الأحد 19 نوفمبر 2017 | بغداد 16° C
الرئيسية » عربية ودولية »

منظمة التعاون الإسلامي تعتبر جرائم سلطات ميانمار ضد الروهينجا قضية حقوق إنسان عالمية

منظمة التعاون الإسلامي تعتبر جرائم سلطات ميانمار ضد الروهينجا قضية حقوق إنسان عالمية

اعتبرت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الاثنين، الجرائم المرتكبة ضد أقلية الروهينجا  المسلمة في ميانمار بأنها قضية حقوق إنسان عالمية، وفيما طالبت المجتمع الدولى بالإيفاء بالتزاماته تجاه الضغط على سلطات ميانمار لوضع حد لأعمال العنف، حثّت مجلس الأمن الدولي على معالجة القضية بفاعلية.

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي “يوسف بن أحمد العثيمين” في تصريح صحفي إن “المنظمة يساورها قلق بالغ إزاء حملة العنف التي تشن على بيوت الروهينجا وقراهم في سائر أرجاء ولاية راخين، محذراً من احتمال ارتكاب جرائم ضد الإنسانية بحق الروهينجيا خاصة في ضوء الوضعية الراهنة في ميانمار”.

وأضاف العثيمين، أنه “يتعذر إغفال محنة الروهينجيا واعتبارها مجرد شأن داخلى للبلد المعني، مشدداً على أنها باتت قضية حقوق إنسان عالمية”.

واوضح العثيمين انه يطالب “المجتمع الدولى بـالإيفاء بالتزاماته تجاه الضغط على سلطات ميانمار لحملها على العمل بشكل حاسم والسماح بإيصال المعونة الإنسانية للأشخاص المتضررين وضرورة المعالجة الجادة للحملات المعادية للإسلام والمسلمين التى تشن في وسائل الإعلام والفضاءات العامة”.

وبين  العثيمين ان ” المنظمة تدعو كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى مواصلة ممارسة ضغوطهما على ميانمار من أجل وضع حد لأعمال العنف واسترجاع الروهينجيا لحقوقهم الأساسية، حاثا مجلس الأمن الدولي على معالجة هذه القضية معالجة فعالة”.

يذكر أن الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي قد دعت حكومة ميانمار إلى التعاون بشكل كامل مع بعثة تقصى الحقائق الدولية وتقديم مرتكبى الأعمال الوحشية من قوات الأمن ضد جماعة الروهينجيا المسلمة إلى العدالة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات