السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 39° C
الرئيسية » إقتصاد »

فساد مالي وتلاعب بالتعرفة الكمركية للمواد الداخلة الى البلاد

فساد مالي وتلاعب بالتعرفة الكمركية للمواد الداخلة الى البلاد

اقرت اللجنة الاقتصادية في مجلس محافظة البصرة الحالي ، اليوم الاحد، عن وجود تلاعب وفساد مالي في مبالغ الترسيم الكمركي الخاص بالشاحنات الداخلة الى البلاد عبر المنافذ الحدودية، مؤكدة ان  موظفين يتلقون “رشى”، مقابل تقليل القيم الحقيقية للضرائب المفروضة على المواد والبضائع.

وقال رئيس اللجنة “عقيل الخالدي” بتصريح تناقلته وكالات اخبارية ، إن “تطبيق نظام التعرفة الكمركية على السلع والبضائع الواردة للبلاد، بات يشكل ضرراً كبيراً على موارد البلاد، عازياً السبب الى ان “الرسوم المترتبة على السلع الداخلة عبر المنافذ الحدودية، لا تتناسب مع قيمتها الحقيقية فضلاً عن وجود عمليات تلاعب وفساد مالي”.

واضاف الخالدي،ان “بعض الموظفين في المنافذ الحدودية، المسؤولين عن تقدير الضرائب والرسوم المترتبة على السلع ، يقومون بتقليل المبالغ المفروضة على الشحنات والبضائع مقابل عمولات تدفع لهم بشكل شخصي، موضحا أن هناك عددا من الحالات المسجلة التي قدرت ضريبتها بمليون دينار، في حين ان حقيقة ترسيمها الضريبي يتجاوز العشرة ملايين دينار”.

وانتقد الخالدي، “استثناء منافذ الشمال من تطبيق التعرفة الكمركية على الرغم من وجود سيطرات في ديالى وبغداد لمنع ورود البضاعة غير مدفوعة الرسوم ضمن قانون التعرفة الكمركية وهي شيء بسيط فيما يتعلق بالشحنات التي ترد بغداد عبر كردستان، لافتاً الى وجود استثناءات كثيرة للسلع الواردة واعفائها من التعرفة الكمركية ومنها ما يخص العتبتين الحسينية والعباسية والحشد الشعبي والمستثمرين”.

يقين نت + وكالات

م

تعليقات