الأربعاء 20 سبتمبر 2017 |بغداد 28° C
yaqein.net
الرئيسية » عربية ودولية »

واشنطن: الأسد يحرق جثث القتلى بسجن صيدنايا

واشنطن: الأسد يحرق جثث القتلى بسجن صيدنايا

كشفت الولايات المتحدة عن أدلة ترجح أن النظام السوري أقام “محرقة” لجثث المعتقلين الذين تمت تصفيتهم بسجن صيدنايا العسكري شمالدمشق، مشيرة إلى احتمال إعدام خمسين معتقلا هناك يوميا، وقالت الأمم المتحدة إنه يجب محاسبة كل من يرتكب الجرائم بسوريا.

وعرض مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ستيوارت جونز صوراً في لقاء صحفي مع بعض الوكالات التقطت عبر الأقمار الصناعية مطلع عام 2015، وتظهر ما بدا كأنه ثلوج تذوب على سطح المنشأة، وهو ما قد يشير إلى الحرارة المنبعثة من داخلها.

وقال ستيوارت ،  إنه ” منذ عام 2013، عدّل النظام السوري أحد أبنية سجن صيدنايا العسكري ليصبح قادرا على احتواء ما يعتقد أنها محرقة للجثث، مضيفا “رغم أن أعمال  النظام الوحشية الكثيرة موثقة بشكل جيد، نعتقد أن بناء محرقة هو محاولة للتغطية على حجم عمليات القتل الجماعي التي تجري في صيدنايا”.

وأوضح ستيوارت أن واشنطن حصلت على معلوماتها من وكالات إنسانية ذات مصداقية ومن مصادر استخباراتية أميركية، دون أن يوضح السبب  الذي دفع بلاده إلى الانتظار أكثر من عامين لكشف الأدلة.

وأشار ستيوارت عن اعتقاده ، أنه  ” يجري إعدام حوالي خمسين شخصا كل يوم في صيدنايا، وأن جثثهم تحرق للتخلص من رفاتهم دون ترك أدلة ” ، كما نقل عن تقرير لمنظمة العفو الدولية أن ” ما بين خمسة آلاف إلى 11 ألف شخص قتلوا بين عامي 2011 و2015 في سجن صيدنايا وحده ” .

المصدر:يقين نت

تعليقات