الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 7° C
yaqein.net
الرئيسية » عربية ودولية »

"هيومن رايتس ووتش": أدلة جديدة على استخدام الأسد اسلحة كيميائية ضد المدنيين

“هيومن رايتس ووتش”: أدلة جديدة على استخدام الأسد اسلحة كيميائية ضد المدنيين

اعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، اليوم الإثنين، عن “أدلة جديدة” على ضلوع النظام السوري في استخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين أربع مرات على الأقل منذ كانون أول الماضي.

وفي مؤتمر صحفي بمقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك أضاف المدير التنفيذي لـ”هيومن رايتس ووتش”، كينيث روس، أن “إحدى الهجمات وقعت في 4 أبريل/ نيسان الماضي ببلدة خان شيخون (بريف إدلب- شمال غرب)، ما أسقط 92 قتيلا على الأقل، فيما وقعت ثلاث هجمات أخرى، في ديسمبر/كانون أول 2016 ومارس/آذار 2017”.

و بين روس أن الهجمات كانت “جزءا من نمط أوسع من استخدام القوات الحكومية السورية للأسلحة الكيميائية، وهي هجمات واسعة النطاق ومنهجية، واستهدفت في بعض الحالات السكان المدنيين؛ ما يعني أنها يمكن أن تفي بالمعيار القانوني المطلوب لتوصيفها كجرائم ضد الإنسانية”.

و زاد روس: “لدينا تقرير الآن بعنوان (الموت بالكيميائي: استخدام الحكومة السورية الواسع والمنهجي للأسلحة الكيميائية) يكشف قيام الطائرات الحربية الحكومية بإلقاء قنابل تحتوي مواد كيميائية تهاجم الأعصاب في 4 مناسبات على الأقل، منذ 12 ديسمبر/كانون أول (الماضي)”.

و اضاف روس أن التقرير “يوضح أن استخدام الذخائر المملوءة بالكلور، والتي تسقط من المروحيات الحكومية، هي الأكثر منهجية، وفي بعض الهجمات على الأقل يبدو أن القصد منها هو إلحاق معاناة شديدة بالسكان المدنيين”.

وخلص تقرير “هيومن رايتس ووتش”، المكون من 43 صفحة، إلى أن “استخدام قوات الحكومة السورية مؤخرا للمواد الكيميائية التي تهاجم الأعصاب يمثل تصعيدا قاتلا”.

 

المصدر:يقين نت

تعليقات