الجمعة 18 أغسطس 2017 | بغداد 38° C
الرئيسية » إقتصاد »

النزاهة الحالية : حجم ماهربته المصارف الأهلية عبر مزاد بيع العملة يعادل موازنة البلاد لنحو عامين

النزاهة الحالية : حجم ماهربته المصارف الأهلية عبر مزاد بيع العملة يعادل موازنة البلاد لنحو عامين

اقرت لجنة مايعرف بالنزاهة البرلمانية ، اليوم الثلاثاء ، ان حجم الأموال التي تم تهريبها عبر مزاد بيع العملة من قبل المصارف الأهلية بفواتير مزورة يعادل موازنة العراق لعام أو اثنين، مايؤشر الى حجم السرقات التي مارستها هذه المصارف التابعة لشخصيات واحزاب سياسية حالية .

المتحدث باسم اللجنة “عادل نوري” قال ، إن “اخطر طرق تهريب العملة الصعبة تتم من خلال مزاد العملة والمصارف الأهلية، لافتا الى أن الأموال التي تم تهريبها من تلك المصارف عبر مزاد بيع العملة تعادل موازنة العراق لعام أو عامين”.

وأضاف نوري “هنالك مئات الفواتير المزورة التي يتم التحفظ عليها وتسليمها الى الجهات الرقابية، لكن دون إجراءات فعلية لمحاسبة المتعاملين بها من شخصيات ومصارف، لافتا الى أن هنالك جهات متنفذة ومافيات فساد داخل الدولة العراقية مسؤولة عن تحريك تلك المصارف”.
وأشار نوري الى أن “هنالك مباحثات تجريها لجنة النزاهة مع هيئة النزاهة بشأن ملفات الفساد، ومن بينها ملفات تلك المصارف التي تسببت بهدر مليارات الدولارات من ثروات البلد، مؤكدا أن عشرات ملايين الدولارات يتم تهريبها يوميا خارج العراق بفواتير مزورة بذريعة استيراد بضائع”.

هذا وكانت لجنة مايعرف بالمالية النيابية ، قد اقرت في وقت سابق بان أرباحا فاحشة تحققها المصارف الأهلية عبر نافذة بيع العملة في البنك المركزي، مشيرة إلى حصول تلك المصارف على نصف مليار دينار يوميا عبر النافذة ،وأن احتياطي العراق المالي خسر 33 مليار دولار خلال نحو عامين.

يقين نت

م

تعليقات