الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 |بغداد 18° C
yaqein.net
الرئيسية » إقتصاد »

الأزمة الاقتصادية والرسوم الكمركية تشل حركة الاسواق في محافظة ميسان

الأزمة الاقتصادية والرسوم الكمركية تشل حركة الاسواق في محافظة ميسان

اشتكى المواطنون في محافظة ميسان ، اليوم الخميس، من ارتفاع أسعار المواد الغذائية خلال شهر رمضان، ما اضطرهم شراء نصف ما اعتادوا عليه سنوياً منها لاسيما مع استفحال البطالة نتيجة الأزمة الاقتصادية ، الناتجة عن السياسات الحكومية الخاطئة في ادارة الملف الاقتصادي ، وفي حين عزا تجار ذلك للضرائب والرسوم الجديدة التي فرضتها الحكومة لتكون أعباء مضافة على كاهل المواطن.

وقال مصدر اعلامي مطلع نقلا عن مواطنين من المحافظة  إن “العوائل الميسانية اعتادت على تهيئة احتياجات المائدة الرمضانية بوقت مبكر، لكنها واجهت العام 2016 الحالي مشكلة ارتفاع الأسعار المواد الغذائية لاسيما البقوليات، أكثر من المعتاد كل عام ،بسبب فرض الحكومة ضرائب ورسوم جديدة كما يزعم التجار، مشيراً إلى أن الأزمة الاقتصادية والاستغناء عن خدمات الكثيرين في القطاع الخاص فاقمت من المصاعب التي تواجهها العوائل الميسانية خلال رمضان الحالي مما سبب نوعاً من الركود في الأسواق المحلية”.

واضاف المصدر ان “الأسواق في ميسان تعاني حالة شلل نسبي نتيجة زيادة نسبة البطالة ما أدى إلى تراجع المبيعات للنصف تقريباً ، مؤكدا ان السوق يعاني عجزاً واضحاً في البيع والشراء نتيجة ارتفاع أسعار المواد التي تدخل ضمن السلة الغذائية بعامة والرمضانية منها بخاصة ، عازياً ذلك إلى فرض الحكومة ضرائب ورسوم جديدة على البضائع المستوردة لسد العجز في الخزينة العامة، مما اضطر التجار إلى رفع أسعارهم”.

يقين نت + وكالات

ب ر

تعليقات