الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 18° C
الرئيسية » إقتصاد »

أزمة الطاقة في العراق لها أسباب عدة...ما هي ؟

أزمة الطاقة في العراق لها أسباب عدة…ما هي ؟

تتفاقم أزمة الكهرباء في العراق من آن لآخر ، نتيجة فشل الحكومة في تطوير المنظومة ككل على مدار الـ 14 سنة التي أعقبت احتلال البلاد ، وفي هذا السياق ، أقر عضو البرلمان عن محافظة ميسان “حيدر المولى” ، بأن أسلاك وأعمدة الكهرباء في المحافظات الجنوبية لم يتم تغييرها منذ 40 عاماً ، معترفا بأن أية محولة في محافظة ميسان تتعرض للعطب أو العطل لا يتم استبدالها لعدم صرف الوزارة أي مبلغ صيانة لدوائر الكهرباء.

وقال المولى في تصريح صحفي إن “أسلاك وأعمدة الكهرباء التي توصل الطاقة الكهربائية لم يتم تغييرها في المحافظات الجنوبية منذ سبعينيات القرن الماضي حيث مضى على وجودها 40 عاماً، بالرغم من مضي 14عاماً من الموازنات العالية لوزارة الكهرباء، مبيناً أن بعض المناطق النائية في هذه المحافظات ما تزال تستخدم الأعمدة الخشبية لتثبيت أسلاك الكهرباء المتهرئة”.

وأضاف المولى أن “أية محولة تتعرض للعطب أو العطل لا يتم استبدالها لعدم صرف الوزارة أي مبلغ صيانة لدوائر الكهرباء خصوصاً في ميسان، ما يجبر الأهالي على جمع المبالغ لصيانة أو شراء محولة لإعادة الكهرباء إلى المنطقة ، لافتاً إلى أن الرواتب في المحافظات الجنوبية لا تصرف للموظفين من الوزارة الا بعد جباية مبلغ الايرادات لتسد بها هذه الرواتب”.

وتابع المولى أن “المحافظات الجنوبية وخصوصاً ميسان والبصرة تغطي معظم إيرادات الموازنة الاتحادية العامة وتعطي مليارات الدنانير شهرياً للوزارات بالحكومة المركزية وطلبتها في السادس الإعدادي البكالوريا يؤدون الامتحانات عراة بلا قمصان بسبب عدم تجهيز المحافظات بحصة تتناسب مع ما تعطيه هذه المحافظة من أموال ، مؤكداً أن حصة موازنة وزارة الكهرباء خلال الـ14 عاما يتم مصادقتها من البرلمان وحسب ماتطلبه الوزارة بدون مناقشة أو اعتراض، لكن المشكلة ما زالت مستمرة وما زلنا نستورد الكهرباء”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات