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية ، اليوم الثلاثاء ، من وضع كارثي بشرقي حلب جراء التصعيد العسكري العنيف للنظام في هذه الأحياء، ونفاد مخزونات الطعام والماء والوقود، والنزوح الكثيف للسكان.

 وقال مبعوث الأمم المتحدة “ستفان دي ميستورا” إنه” لا يستطيع تحديد المدة التي تستطيع أحياء شرق حلب الصمود فيها، مع استمرار التصعيد العسكري هناك”.

 من جانبه، أكد ستيفن أوبراين منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أن” هناك ما يصل إلى 16 ألف نازح في حلب جراء الهجمات الكثيفة على الجزء الواقع تحت سيطرة المعارضة في شرق المدينة ، وانه  ليست هناك مستشفيات عاملة في المنطقة، وأن مخزون الطعام أوشك على النفاد ومن المرجح أن يفر آلاف آخرون من منازلهم إذا استمر القتال في الأيام المقبلة”.

 من جهته، قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن “الأمم المتحدة تدعو كل الأطراف لحماية المدنيين، ووقف القصف العشوائي حتى تتمكن من إدخال المساعدات ، معربا عن قلق الأمم المتحدة بشدة حول القتل المركز في شرق حلب والقصف العشوائي الجوي خلال الأيام الماضية، وهو ما أدى إلى تسجيل مقتل وجرح كثير من المدنيين، وأطلق العنان لنزوح آلاف آخرين إلى غرب حلب وداخليا ضمن شرق حلب وإلى حي الشيخ مقصود”.

 وتابع دوجاريك أن “الأوضاع لا تزال حساسة ومتحركة في الأحياء الشرقية للمدينة، وقال إن نحو 270 ألف مدني في أمس الحاجة للمساعدات الغذائية التي لم تصلهم منذ يوليو/تموز الماضي، وأن انقطاع المساعدات منذ ذلك الوقت يحوّل شرق حلب إلى مدينة دون طعام”.

 وفي وقت سابق، دعت منظمة العفو الدولية قوات النظام إلى الامتناع عن شن هجمات انتقامية، مشيرة إلى أن التاريخ  الطويل والأسود للحكومة السورية من الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري على نطاق واسع“.

يقين نت

م

تعليقات