الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 | بغداد 20° C
yaqein.net
الرئيسية » أرشيف الكاتب: د. مثنى عبدالله
التحرير والجرائم ضد الإنسانية هل يستويان مثلا؟

التحرير والجرائم ضد الإنسانية هل يستويان مثلا؟

في كل مرة تُنتزع فيها مدينة عراقية من سيطرة تنظيم «الدولة»، تبرز إلى العلن أخبار ومعلومات عن انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية، ارتكبتها القوات العراقية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها العسكرية وشبه العسكرية. وفي القانون الدولي، كما في كل الاعراف الوضعية، واجب وحق للسلطات المسؤولة أن تدفع الضرر عن مواطنيها، وأن تعيد أي جزء سُلب من سيطرتها إلى السيادة الوطنية. لكن في الوقت…
هل ستولد دولة مهاباد الثانية في العراق؟

هل ستولد دولة مهاباد الثانية في العراق؟

أيام قليلة تفصلنا عن الاستفتاء المزمع عقده لتحديد قرار الأكراد بإنشاء دولة لهم من عدمه، بعدما يقارب السبعين عاما على ولادة دولة مهاباد الكردية عام 1946، والتي لم تستمر في الوجود سوى أحد عشر شهرا. حصل استفتاء عام 2005 لاغراض ابتزاز الحكم في بغداد، وكانت نسبة المؤيدين قرابة 98%. اليوم هنالك حراك سياسي كردي لشرعنة قيام دولة كردية، يقابله حراك…
العراق: موسم تغيير العناوين والولاءات والضامنين

العراق: موسم تغيير العناوين والولاءات والضامنين

  مازالت مهزلة الانتخابات العراقية المقبلة بعيدة بعض الشيء. لكن التحضير لها بدأ مبكرا، وملامحه قيام الاحزاب الاسلامية الحاكمة وشخصياتها المعممة وغير المعممة، بالهجرة من العناوين الإسلامية التي تبرقعت بها، وتغيير ولاءاتها السياسية، وربما حتى الضامنين الإقليميين ولو على استحياء بعض الشيء. انشطارات بالجملة شملت أحزاب الاسلام السياسي الشيعي والسني، والكل ذاهبون إلى ارتداء صرعة الموسم الجديدة ،وهي استخدام تسمية…
العراق: عودة الأب الضال

العراق: عودة الأب الضال

  في تصريحات صحافية، وصف رجل الدين العراقي السعودية بأنها بمثابة أب للجميع. فأين كان هذا الأب الضال غائبا عن العراق طوال أربعة عشر عاما؟ فجأة تقاطر الخليجيون على بغداد من أبواب ونوافذ السياسة، في زيارات علنية وسرية، وكأنهم اكتشفوه لأول مرة وباتوا يطمحون لتثبيت هذا الاكتشاف حقا حصريا لهم. حتى الصحافة والمراقبين السياسيين من المنطقة ومن خارجها أصابتهم الدهشة…
الرئيس الإيراني روحاني: قراءة في ولايته الثانية

الرئيس الإيراني روحاني: قراءة في ولايته الثانية

في الخامس من الشهر الجاري، وفي حضور دولي حاشد، أدى الرئيس الإيراني حسن روحاني اليمين الدستورية رئيسا للبلاد لولاية ثانية، داخل مبنى مجلس الشورى في العاصمة طهران، بعد أن وافق المرشد الأعلى علي خامنئي على ذلك، في رسالة قال فيها «أؤكد تصويت الشعب الايراني وأعيّن حسن روحاني رئيسا للجمهورية». هنا يجب الانتباه إلى نقطة مهمة وهي أنه لاول مرة في…
أذكروها فقد باتت أثرا بعد عين

أذكروها فقد باتت أثرا بعد عين

  منذ ثلاث سنوات بات اسم الموصل العراقية يتردد في الإعلام، ولم يكن يعرفها من قبل إلا الأقربون في الجغرافيا، لكن التاريخ كتب اسمها كإحدى الحواضر العربية، وخزان عروبة وإسلام وأديان أخرى وقيم أصيلة. ولأن المدن كائنات حية كلما امتدت جذورها إلى أعماق التاريخ، انطلقت سهامها إلى المستقبل البعيد وباتت مؤثرة في رسم ملامح الغد، فقد تعرضت الموصل إلى نكبات…
جيل الضياع قادم في العراق

جيل الضياع قادم في العراق

  منذ هبوب سموم الحرية والديمقراطية الأمريكية على العراق عام 2003، وبيانات المنظمات الدولية بجميع أشكالها وأوصافها واختصاصاتها، تزخر بالأرقام والاحصائيات التي تدلل على الانحطاط الذي أصاب الدولة والمجتمع. لا شيء في الافق العراقي سوى بيانات المجتمع الدولي، التي تتساقط على روؤسنا كأوراق الخريف صفراء قاحلة من دون أمل. والغريب أن استعراض هذه البيانات والتقارير يدلل، بلا أدنى شك، على…
مقترح حوار عربي مع إيران.. هل هو مضيعة للوقت؟

مقترح حوار عربي مع إيران.. هل هو مضيعة للوقت؟

يقيناً لن تتحول الجغرافيا الإيرانية الى مكان آخر فهو وجود حتمي أبدي. وعليه ينبغي البحث عن حلول حقيقية لنزع فتيل أزمة العلاقات العربية – الايرانية، التي باتت وكأنه لا حل لها إن كان عاجلاً أم أجلاً. العطب السياسي في العلاقات الدولية دائمًا ما يستنزف موارد الدول، وينفخ في روح التآمر فيعطل الكثير من مشاريع التنمية ويهدر الكثير من الفرص. ومن…
ترامب وذراع أمريكا الطويلة: قراءة أولية

ترامب وذراع أمريكا الطويلة: قراءة أولية

من أسوأ الحالات التي تمر بها منظومة العلاقات الدولية، هو أن يتربع على عرش الدولة العظمى في العالم رئيس يصعب توقع أفعاله، ولديه هوس في الظهور محاطا بأعوانه وجميلاته، وعدسات التصوير التي تبرز منحنيات خطوط توقيعه على القرارات التي يتخذها. هذه هي ميزة الرئيس الحالي ترامب، الحريص على أن تكون كل هذه الشعائر إعلانا عن وجوده الذاتي في موقع أعلى…
تحرير الموت لا الإنسان في مدينة الموصل العراقية

تحرير الموت لا الإنسان في مدينة الموصل العراقية

تخيلوا المشهد وضعوا أصابعكم على كل حرف سيقال، فالمقال ليس مرثية ولا استنكارا ولا تحليلا سياسيا لحدث ولا استعراضا، بل هو إعلان عن نصر مؤزر بتحرير الموت في مدينة عراقية كي تعود إلى حضن الوطن، الذي لم يعد مهما لأهلها لأنهم ماتوا. مواطنة تظهر على شاشات التلفاز تؤكد أنها فقدت تسعة من أفراد عائلتها، وأخرى هاربة من الموت تتوسل بمراسل…