السبت 23 سبتمبر 2017 |بغداد 36° C
yaqein.net
الرئيسية » أرشيف الكاتب: هيفاء زنكنة (الصفحة 2)
لصقة إرهاب ما بعد «داعش» جاهزة للاستخدام الآن

لصقة إرهاب ما بعد «داعش» جاهزة للاستخدام الآن

هناك ظاهرة قد تبدو غريبة، حول علاقة « الشراكة» بين النظام العراقي، والادارة الأمريكية، تتبدى بأكثف صورها، في شهري آذار / مارس و نيسان / أبريل، من كل عام. ففي كل عام، خلال الشهرين المذكورين، بالتحديد، تتصاعد حرارة التواصل بين الطرفين، بشكل يذكرنا باللقاءات الدافئة التي سبقت غزو واحتلال العراق عام 2003. حين كان استقبال « المعارضين المظلومين» في البيت…
المشترك بين الساسة العراقيين وأمريكا وايران

المشترك بين الساسة العراقيين وأمريكا وايران

حين يعجز مدير معمل أو دائرة خدمات يومية عن ضبط مؤسسته تسود الفوضى. ولخشيته من مجيء صاحب المؤسسة وتعرضه للعقاب أو طرده، يقوم، تغطية لعجزه، بمعاقبة العاملين جميعا وليس مسبب الفوضى. هذا هو منبع الإحساس بالظلم وكراهية الناس للمدراء الفاشلين، بل حتى التلاميذ للمعلم الفاشل ولدرسه. النظام العراقي في تخبطه، يشبه المدير العاجز، إذا افترضنا حسن النية، وغسلنا النظام بمحلول…
من هاليداي وسبونيك وريما خلف…استقالات من الأمم المتحدة…. هيفاء زنكنة

من هاليداي وسبونيك وريما خلف…استقالات من الأمم المتحدة.... هيفاء زنكنة

قدم ثلاثة مسؤولين كبار في الأمم المتحدة، منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى اليوم، استقالتهم من المنظمة الدولية التي يُفترض إن واحدا من أهم مبادئها هو احترام حقوق الإنسان. استقالوا بعد أن مروا، بمواقف جعلتهم يعيشون معضلة تتجاذبها القيم الأخلاقية التي يؤمنون بها كأفراد من جهة ومتطلبات وظائفهم من جهة أخرى، فاختاروا، في النهاية، التخلي عن الوظيفة التزاما بالمسؤولية الأخلاقية. «أستقيل،…
أهل الموصل بين القصف «الإنساني» والكيميائي!… هيفاء زنكنة

أهل الموصل بين القصف «الإنساني» والكيميائي!... هيفاء زنكنة

كأن القصف والتجويع لم يعد كافيا في مدينة الموصل، شمال العراق، فها قد تصاعدت، في الأسبوع الماضي، أبخرة السلاح الكيميائي لتضيف إلى مأساة الأهالي مأساة جديدة. ما بدأ بوعود التحرير تحول، خلال أيام قليلة، إلى معركة تتصارع فيها قوى تدير المعركة عن مبعدة بالمدفعية والصواريخ وهي آمنة محصنة، بينما يعيش الأهالي طعم الموت اليومي، بأشكال تراوح ما بين النزوح والاختطاف…
شراء ذمم الصحافيين لم ينجح، هل ينجح القتل؟؟….هيفاء زنكنة

شراء ذمم الصحافيين لم ينجح، هل ينجح القتل؟؟....هيفاء زنكنة

كان شراء الذمم أو إجراء الرواتب للكتاب والشعراء لوظائف شكلية، الأسلوب العام للهيمنة الثقافية والإعلامية منذ عهد الأباطرة والسلاطين. وانتقل الدور إلى الصحافيين والمثقفين عبر عهود الاستعمار، والانقلابات والثورات، والديمقراطية، والاشتراكية، إلى المرحلة النيوليبرالية الراهنة التي تلت انهيار التجربة السوفيتية قبل ربع قرن. وهو بذلك أهم ركن من أركان صناعة الرضا للسلطة والقوة الناعمة لأية قوة سياسية. إلا أن هذا…
يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!….هيفاء زنكنة

يا لروعة الديمقراطية… تهديم البيوت لتحرير أهلها!....هيفاء زنكنة

تهطل التقارير الدولية عن خروقات حقوق الإنسان في العالم العربي، علينا، كالمطر الذي لا يكاد يتوقف في الجزيرة البريطانية. المفارقة المؤلمة هي إنها لم تعد تُصنف كخروقات أو انتهاكات، إذ اختفت هذه المصطلحات «المهذبة» أو بات استخدامها يقتصر على الدول «المتحضرة». أما نحن، أهل العالم الذي لم يعد له موقع بين الأمم، ففيضان «الجرائم ضد الإنسانية» و«جرائم الحرب» هو الذي…
ظلم تقرير «الظلم في العالم العربي» وحجب العدالة…هيفاء زنكنة

ظلم تقرير «الظلم في العالم العربي» وحجب العدالة...هيفاء زنكنة

لم يكن حدثا عاديا. كان تقرير الأمم المتحدة اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) المعنون «الظلم في العالم العربي والطريق إلى العدل» قد نُشر في كانون أول/ديسمبر 2016 على موقع المنظمة، وكانت الاسكوا تعد العدة لإطلاقه ،إلا أن الأمانة العامة للأمم المتحدة قامت بحجبه بعد يوم واحد من نشره. لماذا؟ ما الذي دفع الأمين العام الجديد إلى الموافقة على حجب…
دفاعا عن ترامب نموذج الرئيس الأمريكي…هيفاء زنكنة

دفاعا عن ترامب نموذج الرئيس الأمريكي...هيفاء زنكنة

لا ادري ما سيكون عليه طول البرامج التلفزيونية والمقالات والدراسات، بالكيلومترات، التي تم بثها وكتابتها منذ أن أعلن دونالد ترامب ترشيحه لرئاسة أمريكا وحتى فوزه. لكنني أعرف بأنه سيتجاوز المئات. حيث كُرست مئات البرامج التلفزيونية، في جميع أنحاء العالم، وكُتبت المقالة اثر المقالة، لمناقشة وتحليل ما سيبتكره الرئيس الأمريكي الجديد من تحالفات وما سيؤدي إليه من نزاعات. ولم يتخلف العالم…
كل الأنظمة بحاجة إلى «داعش»…..هيفاء زنكنة

كل الأنظمة بحاجة إلى «داعش».....هيفاء زنكنة

بعيدا عن آلية ديمقراطية القنابل ومفخخات الإرهاب، وما تسببه من خراب انساني وعمراني، تحتاج الدول، العظمى وغير العظمى، غالبا، تصنيع عدو ما يُحصنها ضد أي تململ داخلي، ويُحول الأنظار عن سياستها الخارجية، خاصة إذا كانت عدوانية توسعية ولا تقيم وزنا للقوانين الدولية. خلق العدو، إذن، سواء كان حقيقيا أو افتراضيا، ضرورة استراتيجية، بحجة الدفاع عن الأمن القومي. قد يكون العدو…
هَلوسة « فرق الجهاد» وخطاب مسؤولية « الجميع»!…..هيفاء زنكنة

هَلوسة « فرق الجهاد» وخطاب مسؤولية « الجميع»!.....هيفاء زنكنة

من الشائع، في عالم السياسة، حين يتورط حزب أو مسؤول في ارتكاب جريمة، القول إن التاريخ سيكون الحكم. التاريخ، في هذه الحالة، هو المستقبل البعيد حين تنتفي المسؤولية وبالتالي المقاضاة والعقاب، في غياب المسؤول والضحية معا. ولعل هذا ما كان يتوخاه ساسة وقادة أحزاب « العراق الجديد» حين كانوا، في سنوات الاحتلال الأولى، يرمون بالمسؤولية على كتفي التاريخ، ولا يجدون…