الأربعاء 23 أغسطس 2017 | بغداد 41° C
الرئيسية » ازمة الكهرباء في العراق »

ابرز واهم المجريات الامنية والسياسية في العراق حتى مساء الثلاثاء

ابرز واهم المجريات الامنية والسياسية في العراق حتى مساء الثلاثاء

مواقف: أكدت هيئة علماء المسلمين في بيانها رقم (1250) ، والذي اصدرته ، اليوم الثلاثاء أن سكوت المجتمع الدولي على الجرائم المرتكبة ضد المدنيين في المعارك الطاحنة التي تحصد ارواح الاف الابرياء في الموصل وفق سياسة الارض المحروقة التي تنتهجها قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة والقوات المشتركة والميليشيات الطائفية هو مشاركة مباشرة في تلك الجرائم.

كما تتواصل الحملات الاغاثية من قبل اقسام هيئة علماء المسلمين في العراق وفروعها المنتشرة في المحافظات لدعم العائلات الكريمة النازحة من المدن التي تشهد عمليات عسكرية وقصف عشوائي اضطرهم للنزوح من مناطقهم الى مخيمات تفتقر ابسط مقومات العيش الكريم، حيث قدم القسم الإغاثي في هيئة علماء المسلمين دعما ومساعدات انسانية للعائلات الكريمة النازحة من مدينة الموصل والمقيمة في مخيم الخازر في محافظة أربيل.

منظمات: أعلن المرصد العراقي للحريات الصحفية ، الثلاثاء ، عن مقتل 21 صحفيا عراقيا في عام واحد ، وللفترة من من 3-5- 2016 إلى 3 -5-2017 ، وسط الانفلات الامني الذي يعيشه البلد في ظل انتشار المليشيات العاملة تحت غطاء الحكومة حيث لم يسلم من جرائمهم أحد.

كما أعلن المرصد العراقي لحقوق الإنسان (مؤسسة غير حكومية) ، إن أكثر من ألف مدني اختفوا قسرياً خلال معارك استعادة مدينة الموصل (شمال) ومحافظة الأنبار (غرب).

نينوى: قتل تسعة من عناصر القوات المشتركة ، مساء أمس الاثنين، في هجمات استهدفتهم في حي الثورة واطراف باب الطوب في الجانب الغربي من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

كما قتل عشرة من القوات المشتركة وميليشيا بدر ، اليوم الثلاثاء، في هجومين منفصلين ، في منقطة الصناعة في الجانب الغربي من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، في وقت قصفت فيه القوات المشتركة بالمدفعية منطقة حاوي الكنيسة في المدينة.

هذا و ان المليشيات الطائفية ، تنتهج سياسة التغيير الديموغرافي المرسومة لها من اسيادها في ايران ، فمليشيات الحشد الشعبي ، تعمل على تهجير السكان الاصليين وتدمير المدن كما في الموصل ، التي تظهر التقارير والاحداث المتتالية مدى جرائم هذه المليشيات الطائفية ، التي تصرح علناً بالعداء رافعة راياتها الطائفية  .

الأنبار: قتل وجرح نحو 25 عنصرا من القوات المشتركة، اليوم الثلاثاء، في هجوم لمسلحي (تنظيم الدولة) استهدفهم في منطقة الصكار غربي محافظ الأنبار .

فرضت القوات المشتركة ، الثلاثاء، حظرا شاملاً للتجوال في الرطبة غربي المحافظة ، بحجة التاهب لأي طارئ جراء توقعات بسوء الاحوال الجوية وهبوب عواصف ترابية .

صلاح الدين: شهدت مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين ، اليوم الثلاثاء إجراءات مشددة فرضتها القوات المشتركة وميليشيات (سرايا السلام) عقب الهجوم الذي تعرضت له عدد من نقاط التفتيش المحاذية للمدينة.

بغداد: قتل وجرح أربعة من افراد ميليشيا الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء ، في هجوم مسلح استهدفهم في منطقة السيد عبد الله جنوبي بغداد، ما يكشف ضعف السيطرة الأمنية في العاصمة وباقي المحافظات.

ديالى: استمر التدهور الأمني في ناحية ابي صيدا شرق مدينة بعقوبة في محافظة ديالى وسط مطالبات بتنفيذ القوات المشتركة عملية واسعة لاستعادة السيطرة على انهيار الاوضاع الامنية في الناحية.

كما قتل مزارع واصيب اخر ،الثلاثاء، بانفجارين متعاقبين في ناحية ابي صيدا محافظة ديالى ، وتتوالى التفجيرات وحالات الخطف والابتزاز والاغتيالات ، في ظل انفلات امني واضح  و عجز حكومي عن احراز أي تقدم امني يذكر.

