الأربعاء 20 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » عربية ودولية »

مستوطنون يهاجمون الفلسطينيين في "نابلس"

مستوطنون يهاجمون الفلسطينيين في “نابلس”

أغلقت قوات الاحتلال الصهيوني، غالبية مداخل مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، بالتزامن مع تجمهر عشرات المستوطنين المتطرفين على  مفارق الطرقات والشوارع الرئيسية تنفيذا لأعمال عربدة ضد الفلسطينيين.

وأغلقت قوات الاحتلال حاجز حوارة العسكري المقام على أراضي الفلسطينيين جنوب  مدينة نابلس، وكذلك حاجز بيت فوريك جنوب شرق المدينة، وحاجز عورتا، ومنعت  الأهالي من الدخول والخروج عبر هذه الحواجز.

هذا وتجمع عشرات المستوطنين عند مفترق مستعمرة يتسهار المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوبي نابلس، ورشقوا المركبات الفلسطينية المارة من شارع بلدة حوارة بالحجارة.

ونقلت (العربي الجديد) عن شهود عيان قولهم إن “أعدادا كبيرة من قطعان المستوطنين هاجموا المركبات الفلسطينية، التي كانت تحاول المرور عبر حاجز حوارة للوصول إلى مدينة نابلس”.

يأتي هذا بينما ، هاجم قطعان المستوطنين المتجمهرين عند حاجز الحمر المقام على أراضي الفلسطينيين في الأغوار الشمالية المركبات الفلسطينية ورشقوها بالحجارة، فيما ساندت قوات الاحتلال هجوم المستوطنين وقامت بحمايتهم.

وتجمهر عشرات المستوطنين بالقرب من مستعمرة “كرني شمرون” المقامة على أراضي الفلسطينيين شرقي مدينة قلقيلية شمال الضفة، وقاموا بأعمال عربدة ومحاولة لرشق المركبات الفلسطينية المارة.

في السياق ذاته، يسلك الفلسطينيون خلال عبورهم وخروجهم من مدينة نابلس طريق “المربعة” ما بين قرى بورين ومادما وتل جنوب نابلس، علما بأن مداخل قرية تل مغلقة بالمكعبات الإسمنتية، وهناك تواجد دائم لقوات الاحتلال في هذه الطريق.

وأفادت (العربي الجديد) نقلا عن شهود عيان قوله إن “قوات الاحتلال توقف المركبات الفلسطينية وتقوم بتفتيشها والتدقيق في هويات أصحابها، حيث تشهد الطريق أزمة مرورية خانقة”.

وفي قرية بيت إيبا إلى الغرب من مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني كسارة السلعوس وقامت بتفتيش المكان ومصادرة تسجيلات كاميرات المراقبة.

المصدر:العربي الجديد

تعليقات