الخميس 13 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

المعارضة تأسر 15 عنصرا من المليشيات بريف إدلب

المعارضة تأسر 15 عنصرا من المليشيات بريف إدلب

بعد أن كثفت قوات النظام في سوريا والميليشيات التابعة لها من هجماتها الشرسة والإجرامية بحق المدنيين في محافظة إدلب وكذلك في الغوطة بريف دمشق خلال اليومين الماضيين دعت فصائل المقاومة للرد على تلك الهجمات، وجاء الرد اليوم الخميس، بعد أن تمكنت قوات المعارضة السورية من أسر 15 عنصرا من مليشيات الأسد المتمركزة في ريف بلدة الخوين بريف إدلب بعد معارك عنيفة استطاعوا خلالها اغتنام أسلحة وذخائر بعد السيطرة على البلدة.

وبث ناشطون في المعارضة السورية، الخميس، مقطعاً مصوراً يُظهر أسر 15 عنصراً من مليشيات الأسد، المتمركزة في بلدة الخوين بريف إدلب.

وأظهر المقطع المصور اغتنام عناصر المعارضة أسلحة وذخائر بعد سيطرة الثوار على البلدة.

وكانت فصائل المعارضة السورية شكلت غرفة عمليات “رد الطغيان” لصد قوات الأسد جنوبي إدلب، في إطار معارك تشهدها المنطقة مكنت الأخيرة من السيطرة على مساحات واسعة، وبهدف صد هجوم قوات الأسد والمليشيات المساندة المدعومة بالطيران الروسي، في ريفي حماة الشمالي الشرقي وإدلب الجنوبي.

واستعادت فصائل المعارضة مناطق جنوبي إدلب، منذ بدء المعركة ، وسيطرت على قرى “عطشان” و”الخوين” و”أم الخلاخيل”، إضافة إلى “تل مرق” وحاجزي “النداف” و”الهليل”.

وكانت قوات الأسد بدأت عملية عسكرية في المنطقة قبل نحو أسبوعين، وسيطرت على مساحات واسعة من قرى شرقي حماة وريف إدلب الجنوبي الشرقي، لتصل إلى تخوم مطار “أبو الظهور” العسكري، الذي يشهد محيطه معارك ضارية.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات