الإثنين 23 أكتوبر 2017 | بغداد 32° C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم وأبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء الثلاثاء

ملخص لأهم وأبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء الثلاثاء

منظمات : أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، اليوم الثلاثاء، عن مقتل وإصابة 518 عراقيا جراء العمليات العسكرية وأعمال العنف في العراق خلال شهر تموز الماضي، مشيرة إلى أن نينوى كانت أكثر المحافظات العراقية تضررا.

كما اصدر المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب تقريراً بعنوان “اختطاف نساءٍ من مخيم داقوق، وتهجير قسري لحزام بغداد جرائم ضدّ الإنسانيّة”  يوضح فيه حجم الجرائم التي ترتكب بحق النازحين وخصوصاً النساء .

 

الأنبار : تستمر الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب العراقي على يد القوات المشتركة وميليشياتها والتي كانت اخر صورها قيام (مديرية مكافحة الإجرام) في مدينة هيت غرب الأنبار بتعذيب مواطن دون وجه حق حتى وفاته .

 

و تتصاعد الهجمات ضد ميليشيا الحشد الشعبي في وادي حوران غربي محافظة الأنبار بما يؤكد فشل الميليشيا في السيطرة على المناطق الخاضعة لها وفي هذا السياق طالب المتحدث الرسمي باسم ميليشيا الحشد الشعبي “احمد الاسدي”،  اليوم الثلاثاء، رئيس الوزراء ” حيدر العبادي” بضرورة ارسال قوات لتحرير وادي حوران غربي محافظة الانبار، وذلك بعد الهجوم العنيف الذي تعرضت له الميليشيا في وقت قتلت فيه الميليشيا 100 شخص بذريعة انتمائهم لمسلحي (تنظيم الدولة).

 

يتوقع ان تبدأ القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي عمليات عسكرية في مدن غرب محافظة الأنبار (القائم وعنه وراوه)، ومع القصف العشوائي الذي تتعرض له تلك المناطق والحصار عليها بدأت العوائل في النزوح على امل النجاة بأنفسهم من تلك المعارك وما يصاحبها من انتهاكات كبيرة بحق السكان ، وفي هذ الاطار أعلن قائممقام قضاء الرطبة بالأنبار “عماد الدليمي”،  اليوم الثلاثاء، عن استقبال 250 نازحا من المناطق الغربية في القضاء.

 

كما يتدهور الوضع الاقتصادي في جميع المحافظات العراقية لا سيما في محافظة الأنبار التي تقوم فيها الميليشيات الطائفية بفرض اتاوات على الناس وممارسة انتهاكات بحقهم ما دفع عضو مجلس قضاء الكرمة “عارف الجميلي “، الى الاقرار بان الميليشيات تتحصل على اتاوات من اصحاب المعامل ما يزيد من معاناة المواطنين ويفاقم تدهور الاوضاع الاقتصادية والمعيشية.

 

بغداد : تتفاقم حالة الانفلات الأمني في بغداد ما اسفر عن انتشار الجريمة بشكل غير مسبوق حيث قتلت عائلة مكونة من 5 افراد داخل منزلهم بظروف غامضة في منطقة الشماعية شرقي بغداد في وقت اعتقل فيه ثلاثة أشخاص يشكلون عصابة سلب غربي العاصمة بغداد، حيث باتت مناطق عدة في العاصمة خطرة جدا بوجود مجاميع مسلحة منها ما هو تابع لميليشيا الحشد الشعبي ومنها ما هو مجهول وهي تفوق في أعدادها وعتادها القوات المشتركة ، وسط تساؤلات عن من يقف وراء ازدياد وتيرة الاغتيالات والجرائم المنظمة بالعاصمة.

 

و قتل جندي بنيران قناص ، اليوم الثلاثاء، في منطقة ألبو خالد ، بينما قتل شخص واصيب شقيقه بجروح بسبب نزاع عشائري بمنطقة بوب الشام ، في حادثين منفصلين وقعا شمالي بغداد، بما يؤكد الانفلات الأمني في العاصمة وعجز الحكومة عن السيطرة عليه.

 

 

ديالى : أصيب ثلاثة من أفراد ميليشيا الحشد بينهم قيادي ومزارعين اثنين ، اليوم الثلاثاء ، في تفجيرين منفصلين وقعا بمحافظة ديالى ما يكشف الهشاشة الأمنية التي تعاني منها جميع المحافظات وعجز الحكومة عن السيطرة على الوضع الأمني بالبلاد.

 

الحراك ضد الفساد : ترتفع وتيرة الاحتجاجات الغاضبة من الاداء الحكومي في الاوساط الشعبية خاصة في ظل عجز الحكومة عن توفير فرص العمل حيث تظاهر العشرات من خريجي الاختصاصات الفنية في قضاء الفاو الواقع اقصى جنوب البصرة اليوم الثلاثاء قرب البوابة الرئيسية للمستودع النفطي في القضاء للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم.

 

و مع فشل الحكومة في توفير الخدمات الأساسية للمواطنين في جميع المحافظات لا سيما في الجنوب تزداد حالة الغضب والغليان وتتصاعد الاحتجاجات الشعبية ضد الحكومة في الشوارع الامر الذي دفع الاخيرة الى التوسع في عمليات الاعتقال بهدف قمع التظاهرات الغاضبة وتصفية حسابات بين الاحزاب السياسية قبل الانتخابات، حيث أعلن قائد عمليات الرافدين اللواء “علي ابراهيم المكصوصي”، انه تم  القبض على 1444 مطلوباً في أربع محافظات خلال شهر تموز الماضي، موضحا أن التهم توزعت ما بين الإرهاب والمخدرات والقتل العمد وإثارة النزاعات العشائرية المسلحة.

 

سياسي : تعتمد الحكومة على سياسة تهدف مصالح ايران في المنطقة وتنفذها بخلفية طائفية تعبث بديموغرافيا البلاد عبر تهجير السكان  وفي ضوء ذلك أقر عضو البرلمان عن محافظة ديالى “صلاح مزاحم الجبوري”، ان تأمين المناطق الشمالية الشرقية في المحافظة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بما اسماه تطهير حمرين من مسلحي (تنظيم الدولة).

 

هذا و يفشل البرلمان بشكل دائم في اقرار القوانين بسبب الخلافات والصراعات بين السياسيين على مكاسبهم ومصالحهم الشخصية وبرغم قرب موعد الانتخابات البرلمانية إلا ان قانون الانتخابات لم يرى النور بعد وفي هذا الاطار ادرج البرلمان التصويت على مشروع قانون انتخابات مجالس المحافظات والاقضية والنظر فـــــي الطعــون المقدمـــة حــــول صحة عضويــة بعض الســـادة النــواب ضمن جدول اعماله وسط تساؤلات عن قدرة البرلمان على اقرار القانون.

 

فتفشى الفساد في العراق بشكل غير مسبوق حتى وصل الى القضاء حيث اعترفت وزارة الداخلية بضبط محقق قضائي متورط في مساومة مواطن على رشوة مقابل منحه موافقة على الحصول على قرض مصرفي .

 

كما و تستمر الصراعات السياسية بين الاحزاب المختلفة بسبب رغبة كل منهم في تحقيق اهدافه الشخصية ، حيث تنامى الصراع بين تيار الحكمة بزعامة “عمار الحكيم ” والقيادي في المجلس الأعلى “باقر جبر صولاغ”، بعد تصريحات الاخير التي اتهم فيها الحكيم بالتفرد بالقرارات داخل المجلس وعدم استعانته بالمستشارين، وهو مؤشر على تمزق المجلس الأعلى وتشتت أعضاءه.

 

فمع الخلافات الشديدة التي ادت الى حدوث انشقاقات في المجلس الأعلى في ظل قرب الانتخابات البرلمانية هنأ رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، والمنتمي لحزب الدعوة نائب رئيس البرلمان “همام حمودي” بمناسبة تسلمه رئاسة المجلس الأعلى فيما ابدى نائب رئيس الجمهورية ورئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي” المنتمي لنفس الحزب تخوفه من حدوث تدخلات خارجية في الانتخابات.

 

و يستشري الفساد في مؤسسات الحكومة كافة ، وسط تواطؤ حكومي وصمت متعمد تجاهه وفي هذا السياق اقرت “زينب الطائي” عضو لجنة الزراعة والمياه والأهوار بالبرلمان عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري بزعامة “مقتدى الصدر”، عن نية وزارة الزراعة إبرام عقود لشراء أحد أنواء الأسمدة بفارق 50 مليار دينار عن السعر السائد في السوق ، وهي عقود يشوبها الفساد، متهمة رئيس الوزراء “حيدر العبادي”، بالصمت والتواطؤ مع الامر  .

 

فالفساد والرشوى في المنافذ يؤدي الى المساس المباشر بحياة المواطن ، وفي هذا الاطار اعترف مصدر حكومي ،الثلاثاء، بأن قوة من الجيش ضبطت شاحنة محملة بمواد منتهية الصلاحية في الرطبة غرب محافظة الانبار .

 

هذا ويسعى الاحتلال الامريكي لزيادة حجم قواته بطرق ملتوية وبالتواطئ مع الحكومة ، وفي هذا الشأن باشرت شركة “اولف كروب” بافتتاح مقر لها في منفذ طريبيل الحدودي بين العراق والاردن ، والتي هي نفسها “بلاك ووتر” الأمريكية التي قتلت وأصابت المئات من العراقيين .

 

وتلقي الوزارت والهيئات بفشلها على بعضها البعض محاولة ايهام المواطن بعدم مسؤوليتها فيما حصل ، وفي هذا الشان اعترف رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف جاسم الخطابي، الثلاثاء، أن المجلس قرر رفع دعوى قضائية ضد وزارة الموارد المائية بسبب التبطين “الخاطئ” في مشروعين بقضاء الهندية شرقي المحافظة.

 

فالخلافات والصراعات السياسية تفشل اقرار القوانين وتعديلها على الوجه المطلوب ، وفي هذا الشان قرر البرلمان ،الثلاثاء، التصويت على 25 فقرة بقانون انتخابات المحافظات وتأجيل الفقرات الخلافية .

 

هذا ويهدد الاهمال والفساد الحكومي ماتبقى من نواحي البلد المختلفة ، وفي هذا الاطار أقر عضو مجلس محافظة ديالى كريم الجبوري، الثلاثاء، أن “أشهر” حوض زراعي في المحافظة “على شفا كارثة قاسية”، فيما أشار الى أن مصير ثلاثة آلاف أسرة تمتهن الزراعة على المحك في ظل أوضاع اقتصادية صعبة.

 

اقتصادي : رغم الاعتراضات الشعبية الكبيرة على خصخصة قطاع الكهرباء في ظل تردي الخدمة في معظم المحافظات اقرت “اقبال الغرابي”،  عضو البرلمان عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري بزعامة “مقتدى الصدر”، بان هناك توافقات سياسية بشأن تمرير مشروع خصخصة الكهرباء مشيرة إلى أن تخصيص اموال جديدة للكهرباء شرعنه للفساد بطرق قانونية.

 

وتدأب الحكومات على انقاذ اقتصاد ايران المتهاوي بفتح مجال التصدير الى البلد على مصراعيه ، دون النظر الى اقتصاد العراق وما يلاقيه من سلبيات جراء ذلك ، وفي هذا الاطار اعترف مسؤول محلي ايراني، الثلاثاء، عن تصدير اكثر من 110 الف طن من مختلف المحاصيل الزراعية الايرانية الى العراق.

 

رياضي : يعاني فريق الميناء لكرة القدم من بعض الغيابات في لقائه امام النجف بدوري الكرة، تتمثل في المصري “أحمد ياسر”، و”حمزة عدنان”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات