الخميس 24 أغسطس 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » إقتصاد »

تدهور الواقع الزراعي في قضاء الزبير بالبصرة وفقدان 14 ألف دونم منتج

تدهور الواقع الزراعي في قضاء الزبير بالبصرة وفقدان 14 ألف دونم منتج

أقرت شعبة زراعة قضاء الزبير غرب البصرة ، اليوم الاثنين ، بأن الواقع الزراعي في القضاء متدهور ، معترفة فقدان نحو 14 الف دونم  زراعي منتج بسبب عمل الشركات النفطية ضمن جولات التراخيص النفطية.

وقال مدير الشعبة “صالح حسن البهادلي” في تصريح صحفي إن “جولات التراخيص النفطية تعد أكبر تحدي وتشكل خطرا كبيرا على الواقع الزراعي في قاطعي الزبير واللحيس”.

وأضاف البهادلي أن “شعبة زراعة الزبير وضمن قاطعها فقدت اكثر من 350 مزرعة وبواقع 14 الف دونم  زراعي منتج بسبب عمل الشركات النفطية ضمن جولات التراخيص النفطية”.

وتابع البهادلي أن “الحكومة المحلية  عليها بالضغط على الحكومة المركزية ووزارة النفط من اجل تطبيق نظام التعايش بين الزراعة والنفط ووقف الاستيلاء على الاراضي الزراعية من قبل الشركات النفطية ودعم وحماية المزارعين”.

وأشار البهادلي إلى أن “الدعم من الحكومة المركزية المتمثلة بوزارة الزراعة والحكومة المحلية في البصرة معدوم ، لافتا الى ان اخر دعم حصل عليه المزارعين كان ضمن المبادرة الزراعية للحكومة المحلية في البصرة عام 2013”.

ولفت البهادلي إلى أن “”هناك معاناة للمزارعين في حصولهم على بذور الطماطم الهجينة والمحسنة، موضحا ان وزارة الزراعة كانت في السابق هي من تقوم باستيراد اصناف البذور الهجينة والمحسنة لمحصول الطماطم من المناشيء العالمية واقتصرت في الاونة الاخيرة على القطاع الخاص، وأسعارها مكلفة  تصل الى 70 الف لرزمة البذورة الواحدة المعروفة شعبيا (باالمضروف)”.

وأكد البهادلي أن “المزارعين اضطروا للجوء الى اصناف البذور الاخرى والتي وصفها بغير الجيدة وليست بالمستوى المطلوب وذلك لاسعارها المنخفضة وتعدد اصنافها الى تصل الى 25 صنفاً”.

المصدر:يقين نت

تعليقات