الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 8° C
yaqein.net
الرئيسية » إقتصاد »

سياسة الحكومة الحالية تجاه القطاع الزراعي أدت الى تدهور خطير في انتاج القمح هذا العام

سياسة الحكومة الحالية تجاه القطاع الزراعي أدت الى تدهور خطير في انتاج القمح هذا العام

 

أقر مجلس مجلس محافظة واسط الحالي ، بأن سياسة الحكومة الحالية أدت إلى تدهور خطير في انتاج القمح لهذا العام ، مؤكدا أن سبب هذا التدهور هو عدم دفع الحكومة الحالية للمستحقات الماليه للفلاحين لموسم 2015 الماضي وكذلك الموسم الحالي لعام 2016 لمحصولي الحنطة والشعير حيث وصلت المستحقات الى 118 مليار دينار لعام الماضي يضاف لها مستحقات هذا العام.

وقال رئيس لجنة ما تعرف بالزراعة في المجلس “هاشم العوادي” في تصريح لوكالة إخبارية إن “العراق انتج العام الماضي اكثر من 3،5 مليون طن من محصول الحنطة ما اوصله الى حالة الاكتفاء الذاتي تقريبا بينما وصل الانتاج العام الحالي الى 2مليون طن اي انخفاض بنسبة مقدارها اكثر من 35% من الانتاج” .

وبين العوادي ان “عدم دفع المستحقات يؤثر على الحالة المعيشية لاغلب الفلاحيين وعلى امكانيتهم في تهيئة الارض من اجل زراعة المحاصيل للعام المقبل ، مطالبا في الوقت نفسه الحكومة بصرف مستحقات الفلاحيين فورا وان يفهموا جيدا عواقب عدم صرفها بالنسبة الى المزارع العراقي بشكل عام واهالي محافظة واسط بشكل خاص خاصة ان محافظة واسط تأتي في مقدمة المحافظات الزراعية في العراق وان عدم دفع المستحقات المالية ادى الى تدهور الواقع المعيشي في المحافظة بشكل خطير ، جعل المواطن يعاني الامرين نتيجة غلاء المعيشة وعدم توفر القدرة الشرائية مؤكدا ماتقومون به تجاه الشريحة الفلاحية هو بمثابة قتل للزراعة في مهدها”.

يقين نت + وكالات

م.ع

تعليقات