كربلاء: أقر محافظ كربلاء “عقيل الطريحي”، اليوم الثلاثاء بأن واردات المحافظة من زيارة العتبات المقدسة مخجلة برغم استقطابها لعدد كبير من الزوار وجني مبالغ كبيرة ، ما يشير الى سرقة تلك الاموال في ظل الفساد المالي المستشري في البلاد.

التاميم: قتل معاون مدير شركة غاز الشمال وأحد أفراد حمياته ، اليوم الثلاثاء، في هجوم مسلح استهدفهم قرب نقطة تفتيش جنوب محافظة التاميم، ما يكشف استمرار حالة الهشاشة الأمنية التي تعاني منها معظم المحافظات بدرجات متفاوتة.

سياسي: يحاول التحالف الوطني التغطية على وجود القوات الامريكية في مدينة القائم غرب محافظة الأنبار ومشاركتها في المعارك هناك بعد تمركزها في قاعدة عين الاسد، استعدادا للمشاركة في العمليات العسكرية المقبلة على مدن غرب الانبار الى جانب القوات المشتركة في العراق.

هذا وتقترب الانتخابات البرلمانية في العراق ما يدفع المتنافسين فيها على البحث عن اقصر الطرق للحفاظ على المناصب او الوصول اليها اي كانت الطريقة وهو ما دفع أعداء الأمس زعيم ائتلاف دولة القانون ونائب رئيس الجمهورية “نوري المالكي” ورئيس ائتلاف الوطنية ونائب رئيس الجمهورية “إياد علاوي” للحديث عن ما اسموه مشروعا وطنيا موحدا، بهدف تحقيق اكبر قدر من المكاسب في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

في غضون ذلك تستمر الصراعات بين الاحزاب والتيارات السياسية بهدف تحقيق اكبر قدر من المكاسب في الانتخابات البرلمانية المقبلة وزادت حدة هذه الصراعات حول مفوضية الانتخابات التي يسعى كل طرف للسيطرة عليها لا سيما كتلة الاحرار الصدرية التي لطالما طالبت بتغيير مفوضية الانتخابات واتهمتها بالفساد، حيث كشفت اليوم الثلاثاء ، عن سماح المفوضية بمشاركة مواطنين لا يحملون الجنسية العراقية في الانتخابات السابقة.

وفي هذه الأثناء تستمر الخلافات بين بغداد واربيل بعد التصعيد الاخير من حكومة كردستان العرق حول القضايا العالقة والتي تتصدرها مشاكل النفط والمشاكل المالية وقضية الانفصال، وفي هذا السياق أعلن محافظ التاميم “نجم الدين كريم”، أن الاستفتاء يجب أن يتم هذا العام بمشاركة محافظة التاميم والمناطق الاخرى التي تقع خارج كردستان العراق .

و تظهر بين الحين والاخر تظهر التصريحات عن اجراء الاستفتاء بشأن اعلان دولة كردستان في شمال العراق ، وذلك عند تصاعد الخلافات بين بغداد واربيل ، ويبدأ تبادل الاتهامات بين الاحزاب والكتل السياسية ، وتصل الاتهامات الى الاحزاب الكردية فيما بينها ففي وقت سابق ، اليوم الاثنين ، أعلن محافظ التاميم “نجم الدين كريم”، أن الاستفتاء يجب أن يتم هذا العام بمشاركة محافظة التاميم والمناطق الاخرى التي تقع خارج كردستان العراق .

و منذ 14 عاما والعراق مبتلى بزمرة فاسدة تتعاقب عليه بتعاقب حكومات مابعد الاحتلال، و التي اعتاد الشعب الجريح ان يسمع منها الوعود فقط دون تنفيذ ، ومنها مزاعم ساستها الدائمة بمحاربة الفساد المستشري والمتورطون هم به اولا ، واخرها كان اعتراف عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “جاسم محمد جعفر” بوجود صفقات واتفاقات سياسية تمنع استجواب رئيس الوزراء “حيدر العبادي” المدعي تصدره في محاربة الفساد.

اقتصادي: اعترف محافظ البصرة “ماجد النصراوي”، اليوم الثلاثاء، بأن واقع الكهرباء في البصرة هذا الصيف ضعيف والتجهيز سيكون اقل من عشرين ساعة بسبب خروج 600 ميغا وات من الخدمة وعدم مصادقة مجلس المحافظة على خطة الطاقة المقدمة من ديوان المحافظة.

رياضي: أعلن المتحدث الإعلامي للجنة الخبراء “موفق عبد الوهاب” أن اللجنة واتحاد الكرة اتخذا مجموعة من القرارات الهامة خلال اجتماعهما الاول لمناقشة خطة عمل اللجنة وآلية تنفيذها.

المصدر:يقين نت

تعليقات