الإثنين 20 نوفمبر 2017 | بغداد 21° C
الرئيسية » أرشيف الكاتب: خالد القره غولي
( العشائريون ) في ( العراق ) وصلوا إلى أعلى المراتب !!

( العشائريون ) في ( العراق ) وصلوا إلى أعلى المراتب !!

من الممكن أن نحدد السلطة الحاكمة في العراق بالجمهورية الرابعة كما يقسم الفرنسيون حكوماتهم الجمهورية بعد الحرب العالمية الثانية (١٩٣٩ — ١٩٤٥) فالحكم الجمهوري بدأ في العراق بعد إنتهاء الحكم الملكي (١٩٢١ – ١٩٥٨) وتبوأ عبد الكريم قاسم للسلطة أو ماسمي بعدئذ بالحكم القاسمي(١٩٥٨ – ١٩٦٣) تلاه الحكم العارفي (١٩٦٣ – ١٩٦٨) ثم الحكم البعثي (١٩٦٨ -٢٠٠٣) وأخيرا الجمهورية التعددية…
قانون التأمينات الاجتماعية لأساتذة الجامعات العراقية

قانون التأمينات الاجتماعية لأساتذة الجامعات العراقية

وما يثير الغرابة والإستهجان أن ظلا مجهولا يقاتل أساتذة العراق في الجامعات العراقية ويتحين الفرص لهم ويمنعهم من أداء واجبهم المقدس ، فلا يكاد يمر يوم إلا ونسمع عن تغيير أو رفض أو إستبدال لقوانين هدفها الأول والأخير تدمير هذا الكيان والعمل على إقصائه من عجلة التطور والتنمية ، ما يعد جزءاً من مؤامرة كبيرة على العراق بدأت فصولها بإغتيال…
( العراق ) لم يكن مرتعاً لايران ولأدواتها

( العراق ) لم يكن مرتعاً لايران ولأدواتها

العراق واحد من البلدان التي عانت من التدخلات الخارجية لدول الجوار ودول أخرى لها تأثير كبير على هذه الدولة بعيدة جغرافيا لكنها قريبة جدا عما يدور من أحداث ، فمن الأمور الثابتة للسياسة الأيرانية في العراق اليوم وتواجد وتجوال قواتها ومليشياتها العسكرية الكبرى وقادة عسكريين وامنيين في كافة دوائر ووزارات ومحافظات الدولة العراقية الجديدة ! هذا ( المقال الطويل )…
صبراً على ( النازحين) يا أهلنا في بابل

صبراً على ( النازحين) يا أهلنا في بابل

هذا الخبر لم ينقل لي أو سمعته من طرف آخر بل رأيته وسمعته وأعيد عرضه على القنوات الفضائية مرات عدة ، إذ أكد رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بابل على قرار المجلس السابق بإخلاء النازحين من ( الأنبار ) لدورهم أو مخيماتهم بالقوة خلال مدة شهر وأشار الى أن المجلس غير ملزم بما ورد على لسان رئيس مجلس محافظة…
دعشنة ( الأنبار ) ومن يكون ورائها !

دعشنة ( الأنبار ) ومن يكون ورائها !

  أن المواطن ( الانباري ) اليوم يصرف ساعات طويلة من وقته يفكر ويتأمل من سيقود ( الأنبار ) ما بعد تحرير مدنها من داعش , ولسان حاله يطالب بان تكون ( حكومة الانبار) تليق بالمواطن العراقي الواعي وهي التي صوت عليها الناخب الانباري وهي قضية شرعية تشير الى الوعي العام للمواطن في العراق , فضلأ عن ذلك استيعابه تجربة…
الصحافة العراقية كيف نريدها !!!

الصحافة العراقية كيف نريدها !!!

نظراً لتكاثر ونمو عدد كبير من يحسب نفسه على الوطن الحر وتأثيره السلبي على العمل الصحافي والإعلامي في العراق , وعدم حملهم الأمانة والواجب التي كلفوا بها وعدم شعورهم بالمسؤولية وقيام عدد كبير من الطارئين على العمل المهني الحقيقي الإعلامي والصحافي , وانقيادهم واستعبادهم من قبل إطراف حزبية وسياسية وكتلويه وطائفية أدى الى فقدانهم الاستقلالية في نقل حال البلد اليوم…
دموع ( النازحين ) تحولت إلى رؤوس أموال !

دموع ( النازحين ) تحولت إلى رؤوس أموال !

لا أنكر وجود جهات وشخصيات عملت بإخلاص وتحملت الكثير لخدمة ( النازحين ) مع أن هؤلاء كان عددهم قليلا ولا يمكن أن يقاس بمافيات إستفادت سياسيا وإنتخابيا وماليا من زيادة موجات النازحين , فيوما بعد آخر بدأت تتوضح صورة المؤامرة المتقنة على محافظة ( الأنبار ) وخريطتها السكانية والجغرافية والإقتصادية ومستقبل أسود ينتظر أبناءها إن لم ينتبهوا إلى ما يدور…
العملاء لا يُحبون بلدهم

العملاء لا يُحبون بلدهم

الأشقاء المصريون تبقى الوطنية وحب بلدهم سارياً في عروقهم أينما ذهبوا ومهما كانت الظروف التي تمر بهم عصيبة ،  بل وفي أشد حالات الفقر والغربة والجوع يحتفظ المصريُّ بوطنيته ولا يمكن أن يتنازل عن حب أرض النيل والأهرامات،  وجيلنا المعاصر للأشقاء المصريين وهم في ضيافة بلدهم العراق في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي لمسَ الأثر  البالغ للتَرِكة الطيبة للشعب المصري…
المالكي أحرق الأنبار من أجل ولاية ثالثة!

المالكي أحرق الأنبار من أجل ولاية ثالثة!

  حرب وأزمة ( الأنبار ) التي بدأت في ( 27 ) ديسمبر عام ( 2013 ) كانت آخر طلقة في جعبة دولة رئيس الوزراء العراقي السابق السيد ( نوري كامل المالكي ) قبل نهاية حكمة ، لم تحقق إي تقدم حقيقي على صعيد وقف إعمال العنف التي تحصد أرواح الآلاف من العراقيين لحد هذه اللحظة ، وتدفعهم الكثير منهم…