السبت 16 ديسمبر 2017 | بغداد 8° C
yaqein.net
الرئيسية » الدمار في الانبار »

انتهاكات الميليشيات في العراق (ملف)

شهد العراق عقب احتلاله عام 2003 ظواهر غريبة عللى مجتمعه الا وهي القتل على الهوية، والتهجير والتدمير، والخطف والسرقة؛ كلها جرائم ارتكبتها الميليشيات الطائفية في العراق ولاتزال بحق المدنيين الأبرياء ، تلك الميليشيات التي تحركها إيران وتستخدمها لتنفيذ مخططاتها الخبيثة في العراق وسياساتها التوسعية والانتقامية ، من خلال تسليط هذه الميليشيات على مناطق محددة في بعض المحافظات لتمارس ضد أهلها جرائمها الطائفية لتهجيرهم وتغيير تلك المناطق ديمغرافيا.

الميليشيات الطائفية في العراق كان لها دور كبير في اقتحام العديد من مدن المحافظات المنتفضة ضد الفساد والظلم والتهميش الحكومي بعد العام 2013 ، حيث قامت تلك الميليشيات بعمليات قتل واعتقالات وتعذيب للمدنيين في تلك المدن بدوافع طائفية وقامت كذلك بحرق منازلهم وتدميرها ، وخير شاهد على هذه الجرائم ما فعلته الميليشيات الطائفية في مدن الفلوجة والرمادي بالانبار، وتكريت في صلاح الدين، والمقدادية في ديالى وجرف الصخر في بابل، اضافة الى جرائم مستمرة في بغداد والبصرة .

الجرائم التي ارتكبتها الميليشيات الطائفية في العراق وانتهاكاتها الصارخة بحق المدنيين ، تنفذ على مرآى ومسمع من الحكومة ، التي لا تحرك ساكنا ، وإنما توفر غطاءً سياسيا لتلك الميليشيات ، حيث أصدرت قانونا يشرعن وضع هذه الميليشيات التي لها باع طويل في الجرائم والانتهاكات بحق المدنيين الأبرياء في العراق.

وفي هذا الملف، نرصد اهم وابرز مايتعلق بموضوع الميلشيات، وانتهاكاتها في العراق. لزيارة الملف إضغط هنا