الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 41° C
الرئيسية » إقتصاد »

سوق زيت الطعام في العراق تسيطر عليه شركات تركية وتوقعات ببقاء هيمنتها حتى 2025

سوق زيت الطعام في العراق تسيطر عليه شركات تركية وتوقعات ببقاء هيمنتها حتى 2025

 

تسيطر شركات أجنبية أغلبها تركية ، على سوق زيت الطعام في العراق ، وتجاوزت مبيعاتها الـ1.3 مليار دولار خلال عام 2015 ، وغطّت نحو 90% من احتياج السوق العراقية ، ومن المتوقع بقاء سيطرتها على السوق حتى عام 2025 ، بحسب ما كشفت مؤسسة أمريكية مختصة بأبحاث السوق ، اليوم الجمعة،.

وقالت مؤسسة الشفافية الاميركية ، لأبحاث السوق إن “هناك لاعبين رئيسين يهيمنون على هذه التجارة في السوق العراقية معظمها شركات تركية وهي كل من شركة مارسان جيدا سان وشركة اناضول غروب ومجموعة شركات التونكايا غروب مع شركة يلدز القابضة وشركة كسكن اوغلو تيكاريت المحدودة”، موضحة أن “تلك الشركات غطت نحو 90% من احتياجات السوق خلال العام 2015”.

وأضافت المؤسسة ان “هناك بعض الستراتيجيات الناجحة التي تبنتها هذه الشركات في استثماراتها التجارية في العراق من أجل تعزيز سيطرتها على سوق تجارة زيت الطعام في معظم محافظات العراق بضمنها العاصمة بغداد ، مبينة أن من بين هذه الستراتيجيات هي المشاريع الاستثمارية المشتركة وتوسيع النطاق التجاري فضلاً عن الاستثمار في البحث والتطور التكنولوجي الحديث في صناعة الزيوت مع اكتساب سمعة الإنتاج وتوسيع نطاق التوزيع”.

وأوضحت الؤسسة أن “مجموع مبيعات هذه الشركات خلال العام 2015 وصل الى 1.3 مليار دولار ، متوقعة أن تتضاعف نسبة المبيعات الى 2.3 مليار دولار بحلول العام 2025 بمعدل نمو استهلاك سنوي يبلغ بحدود 6.0 % “.

وتتوقع المؤسسة أن “يتوقف التقدير العام لمعدل النمو السنوي لهذه التجارة في العراق عند 3.3 % للمدة من 2016 الى 2025 ، كما ترجح أن يبلغ معدل نمو تجارة زيت الزيتون عند 7.7 % للمدة من 2010 الى 2025 “.

وأشارت المؤسسة إلى أن “العاصمة بغداد كانت أعلى نسبة معدل استهلاك زيت الطعام في السوق العراقية حيث بلغت حصة استهلاكها من زيت الطعام خلال العام 2015 بحدود 22.4 % من بين كل المحافظات الأخرى، مع توقع استمرارية هيمنة الشركات على السوق طيلة المدة الممتدة حتى العام 2025 “.

يقين نت

م.ع

تعليقات