السبت 18 نوفمبر 2017 | بغداد 10° C
الرئيسية » عربية ودولية »

"رايتس ووتش" تصدر تقريرا بمناسبة مرور 50 عاما على احتلال الأراضى الفلسطينية

“رايتس ووتش” تصدر تقريرا بمناسبة مرور 50 عاما على احتلال الأراضى الفلسطينية

ذكرت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية الدولية فى تقرير لها، اليوم الأحد، بمناسبة مرور خمسين عاما على احتلال الأراضي الفلسطينية، أن الكيان الصهيوني يسيطر على هذه المناطق من خلال القمع والتمييز المؤسس والانتهاكات المنهجية لحقوق السكان الفلسطينيين .

واوضحت المنظمة في تقريرها أن “هناك خمس فئات على الأقل من الانتهاكات الجسيمة لقانون حقوق الإنسان والقانون الإنسانى الدولى تميّز الاحتلال وهى القتل غير المشروع والتهجير القسرى والاعتقال التعسفى وإغلاق قطاع غزة والقيود الأخرى غير المبررة المفروضة على التنقل والاستيطان إلى جانب السياسات التمييزية التى تضر بالفلسطينيين” .

ودعت المنظمة فى تقريرها ، إلى أنه “يجب التركيز على تعزيز حماية حقوق سكان الأراضي المحتلة وذلك مع دخول نصف القرن الثانى من الاحتلال”.

وأشارت المنظمة إلى أن “القوات الإسرائيلية قتلت أكثر من الفى فلسطيني فى النزاعات الثلاثة الأخيرة فى غزة”.

وبينت المنظمة في تقريرها أن “الكثير من الهجمات التى أدت إلى مقتل هذا العدد تشكل انتهاكا للقانون الإنسانى الدولي بسبب عدم اتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتجنب المدنيين وأن بعضها يشكل جرائم حرب بما فى ذلك استهداف بنى مدنية ظاهرة”.

وتابع التقرير أن “قوات الأمن الإسرائيلية استخدمت القوة المفرطة بشكل روتينى فى الضفة الغربية وذلك فى حالات فرض الامن أو استخدمت الذخيرة الحية لتقتل وتصيب بجروح خطيرة آلاف المتظاهرين من قاذفى الحجارة وآخرين وشددت المنظمة الحقوقية على أنه كان يمكن استخدام وسائل أقل حدة لتفادى التهديد أو المحافظة على النظام” .

واكملت هيومان رايتس وواش أن “التحقيقات الرسمية الإسرائيلية فى الانتهاكات المزعومة لقوات الأمن خلال نزاعات غزة وفى أوضاع الشرطة لم تحاسب المسيئين إلا فى استثناءات نادرة “.

وطالبت هيومان رايتس ووتش المجتمع الدولى أن “يتخذ تدابير أكثر فعالية لإجبار السلطات الإسرائيلية على احترام التزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنسانى الدولى كما يجب أن توقف البلدان والشركات الأخرى الأنشطة المنفذة داخل المستوطنات وتغير السياسات التى تدعم الأنشطة والبنية التحتية المتعلقة بالاستيطان بما يتماشى مع مسؤوليات كل منها فى مجال حقوق الإنسان”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات