السبت 18 نوفمبر 2017 | بغداد 10° C
الرئيسية » عربية ودولية »

مطالبة فرنسية بمعاقبة النظام في سوريا على فظائع سجن صيدنايا المنكشفة

مطالبة فرنسية بمعاقبة النظام في سوريا على فظائع سجن صيدنايا المنكشفة

دعت فرنسا المجتمع الدولي إلى التحرك لمنع إفلات النظام السوري من العقاب، في تعليق على تقرير منظمة العفو الدولية عن سجن صيدنايا، بينما طالبت المعارضة السورية بدخول مراقبين دوليين إلى سجون النظام وتحويل ملف تقرير العفو الدولية عن إعدام المعتقلين بسجن صيدنايا إلى المحكمة الجنائية الدولية، كما دعت منظمة العفو الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل بشأن ما يحدث في سجن صيدنايا، وذلك بعد إصدارها تقريرا يكشف عن إعدام النظام نحو 13 ألف شخص شنقا في السجن بين عامي 2011 و2015.

وقالت الخارجية الفرنسية في بيان لها ” إن هذا التقرير يؤكد الفظاعات التي يرتكبها النظام في حق الشعب السوري من أجل البقاء في السلطة. وأكد البيان مواصلة عمل اللجنة الدولية المستقلة التي يقودها “باولو بينايرو”، إضافة إلى لجان التحقيق الأممية من أجل كشف حقيقة الانتهاكات في سوريا “.

من جهته، قال الرئيس الفرنسي “فرانسوا هولاند” خلال مؤتمر صحفي في باريس ” إن هناك ما يكفي من الشهادات عما يتعرض له المدنيون في سوريا والعراق”.

كما غرد وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” في حسابه على تويتر تعليقا على تقرير العفو الدولية بقوله “مشمئز من تقارير أمنستي عن الإعدامات في سوريا، الأسد مسؤول عن موت كثيرين، ولا مستقبل له كقائد للبلاد”.

من جانبه طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان له المجموعة الدولية لدعم سوريا بالعمل على وقف الإعدامات والسماح الفوري بدخول المراقبين الدوليين إلى أماكن الاحتجاز دون أي عوائق، والإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع المحتجزين بشكل تعسفي.

وكانت منظمة العفو الدولية قد كشفت ، امس الثلاثاء ، عن إعدام النظام السوري 13 ألف معتقل شنقا بين عامي 2011 و2015 ، مؤكدة أن سجن صيدنايا بريف دمشق شهد عمليات شنق جماعية وإبادة ممنهجة للمعارضين منذ اندلاع الثورة السورية.

يقين نت

ب ر

تعليقات