الأحد 19 نوفمبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » عربية ودولية »

حكومة ميانمار ترفض الهدنة ووضع مسلمي الروهينغا يزداد سوءا

حكومة ميانمار ترفض الهدنة ووضع مسلمي الروهينغا يزداد سوءا

أعلنت حكومة ميانمار، اليوم الاحد، رفضها لمبادرة “جيش إنقاذ روهينغا أراكان”، التي تهدف لإعلان هدنة بين الجانبين، لتوفير إمكانية إيصال مساعدات إنسانية إلى ضحايا الأزمة غرب البلاد ، بما تسبب ذلك بزيادة معاناة مسلمي الروهينغا الذين يتعرضون لابادة جماعية من قبل حكومة ميانمار مادفع مئات الالاف لترك البلاد والفرار منها لمكان اكثر امنا .

وقالت رئيسة وزراء ميانمار “أون سان سو تشي “، عبر صفحة مكتبها الإعلامي في “تويتر”، أن سياسة بلدها لا تتضمن “إجراء مفاوضات مع الإرهابيين” بحسب وصفها لمسلمي الروهينغا الذين يتعرضون لابادة حقيقة .

من جانب اخر كشفت مصادر اعلامية ان ” ما يقرب من 300 فروا من الروهينغا إلى بنغلادش ونزح 300 ألف من المدنيين غير المسلمين داخل ميانمار بعد أن شن الجيش هجوما مضادا في أعقاب هجمات نفذها جيش إنقاذ روهينغا أراكان (آرسا) على 30 موقعا للشرطة وقاعدة للجيش في 25 آب.

كما كشفت صحفية الغارديان البريطانية في وقت سابق ، ان الميليشيات البوذية منعت منظمات الإغاثة الدولية من إنقاذ مسلمي الروهينغا او تقديم العون والمساعدة لهم من الكارثة الكبيرة التي يواجهونها .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات