الإثنين 22 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

نينوى : مدينة الموصل بجانبها الايمن في محافظة نينوى ، لاتزال تعج بجثث المدنيين ، نتيجة العمليات العسكرية واتباع سياسية الارض المحروقة بحق المدينة وسكانها ، ومن ثم اهمالها حتى تفسخت الجثث في شوارعها وتحت ركام بيوتها ، لتشكل كارثة انسانية كبرى تواجه الموصل ومواطنيها ونازحيها الذين تعذر عودتهم الى مناطقهم بسبب الجثث المتفسخة ، حيث اعترف نائب محافظ نينوى “حسن العلاف ” , ظهر اليوم الأحد, بوجود عشرات الجثث العالقة بين انقاض المدينة القديمة في الساحل الايمن للموصل , مقرا بأن تلك الجثث تعيق إعادة النازحين إلى الموصل القديمة.
الانبار : مخلفات حربية استهدفت بانفجارها هذه المرة عناصر من قوات الشرطة ، عصر اليوم الاحد ، في احدى نواحي قضاء القائم غربي محافظة الانبار ، مااسفر عن مقتل واصابة نحو 5 عناصر منهم ، ليؤكد الحادث حجم الاهمال الحكومي للمخلفات الحربية من العمليات العسكرية التي جرت في الانبار ومازالت تعرض حياة المواطنين لخطر الموت المستمر ، بسبب تركها في الازقة وبين البيوت .
التاميم : جرائم منظمة ترتكب بحق المدنيين العزل في المدن والمحافظات التي شهدت اقتحام عسكري ومعارك برية من قبل القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي تحت ذرائع وحجج ارساء الامن ومحاربة الارهاب ومكافحته ، حيث شهدت احدى النواحي الواقعة جنوب مدينة كركوك بمحافظة التأميم مقتل خمسة اشخاص على يد ميليشيا الحشد ، خلال انتشار الاخيرة في مناطق الناحية ، خلال الساعات القليلة الماضية .
كما ان ازمة كركوك السياسية التي تفجرت عقب اجراء الانتخابات البرلمانية منتصف الشهر الجاري ، بسبب عمليات التلاعب والتزوير في نتائج الانتخابات لصالح جهات سياسية دون اخرى ، دفعت “التحالف العربي” في التاميم ، للمطالبة بتدخل منظمة الأمم المتحدة لضمان العد والفرز في المحافظة ، كاشفا في الوقت نفسه عن مجموعة من الخروقات التي قامت بها مفوضية الانتخابات ومكتبها بالتاميم في الانتخابات الاخيرة .
وايضا الاوضاع في مدينة كركوك بمحافظة التاميم ومع مرور الوقت تتجه تحو التأزم والتفاقم ، لاسيما بعد اعلان النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية الاخيرة ، والتي يتهم ابناء كركوك مفوضية الانتخابات بتزوير نتائجها ، حيث ازداد التوتر في المدينة بعد عدم استجابة مفوضية الانتخابات لمطالب المعترضين باعتماد العد والفرز اليدويين ، وان ذلك بات يهدد بتطورات لا تحمد عقباها، قد تصل إلى حد عودة الصراع القومي ورجوع المحافظة إلى المربع الأول.
صلاح الدين : اصيب طفل بجروح متوسطة ، عصر اليوم الاحد ، بانفجار مخلف حربي من العمليات العسكرية التي شهدتها محافظة صلاح الدين مؤخرا ، وتركت فيها لتعرض المواطنين لخطر الموت المحقق ، وسط اهمال حكومي واضح على رفعها من مناطق صلاح الدين لحماية سكان المحافظة .
بغداد : تعرض مدير ناحية بغداد الجديدة “علي مهدي” ، ظهر اليوم الاحد، لمحاولة اغتيال على يد مسلحين مجهولين هاجموه قرب منزله بالاسلحة الكاتمة شرقي العاصمة بغداد ، مااسفر عن اصابته بجروح بليغة ، مايؤكد الحادث تصاعد وتيرة الحوادث المنظمة عقب اعلان نتائج الانتخابات البرلمانية ، لتستعر الخلافات بين الكتل السياسية بعدها ،وتصل حد التصفيات الجسدية .
كما اصيب ثلاثة اشخاص بجروح ، قبل ظهر اليوم الاحد ، بانفجار عبوة ناسفة كانت مزورعة على جانب الطريق في ناحية تابعة لقضاء المحمودية جنوب بغداد ، مايؤكد استمرار الخروقات الامنية من خلال الحوادث التي تقع بشكل شبه يومي في مناطق العاصمة واطرافها .
ذي قار : تصاعد لافت في عمليات الاستهداف والجريمة المنظمة في محافظات جنوب العراق ، عقب اعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في العراق ، حيث اقر مصدر في شرطة محافظة ذي قار، ظهر اليوم الأحد، بأن مجهولون أقدموا على حرق منزلا بعد سرقته وسط مدينة الناصرية مركز المحافظة ، دون معرفة الاسباب التي تقف وراء ارتكاب الجريمة .
كما ان الوضع الامني الهش ، يسود معظم محافظات العراق ، من خلال الحوادث المتفرقة التي تشن بعضها على يد مجموعات مسلحة مرتبطة بالدولة ، واخرى تعود لخلافات اجتماعية ، ما يجعل المجتمع العراقي امام خطر كبير يهدد السلم المجتمعي فيه ويساهم بتمزيق نسيجه ، حيث عثرت قوة من الشرطة ، صباح اليوم الاحد ، على جثة امرأة مجهولة الهوية وعليها اثار خنق وكدمات ، وسط مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار.
المثنى : شحة المياه في محافظات العراق كافة ، والجنوبية على وجه الخصوص ، يؤثر بشكل كبير على حياة المواطنين ويطال جميع جوانبها ومنها الزراعة وتربية المواشي وعيرها ، حيث اعلن الاتحاد الفرعي للجمعيات الفلاحية في المثنى، اليوم الاحد، ان الخطة الزراعية الصيفية لهذا العام ستقتصر على البساتين وزارعة مساحات محدودة من الذرة الصفراء والخضروات في البادية، بسبب عدم توفر الحصص المائية وإعطاء الاولية لتوفير مياه الشرب للمواطنين.

وايضا فأن ازمة اعتاد العراقيون عليها في كل عام ، تشتد مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف ، انها ازمة الطاقة الكهربائية الازلية لسنوات طويلة ، وسط فشل حكومي ذريع على معالجتها ،حيث اقرت المديرية العامة لتوزيع كهرباء المثنى، اليوم الأحد، بأن اسباب النقص في ساعات تجهيز الطاقة الكهربائية للمواطنين بالمحافظة ، يعود الى فقدان١٥٠٠ ميگا واط بسبب أعطال فنية ومشكلات تقنية في الشبكة الوطنية .
بابل : بعد اعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في العراق ، بدأت حرب تصفية الحسابات تستعر نيرانها في محافظات وسط وجنوب العراق ، بين القوى السياسية التي لم تحقق ماتسعى اليه من مطامع سياسية وحزبية ، من خلال الاستهدافات الممنهجة والاعتقالات المنظمة ، حيث أعلنت قيادة شرطة محافظة بابل، ظهر اليوم الأحد، اعتقال نحو 30 شخصا بدعوى انهم من المطلوبين ، خلال لـ24 ساعة الماضية.
واسط : تزامنا مع ماشهدته محافظة بابل من اعتقالات عشوائية طالت نحو 30 شخصا ، اعلنت شرطة محافظة واسط ، اليوم الاحد، عن القاء القبض على 130 شخصا شخصا بدعوى انهم من المطلوبين للقضاء ولاتهامهم بقضايا عدة .
اعتقالات عشوائية : شهدت مناطق محافظتي بغداد وديالى ، بالتوازي مع المحافظات الاخرى ، عمليات دهم وتفتيش من قبل القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي ، بحجة ارساء الامن وحماية المواطنين ، الا ان الحقائق عادة تثبت عكس ذلك، لان تلك العمليات عندما تنفذ يتم خلالها اعتقال عشرات الشباب من ابناء المناطق المقتحمة بدعوى انهم مطلوبون ، حيث نفذت قوة حكومية كبيرة ، اليوم الاحد ، عمليات تفتيش واسعة في منطقة الدورة جنوبي بغداد ، كما اعلنت مديرية شرطة محافظة صلاح الدين، القاء القبض على عدد من المتهمين ، في وقت شنت القوات المشتركة حملات دهم واعتقال في مناطق من محافظة ديالى .
سياسي : وسط حالة من الغليان التي تعيشها القوى السياسية في العراق ، عقب اعلان النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية للعام الجاري 2018 ، والتي لم تحقق مايطمح اليه البعض من مكاسب سياسية وشخصية ، ما ينذر بازمة كبيرة وقريبة ، لاسيما في ظل احتدام الصراع واستخدام اسلوب التهديد بوقوع فوضى عارمة في البلاد، كشفت مصادر من داخل مجلس النواب في بغداد عن ترأس النائب في كتلة التحالف المدني الديمقراطي، “محمد علي زيني” اولى جلسات المجلس المرتقبة ، باعتباره أكبر النواب سنًا في البرلمان الجديد، والتي سيدعو إليها رئيس البلاد خلال 15 يومًا من إعلان النتائج.
و بعد الإعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية التي جرت في الثاني عشر من الشهر الحالي ، المشهد السياسي في العراق بدا معقداً بشكل كبير، لاسيما بعد تصدّر تحالف “سائرون” وحصد 54 مقعداً، فيما حل تحالف “الفتح” ممثل ميليشيات “الحشد الشعبي” في البرلمان ثانياً وحصد 47 مقعداً ، غير أن المعطيات تكشف عن أنه وضع فيتو على التحالف مع “ائتلاف دولة القانون” بزعامة نائب رئيس الجمهورية “نوري المالكي “، وتحالف “الفتح”، لتتجه الأمور إلى معركة تصفية حسابات بين الصدر، وتحالفي المالكي و”الحشد”، قد تطيل أمد فترة تشكيل الحكومة الجديدة.
و في ضوء اعلان النتائج النهائية للانتخابات التي جرت منتصف الشهر الجاري ، احتدمت في العراق معركة تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر التي ستتولى تشكيل الحكومة المقبلة ، لاسيما بعد التأكيد على مجيء تحالف «سائرون» بزعامة “مقتدى الصدر” في المرتبة الأولى، يليه تحالف «الفتح» بزعامة ميليشيا “الحشد الشعبي” ، ثم تحالف «النصر» بزعامة رئيس الوزراء “حيدر العبادي ” ، حيث أصبحت منطقة “الحنانة” في مدينة النجف، حيث مقر “الصدر”، مقصداً لقادة التحالفات التي خاضت الانتخابات لكسب الاخير بعد ان تم قلب التوازنات بفوز تحالفه بـ54 مقعداً .
وايضا فأن التحالفات السياسية المقبلة في العراق ، ستكون صاحبة القول الفصل في تحديد شكل الحكومة الجديد ، لاسيما بعد ماشهدته نتائج الانتخابات النهائية بفوز تحالف “الصدر” ويليه تحالف ” الفتح” بزعامة ميليشيا الحشد الشعبي ، ومن ثم تحالف “النصر” بزعامة “العبادي” رغم كل الشكوك بتزوير نتائج الانتخابات والتلاعب بها ، في اغرب انتخابات برلمانية شهدها العراق منذ تاسيسه ، ، حيث تدخل الان الكتل الفائزة في مفاوضات طويلة لتشكیل حكومة غالبیة، ولیس بعیدا أن تخسر الكتلة الأولى الفائزة في الانتخابات التشريعیة قدرتھا على تشكیل حكومة، بفعل تحالفات بین الكتل البرلمانیة لذا فمن الممكن قانونیا ودستوريا بالشكل النظري استبعاد “سائرون” من التشكیلة الحكومیة، على غرار ما حصل في العام 2010 بتشكیل تحالف برلماني يجمع العدد الأكبر من المقاعد البرلمانیة، ويسمي رئیس مجلس الوزراء.

كما ان الكتل والاحزاب السياسية والتحالفات الخاسرة في الانتخابات البرلمانية الاخيرة في العراق ، تتحرك باتجاه التشكيك في النتائج وتتهم مفوضية الانتخابات بالتلاعب والتزوير فيها، وتطالب باعادة العد والفرز من اجل تغيير النتائج الجديدة كي يتسنى لها العودة الى الحكومة والبرلمان لشغل المناصب التي تحقق المصالح الشخصية والحزبية ، حيث طالبت عضو ائتلاف دولة القانون “عواطف نعمة “، اليوم الأحد، مفوضية الانتخابات إلى إجراء العد والفرز بشكل يدوي وبإشراف الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني ونقابة المحامين، مشيرة إلى أن المفوضية لم تبرر أسباب تأخر إعلان النتائج ، على حد قولها .
و اعترفت لجنة الامن والدفاع البرلمانية ، عصر اليوم الاحد، أن عصابات منظمة وبمساعدة شخصيات متنفذة في الحكومة المنتهية ولايتها تهرب المخدرات للعراق، وتبين ذلك من خلال كميات المخدرات الكبيرة التي يتم ضبطها في المعابر والمنافذ الحدودية ، اضافة للمطارات والموانئ العراقية في جنوب البلاد .
كما ان اختلاف المصالح بين الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات البرلمانية الاخيرة يؤخر التحالفات من اجل تكوين الكتلة الاكبر لتشكيل الحكومة المقبلة ، حيث تخوض الكتل السياسية حوارات مكثفة للظفر بتشكيل الكتلة الاكبر التي تتكفل بتسمية رئيس الوزراء حسب مامنصوص به في الدستور ، ويبدو ان خطوات زعيم تحالف سائرون “مقتدى الصدر” تجاه تشكيل الكتلة الاكبر تعثرت مجددا في بغداد بعد ان خرج من لقاء استمر لنحو 60 دقيقة مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي” في بغداد دون نتائج.
وايضا فأن تمسك رئيس الوزراء المنتهية ولايته “حيدر العبادي ” بمنصبه لولاية ثانية ، جعل من المفاوضات مع الكتل الفائرة في الانتخابات الاخيرة معقدة للغاية ، حيث يشترط ائتلاف “النصر” بزعامة “العبادي”، على المتفاوضين معه من أجل إنشاء تحالفات سياسية لتشكيل الحكومة الجديدة، أن يكون رئيساً للحكومة مجدداً ، وانه يُجري حوارات مكثفة مع تحالفات مختلفة من أجل ضمان المنصب لدورة حكومية مقبلة، وان الجهة السياسية التي تعطي للعبادي ولاية ثانية، ستفوز بالتحالف معه .
كما ان الخلافات السياسية المتزايدة مع اعلان النتائج الرسمية والنهائية للانتخابات البرلمانية ، لم تقتصر على التحالفات السياسية في بغداد بل امتدت الى محافظة التأميم ومنها الى محافظات كردستان العراق ، لاسيما بعد احتدام الصراع بين الاحزاب الكردية البارزة بسبب الاعتراض على نتائج الانتخابات والاتهامات بتزوير نتائجها ، حيث كشفت حركة التغيير الكردية ، اليوم الاحد، انها ستقاطع العملية السياسية ولن تشارك لا في الحكومة ولا مجلس النواب، احتجاجاً على نتائج الانتخابات التي شهدت “تزويراً وتلاعباً”.
اقتصادي : التلكؤ والمماطلة في تسديد اموال القروض السابقة من قبل موظفي الدولة ، اضافة الى الفساد المالي والاداري الذي يشوب معاملات تلك القروض اصلا ،جعل ادارة مصرف الرافدين في العراق تحدد ، اليوم الاحد، مدة تسديد قرض الخمسة ملايين دينار للطلبة والأساتذة والباحثين في الدراسات العليا بالجامعات العراقية الحكومية والأهلية الى سنتين فقط لاغير ، وسط شكوك بالالتزام بهذه التعليمات الجديدة .
كما ان التدهور الكبير في قطاع الصحة في العراق يبدو واضحا للجميع ووصل الى حد لايمكن السكوت عليه ، فالمستشفيات التعليمة بمختلف المحافظات العراقية تعاني اهمالا واضحا من حيث التجهيز والادوية والمستلزمات الاساسية والضرورية لاستقبال المرضى ، حيث اقر مسؤول في القطاع الصحي في العراق ، اليوم الاحد، ان تكاليف استيراد الادوية ب‍العراق تعادل ميزانيات دول صغيرة، فيما اشارت الى ان هناك ثلاثة انواع من الادوية في العراق.
رياضي : بسبب خروقات ارتكبها الاتحاد العراقي لكرة القدم ، كشف مصدر من داخل الاتحاد ، صباح اليوم الاحد ، ان اللاعب الدولي السابق ” عدنان درجال” ، قدم شكوى لدى الاتحاد الدولي للكرة ” فيفا ” ، مسنودة بالادلة الواضحة ، بشان الانتخابات الاخيرة في الاتحاد وحرمان عدد كبير من نجوم الكرة العراقية السابقين .
عربي : الانتهاكات الصهيونية بحق الفلسطينيين مستمرة وطالت جميع جوانب حياتهم ، فقمع المتظاهريين السلميين بالاسلحة والقنابل المطاطية والغازات المسيلة للدموع لم تكن الوحيدة ، بل وصلت حد محاربة البسطاء في زرق يومهم ، حيث اطلقت زوارق الاحتلال ، صباح اليوم الاحد ، النار على مراكب صيد فلسطينية في عرض البحر شمال قطاع غزة.
و في اطار حرب القوى الخارجية الاقليمية الدائرة في سوريا ، نشر الجيش الفرنسي، اليوم الاحد، ست بطاريات مدفعية على الحدود السورية العراقية غرب العراق ، من اجل دعم قوات “سوريا الديمقراطية ” في شمال سوريا ، ضد قوات النظام والقوات الروسية والايرانية المساندة له .

عالمي : الصدامات بين متظاهرين وقوات الأمن الايرانية تجددت ، خلال الساعات الماضية ، في مدينة كازرون جنوب ايران، واستخدم محتجون «قنابل مولوتوف»، فيما كشفت معلومات صحفية متواترة ، بأن أفراداً يرتدون ثياباً مدنية، يطلقون النار على متظاهرين من على أسطح مبان.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات