السبت 21 أكتوبر 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » إقتصاد »

فساد وهدر مالي كبير في مينائي البصرة النفطي والعمية

فساد وهدر مالي كبير في مينائي البصرة النفطي والعمية

لا تخلو مؤسسة حكومية من الفساد المالي والإداري ، منذ احتلال البلاد سنة 2003 ، وفي هذا السياق ، أقر عضو لجنة الطاقة البرلمانية “جمال المحمداوي” بوجود فساد وهدر مالي كبير في مينائي البصرة النفطي والعمية.

وقال المحمداوي في تصريح صحفي إن “عقد استئجار السكن العائم للعاملين في تصدير النفط بميناء خور العمية يشوبه الكثير من شبهات الفساد ، كما أنه يمثل هدرا كبيرا في المال العام وتبديدا لثروات شركة نفط البصرة”.

وأضاف المحمداوي أن “ميناء العمية يستأجر سكنا عائما لموظفيه بكلفة ٥٥ الف دولار يوميا اي ما يقارب ١٩مليون دولار  سنويا ، وهو مبلغ ضخم اذا ما قورن بحجم الخدمات المقدمة في هذا السكن”.

وتابع المحمداوي أنه “نستغرب من تبديد هذه الاموال في استئجار سكن للعاملين في الميناء ولم تفكر الشركة ببناء سكن ملائم لموظفيها يكون ملكا لها وتوفر عليها دفع هذه المبالغ الطائلة سنويا ، علما ان لديها الامكانيات المادية التي تؤهلها لبناء سكن بمواصفات متطورة بدلا عن استئجار سكن قديم متهالك لاتتوفر فيه ادنى الشروط المطلوبة لراحة العاملين”.

واشار المحمداوي إلى أن ” شركة نفط البصرة كانت تسعى لبناء سكن للعاملين في  ميناء البصرة النفطي وهو يعد الميناء الرئيس لتصدير نفط البصرة وتمت إحالة المناقصة في العام ٢٠١٦ الى احدى الشركات لكن التعاقد لم يكتمل لاسباب مختلفة وهم  يحاولون الان شراء سكن مشابه لخور العمية ، الامر الذي يخالف المواصفات المطلوبة لسلامة الارواح البحرية في المنصات النفطية كونه لا يحتوي على مستلزمات الراحة والامان”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات