السبت 26 مايو 2018 | بغداد 16° C
الرئيسية » إقتصاد »

الشركات الكويتية تطالب بضمانات للاستثمار في العراق

الشركات الكويتية تطالب بضمانات للاستثمار في العراق

أكد “عبد الوهاب الوزان”، نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، أن القطاع الخاص الكويتي يتطلع لأن تكون هناك دراسات جدوى واضحة وضمانات للاستثمار في العراق، مبينا أن الشركات الكويتية يمكنها المشاركة في كل مجالات الاستثمار في العراق، وذلك في ظل عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني فضلا عن عوائق البيروقراطية.

وتستضيف الكويت مؤتمرا دوليا لإعادة إعمار العراق من المقرر يبدأ أعماله اليوم الاثنين ويستمر ثلاثة أيام

وبحسب (عربي 21) فإنه من المقرر أن “يشارك أكثر من 1800 شركة و2000 شخصية اقتصادية يمثلون نحو 50 دولة في الجانب الاقتصادي للمؤتمر تحت شعار استثمر في العراق حيث ستعرض الهيئة الوطنية للاستثمار الحكومية العراقية 157 فرصة استثمارية للمستثمرين الأجانب القادمين من كل أنحاء العالم”.

وعقدت الشركات الكويتية المشاركة بالمؤتمر، الأحد، ندوة في غرفة تجارة وصناعة الكويت شارك فيها سامي الأعرجي رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق ومسؤولون من البنك الدولي حيث تركز الحديث حول الضمانات التي يقدمها العراق للمستثمرين الأجانب وكذلك بعض المشكلات التي يعانيها المستثمرون هناك لاسيما البيروقراطية.

وقال “عبد الوهاب الوزان” نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة الكويت، إن “القطاع الخاص الكويتي يتطلع لأن تكون هناك دراسات جدوى واضحة وضمانات للاستثمار في العراق مبينا أن الشركات الكويتية يمكنها المشاركة في كل مجالات الاستثمار في العراق”.

وأوضح الوزان أن “القطاع الخاص يتطلع دائما لأن تكون هناك ضمانات تعطي الاستقرار في عملية الاستثمار، و كل استثمار يحتاج إلى استقرار، لا تستطيع أن تستثمر بدون أي يكون عندك راحة بال في كيفية الإنشاء والإعمار ومن ثم الاستمرار، هذا هو الطريق الصحيح، هذه الأساسيات التي تبني عليها استثمارك في العراق.”

وبين الوزان أن “هناك جهات عدة كالبنك الدولي والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار والصندوق الكويتي للتنمية سوف تكون فاعلة في تقديم الضمانات للاستثمار في العراق “لكن الغطاء يجب أن يكون على مستوى الدول لتشجع المستثمرين …في الجانب الأمني والجانب السياسي و(الجانب) المرتبط بخروج ودخول الأموال والضرائب”.

وقال “سامي الأعرجي” رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار إن “العراق حديثة عهد باقتصاد السوق موضحا أن الهيئة التي يرأسها تتولى تنسيق ومتابعة وتسهيل مهام المستثمرين الأجانب لكنها “لا تملك عصا سحرية”ولا تعد (المستثمرين) بالمن والسلوى” لكنها ستسعى إلى متابعة شكاواهم والتغلب على ما يعانونه من عقبات”.

المصدر:القدس العربي

تعليقات