الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 29° C
الرئيسية » إقتصاد »

بأمر وزاري..توقف مصنع الأسمدة في البصرة وسط استياء الموظفين

بأمر وزاري..توقف مصنع الأسمدة في البصرة وسط استياء الموظفين

 

أقرت الشركة العامة للأسمدة في المنطقة الجنوبية التي يقع مقرها في البصرة ، اليوم الثلاثاء ، أنها أوقفت الانتاج كليا بأمر وزاري بالرغم من استياء الموظفين ، مؤكدة أن المصنع يتعرض لمؤامرة.

وقال مدير الشركة الحالي “خالد الحسن” إن “الشركة أوقفت الانتاج على نحو سريع واضطراري في مصنعها الواقع في ناحية خور الزبير تنفيذا لأمر من وزارة الصناعة ، مبيناً أن المصنع هبط انتاجه خلال ساعات قليلة من ما لايقل عن 1000 طن يومياً الى الصفر ، وهو ما أثار استياء الموظفين الذين تجمهروا في موقع المصنع ومن المتوقع أن لا يحصلوا على حوافز خلال الشهر الحالي ، كما ان قرار الإيقاف يحرم الدولة إيرادات مالية ليست قليلة ، إذ أن المصنع يحقق شهرياً نحو 15 مليار دينار على أساس أن سعر الطن 500 ألف دينار”.

وأضاف الحسن أن “مجلس محافظة البصرة لديه محاولات جادة لإقناع الوزارة بإعادة تشغيل المصنع ، ورئيس مجلس المحافظة صباح البزوني وجهنا بالاستمرار بالانتاج ، لكن الوزارة لغاية صباح اليوم أكدت على عدم تشغيل الخطوط الانتاجية ، مضيفاً أن عملية إيقاف الصنع وتشغيله ليست مهمة سهلة من ناحية فنية”.

من جانبه قال رئيس لجنة التخطيط والمتابعة في مجلس المحافظة الحالي “نشأت المنصوري”إن “مصنع الأسمدة الكيمياوية في البصرة يتعرض الى مؤامرة لا يمكن السكوت عنها ، ولذلك سيكون لنا موقف حازم وحاسم ازاء هذه القضية ، موضحاً أن مع توفر المنتج المحلي لايجوز الاستيراد ، ولذلك تم إيقاف المصنع للسماح بتدفق الأسمدة القطرية المستوردة”.

يقين نت

م.ع

تعليقات