الخميس 20 يوليو 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » أرشيف الكاتب: د. مثنى عبدالله
أذكروها فقد باتت أثرا بعد عين

أذكروها فقد باتت أثرا بعد عين

  منذ ثلاث سنوات بات اسم الموصل العراقية يتردد في الإعلام، ولم يكن يعرفها من قبل إلا الأقربون في الجغرافيا، لكن التاريخ كتب اسمها كإحدى الحواضر العربية، وخزان عروبة وإسلام وأديان أخرى وقيم أصيلة. ولأن المدن كائنات حية كلما امتدت جذورها إلى أعماق التاريخ، انطلقت سهامها إلى المستقبل البعيد وباتت مؤثرة في رسم ملامح الغد، فقد تعرضت الموصل إلى نكبات…
جيل الضياع قادم في العراق

جيل الضياع قادم في العراق

  منذ هبوب سموم الحرية والديمقراطية الأمريكية على العراق عام 2003، وبيانات المنظمات الدولية بجميع أشكالها وأوصافها واختصاصاتها، تزخر بالأرقام والاحصائيات التي تدلل على الانحطاط الذي أصاب الدولة والمجتمع. لا شيء في الافق العراقي سوى بيانات المجتمع الدولي، التي تتساقط على روؤسنا كأوراق الخريف صفراء قاحلة من دون أمل. والغريب أن استعراض هذه البيانات والتقارير يدلل، بلا أدنى شك، على…
مقترح حوار عربي مع إيران.. هل هو مضيعة للوقت؟

مقترح حوار عربي مع إيران.. هل هو مضيعة للوقت؟

يقيناً لن تتحول الجغرافيا الإيرانية الى مكان آخر فهو وجود حتمي أبدي. وعليه ينبغي البحث عن حلول حقيقية لنزع فتيل أزمة العلاقات العربية – الايرانية، التي باتت وكأنه لا حل لها إن كان عاجلاً أم أجلاً. العطب السياسي في العلاقات الدولية دائمًا ما يستنزف موارد الدول، وينفخ في روح التآمر فيعطل الكثير من مشاريع التنمية ويهدر الكثير من الفرص. ومن…
ترامب وذراع أمريكا الطويلة: قراءة أولية

ترامب وذراع أمريكا الطويلة: قراءة أولية

من أسوأ الحالات التي تمر بها منظومة العلاقات الدولية، هو أن يتربع على عرش الدولة العظمى في العالم رئيس يصعب توقع أفعاله، ولديه هوس في الظهور محاطا بأعوانه وجميلاته، وعدسات التصوير التي تبرز منحنيات خطوط توقيعه على القرارات التي يتخذها. هذه هي ميزة الرئيس الحالي ترامب، الحريص على أن تكون كل هذه الشعائر إعلانا عن وجوده الذاتي في موقع أعلى…
تحرير الموت لا الإنسان في مدينة الموصل العراقية

تحرير الموت لا الإنسان في مدينة الموصل العراقية

تخيلوا المشهد وضعوا أصابعكم على كل حرف سيقال، فالمقال ليس مرثية ولا استنكارا ولا تحليلا سياسيا لحدث ولا استعراضا، بل هو إعلان عن نصر مؤزر بتحرير الموت في مدينة عراقية كي تعود إلى حضن الوطن، الذي لم يعد مهما لأهلها لأنهم ماتوا. مواطنة تظهر على شاشات التلفاز تؤكد أنها فقدت تسعة من أفراد عائلتها، وأخرى هاربة من الموت تتوسل بمراسل…
ما آفاق العلاقات السعودية العراقية بعد زيارة وزير الخارجية؟…د. مثنى عبدالله

ما آفاق العلاقات السعودية العراقية بعد زيارة وزير الخارجية؟...د. مثنى عبدالله

تحدث مقال الأسبوع الماضي عن الرسالة التي حملها وزير الخارجية السعودي إلى بغداد، في زيارته التي عدّتها أوساط كثيرة بأنها كانت فجائية وغير متوقعة، والتي أثارت الكثير من التكهنات وعلامات الاستفهام. كما سبق القول فإن الرسالة كانت موجهة إلى رئيس الوزراء حيدر العبادي دون غيره، لأن هناك رأيا أمريكيا وأقليميا وحتى عربيا، يعتقد بأن المراهنة على الرجل ممكنة. فهو حتى…
ما هي الرسالة السعودية التي حملها وزير خارجيتها إلى بغداد؟… د.مثنى عبدالله

ما هي الرسالة السعودية التي حملها وزير خارجيتها إلى بغداد؟... د.مثنى عبدالله

تتنفس المملكة العربية السعودية الصعداء كل يوم وهي تسمع تصريحات الرئيس الأمريكي ترامب وفريق عمله المناوئة لإيران. لقد سئمت تلك اللعبة المملة والخطرة التي مارسها الرئيس السابق أوباما حين وضعها على الرف كحليف قديم لا هي طالق ولا هي على ذمته. فذهب بعيدا في الحوار والاتفاق مع عدوتها إيران مُفرجا عن مليارات الدولارات كي تعود إلى خزائنها ثم تتحول بعد…
من يحمي الأوطان البشر أم الحجر؟ العراق أنموذجا…. د. مثنى عبدالله

من يحمي الأوطان البشر أم الحجر؟ العراق أنموذجا.... د. مثنى عبدالله

كنا طلابا في المدارس الابتدائية، نقف صباح كل يوم خميس متحلقين حول سارية علم العراق، مرددين بصوت واحد نشيد الجيش سور للوطن. لم نسمع يومها من يقول بأن الحشد الشعبي الشيعي سور للوطن، أو الحشد العشائري السني سور للوطن، أو البيشمركة الكردية سور للوطن، أو الميليشيات التركمانية والإيزيدية والمسيحية سور للوطن. في عقولنا وقلوبنا لنا وطن واحد نحفظ عن ظهر…
حاكمية الجماعات المسلحة وهامشية السلطات الحاكمة في العراق…. د. مثنى عبدالله

حاكمية الجماعات المسلحة وهامشية السلطات الحاكمة في العراق.... د. مثنى عبدالله

في كل يوم تأبى الحكومة العراقية إلا أن تكشف عن عدمية دورها، وهشاشة مؤسساتها ورؤيتها المعطوبة وعبثية وجودها. وإذا كانت عملية اختطاف صحافيّة عراقية من بيتها في بغداد، بسيارات حديثة لا تحمل لوحات تسجيل، ومرت من خلال عدد من السيطرات العسكرية ونقاط التفتيش، ثم إطلاق سراحها الأسبوع الماضي، بعد ثمانية أيام من الاحتجاز، هي ليست حالة الاختطاف الأولى التي تحصل…
لماذا تعاطف الشارع العربي مع قاتل السفير الروسي؟…..د. مثنى عبدالله

لماذا تعاطف الشارع العربي مع قاتل السفير الروسي؟.....د. مثنى عبدالله

في التاسع عشر من ديسمبر الماضي، أطلق ضابط الشرطة التركي مولود الطنطاش من مسدسه ثماني إطلاقات استقرت في جسد السفير التركي في أنقره أندريه كارلوف، الذي كان يلقي كلمة في معرض فني يقام في المدينة، بعنوان روسيا في عيون الاتراك، فأرداه قتيلا في المكان. مباشرة وفور إعلان الخبر ضج الفضاء التدويني العربي في مواقع التواصل الاجتماعي، بالتعليقات المتعاطفة مع الشاب…
جديد الموقع