الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 |بغداد 37° C
yaqein.net
الرئيسية » أرشيف الكاتب: هيفاء زنكنة (الصفحة 3)
هَلوسة « فرق الجهاد» وخطاب مسؤولية « الجميع»!…..هيفاء زنكنة

هَلوسة « فرق الجهاد» وخطاب مسؤولية « الجميع»!.....هيفاء زنكنة

من الشائع، في عالم السياسة، حين يتورط حزب أو مسؤول في ارتكاب جريمة، القول إن التاريخ سيكون الحكم. التاريخ، في هذه الحالة، هو المستقبل البعيد حين تنتفي المسؤولية وبالتالي المقاضاة والعقاب، في غياب المسؤول والضحية معا. ولعل هذا ما كان يتوخاه ساسة وقادة أحزاب « العراق الجديد» حين كانوا، في سنوات الاحتلال الأولى، يرمون بالمسؤولية على كتفي التاريخ، ولا يجدون…
اسم الضحية الأولى في معركة الموصل….هيفاء زنكنة

اسم الضحية الأولى في معركة الموصل....هيفاء زنكنة

سيلاحظ من يتابع قناة « العراقية» الرسمية، منذ انطلاق معركة الموصل، ان الإعلان الذي يحتل المركز الثاني في كثرة البث، وبعد الاستعراض المكثف لـ «بطولات» و «انتصارات» الجيش وميليشيا الحشد، هو المخصص للثناء على «تحالف الإعلام الوطني»، وكيف انه ليس إعلاماً أو صحافياً بل مهمته «العمل، بكل الطرق الممكنة، لإسناد الجهد الحربي في مواجهة الفكر المتطرف والعنف المنظم ووحشية الإرهابيين».…
قادمون يا موصل والبعث الجديد….هيفاء زنكنة

قادمون يا موصل والبعث الجديد....هيفاء زنكنة

تتابع مراكز الدراسات والبحوث العالمية نشر التقرير بعد الآخر عن «ما بعد تحرير الموصل». ولا تقصر أجهزة الإعلام العربية في متابعة ما يسمى أحيانا «معركة الموصل» أو «تحرير الموصل» أو «الحرب ضد داعش»، ولكل مسمى رسالة، تضيف مأساة مدينة الموصل إلى المآسي اليومية في فلسطين وسوريا واليمن وليبيا. فما الذي سيجري «بعد التحرير» أو بعد الانتهاء من «المعركة» والانتصار على…
يوم مناهضة العنف ضد المرأة: المعتقلات السياسيات العربيات يكتبن الحياة…هيفاء زنكنة

يوم مناهضة العنف ضد المرأة: المعتقلات السياسيات العربيات يكتبن الحياة...هيفاء زنكنة

غالبا ما تسلط الاضواء على تعنيف المرأة أسريا ومجتمعيا. هكذا تطمس قضية المرأة المعرضة لعنف الحكومة والاحتلال او كليهما معا. حيث لا يخلو بلد عربي من المعتقلات السياسيات. من الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الصهيوني إلى ضحايا الاحتلال الأمريكي والتمييز الطائفي في العراق إلى معتقلات الرأي ـ ضحايا عنف الأنظمة القمعية في تونس ما قبل الثورة ومصر وسوريا. والقائمة تطول.…
عراق ما بعد الاحتلال الرباعي أم ما بعد «داعش» فقط؟….هيفاء زنكنة

عراق ما بعد الاحتلال الرباعي أم ما بعد «داعش» فقط؟....هيفاء زنكنة

ما الذي سيحدث في عراق ما بعد «الدولة الإسلامية» (داعش)؟ هل سيبقى العراق ذاته الذي نعرفه أم سيتم رسمه بشكل دويلات، بحدود يفرضها « المنتصرون» وهم كثر؟ محليا، هناك الساسة المتصارعون من شيعة وسنة وعلمانيين، وكرد وتركمان وإيزيدين، وكل جهة لها ميليشياتها أو تنضوي تحت مظلة ميليشيا متنفذة، وتعرض خدماتها للقوى الخارجية. إقليميا : اللاعبان الرئيسيان بحضور عسكري على الأرض…
أنا أحب أمريكا!….هيفاء زنكنة

أنا أحب أمريكا!....هيفاء زنكنة

تناقلت وكالات الانباء صور مجموعة من الاطفال العراقيين الضاحكين، بالغي السعادة، مع رجال ونساء اكثر سعادة وابتهاجا، يكادون يطيرون فرحا وهم يحيطون بسيارة اطفاء، تشبه لعب الاطفال في نظافتها، ولونها الاحمر الزاهي. تمثل الصورة، لمن يراها للوهلة الاولى، لحظة يتماهى فيها الناظر مع سعادة الاطفال وآبائهم، ويتشبث باللحظة كلمحة من الامل المضيء خارج العتمة المحيطة بالعراق، خاصة وانها تمس الاطفال،…
فتح باب الأمل أمام ضحايا التعذيب في سجن أبو غريب وغيره….هيفاء زنكنة

فتح باب الأمل أمام ضحايا التعذيب في سجن أبو غريب وغيره....هيفاء زنكنة

لا تزال قضية تعذيب المعتقلين العراقيين في سجن ابو غريب، من قبل المحتل الأمريكي، وتقديم الجلادين إلى القضاء، حية على الرغم من كل المحاولات المبذولة، سياسيا ودعائيا، لطمسها. الفضل هنا لا يعود إلى الحكومة العراقية التي لم ترفع، يوما، اصبعا لمحاسبة مرتكبي الانتهاكات، أيا كانوا، بل لايزال تصريح جلال الطالباني، بالتقليل من وقع الجريمة، يوم كان رئيسا للعراق، يرن في…
المثقف العراقي… لا يرى لا يسمع….هيفاء زنكنة

المثقف العراقي… لا يرى لا يسمع....هيفاء زنكنة

نشرت منظمة العفو الدولية تقريرا، في 18 تشرين الاول/ اكتوبر، بعنوان «يعاقبون على جرائم تنظيم الدولة الإسلامية: النازحون العراقيون يتعرضون لانتهاكات على أيدي الميليشيات والقوات الحكومية». تناول التقرير، بالتفصيل، جرائم وانتهاكات الميليشيات والقوات الحكومية «بما في ذلك جرائم حرب، وذلك بتعريض آلاف المدنيين الفارين من المناطق التي تسيطر عليها الجماعة المسلحة التي تطلق على نفسها اسم تنظيم «الدولة الإسلامية»، للتعذيب،…
للنصر في معركة الموصل عدة آباء!….هيفاء زنكنة

للنصر في معركة الموصل عدة آباء!....هيفاء زنكنة

تدق طبول الانتصارات في الموصل، هذه الايام، بايقاعات تتصاعد، حسب اهواء «المنتصرين». هل هي أهواء أم اوهام ؟ ومن هم حملة راية «النصر»؟ أم ان للنصر، كما يشاع، آباء عدة والهزيمة بلا أب؟ الجهات التي تحتل استديوهات البث المباشر على مدى 24 ساعة، يوميا، لقرع طبول عملية «التحرير» متشرذمة، على الرغم من ادعائها ان العدو واحد وهمها واحد، وهو «محاربة…
المثقف والمخيلة وموت البهلوان خارج «فضاء التياترو»….هيفاء زنكنة

المثقف والمخيلة وموت البهلوان خارج «فضاء التياترو»....هيفاء زنكنة

تعيش بلداننا، هذه الايام، كما تشير احصائيات الموت اليومي، ذروة محاولات قتل الحياة والمخيلة. فكلما يضاف اسم آخر على قائمة الضحايا، تنكمش القدرة على تخيل عالم مغاير، ويتلو الاحياء التسابيح لأنهم لايزالون على قيد الحياة، لأنهم لم يدفنوا تحت انقاض مبان مهدمة، لأنهم لم يقتلوا برصاص قناص او تفجير مفخخة. ولكن، هل من دولة نجت من غبار الاحتلال والصدمة والترويع…