الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 | بغداد 21° C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم و أبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء الأحد

ملخص لأهم و أبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت في العراق حتى مساء الأحد

معاناة النازحين : لا يبدو لمعاناة النازحين في العراق نهاية وشيكة ، في ظل استغلال الكتل والأحزاب السياسية لملف إعادة النازحين إلى مناطقهم للدعاية الانتخابية ، من دون الاكتراث بما سيواجهه هؤلاء النازحون بعد عودتهم ، من انفلات أمني وانعدام للخدمات ، في غضون ذلك ، أقر مدير ناحية العظيم بمحافظة ديالى “عبد الجبار العبيدي” ببدء عودة 300 أسرة نازحة إلى منازلها في الناحية.

مع استمرار الحصار والقصف المستمر الذي تعاني منه مناطق  غرب الأنبار (عنه وراوة والقائم) في الجانب الغربي من محافظة الأنبار ، تضطر الكثير من العائلات والأسر الى النزوح من مناطقهم تجاه مناطق اكثر امنا، وفي هذا الاطار اعترف قائممقام قضاء الرطبة في المحافظة “عماد الدليمي”،اليوم الأحد، بنزوح ألف مدني من مناطق المحافظة الغربية الى القضاء.

الإصرار الحكومي على إعادة النازحين إلى مناطقهم في هذا التوقيت ، رغم ما تعانيه هذه المناطق من انعدام الخدمات نتيجة الدمار الذي طالها ، ومن انفلات أمني ، يؤكد الأهداف الانتخابية من وراء هذا الإصرار لتحقيق المصالح السياسية والشخصية ، في غضون ذلك ، أقر رئيس مجلس قضاء الخالدية بمحافظة الأنبار “علي داود” بعودة أكثر من 8500 عائلة الى مناطقهم المقتحمة في جزيرة الخالدية منذ بداية حملة إعادة النازحين في الاول من شهر شباط الماضي.

فشلت الحكومة فشلا ذريعا في التعامل مع ملف النازحين في العراق ، حيث يعاني النازحون داخل البلاد من انعدام الخدمات والانفلات الأمني ، وهاهي تصر على عودة النازحين العراقيين من الأراضي السورية للعراق ليواجهون ما يواجهه نازحو الداخل من معاناة ، وفي هذا الإطار ، أقر عضو لجنة الهجرة البرلمانية “زاهد الخاتوني” بأن اللجنة تعمل على الاسراع لإعادة النازحين العراقيين من مخيمات الهول واعزاز السورية الي البلد.

نينوى : مأساة حقيقة تلك التي شهدتها مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، جراء العمليات العسكرية التي استمرت نحو تسعة أشهر على المدينة وخلفت عشرات الآلاف من القتلى والجرحى ، فيما تتكشف يوما بعد الآخر ، دلائل على بشاعة ما جرى في الموصل ، وفي هذا السياق ، انتشلت فرق الدفاع المدني 120 جثة من الجانب الأيمن للموصل.

عثر الأهالي اليوم الأحد، على جثث تعود لتسعة مدنيين، تم إعدامهم ميدانيا على يد الميليشيات الطائفية المسلحة  في حي الشفاء شمال غربي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

لقي أربعة مدنيين مصرعهم ، اليوم الأحد، اثر اندلاع حريق في مركز احتجاز بأطراف قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

الأنبار: قتل وجرح نحو 25 مدنيا منهم عائلة قضت بكاملها اثر قصف للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على مدينة القائم غربي محافظة الأنبار.

صلاح الدين : تتعرض العديد من المناطق في محافظة صلاح الدين لقصف عشوائي بين الحين والآخر ، يطال منازل المدنيين وممتلكاتهم ، في غضون ذلك ، استهدف قصف جوي منزلا سكنيا في أطراف المطيبيجة شرق صلاح الدين ، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

ديالى : تتزايد ظاهرة الاغتيالات مع قرب الانتخابات ، بسبب تصاعد الخلافات واحتدام الصراعات بين الفرقاء السياسيين وتصفية الحسابات بينهم ، وفي هذا الإطار ، اغتال مسلحون نائب رئيس المجلس البلدي لناحية هبهب في محافظة ديالى “خليل المعموري”.

بابل: تواصل القوات المشتركة انتهاكاتها ضد المدنيين في مختلف المحافظات بدوافع طائفية، وفي بابل اعتقلت تلك القوات، اليوم الأحد، امرأة في قضاء المسيب شمال المحافظة بدوافع طائفية واقتادتها الى جهة مجهولة.

ميسان: هاجمت ميليشيات مسلحة ، اليوم الأحد، منزل مدير شركة نفظ ميسان وسط مدينة العمارة ، بما يؤكد فشل الحكومة في السيطرة على الحالة الأمنية المتردية في جميع المحافظات .

ذي قار : يتواصل مسلسل تردي الخدمات في العراق في جميع المحافظات، خاصة قطاع الكهرباء الذي بات يعاني من عجز شديد في محافظة ذي قار، وفي هذا الاطار أقر “عبد الهادي موحان السعداوي” عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي”، عن المحافظة ، اليوم الاحد، بان الحكومة المحلية في المحافظة تتحمل مسؤولية تراجع حصتها من الطاقة الكهربائية نتيجة رفضها لأي زيادة لأسباب تتعلق بالشبكة الكهربائية، اضافة الى وجود 230 الف مشترك متجاوز مقارنة بـ 170 الف مشترك نظامي فقط.

التاميم: اصيب احد عناصر قوات البيشمركة الكردية بنيران قناصة تابعة لمسلحي (تنظيم الدولة)، اليوم الأحد في قضاء داقوق جنوب كركوك مركز محافظة التاميم، فيما اقدمت ميليشيات مسلحة على سرقة 90 مليون دينار بعملية سطو مسلح على منزل شمال كركوك، بما يؤكد ضعف السيطرة على الاوضاع الامنية في التاميم وباقي المحافظات.

انفلات أمني : تشهد معظم محافظات العراق انفلاتا أمنيا واضحا ، نتيجة العجز الحكومي عن توفير الأمن للمواطنين والفشل في التعامل مع هذا الملف ، في غضون ذلك ، قتل وأصيب ثلاثة من منتسبي شرطة النفط بينهم ضابط بكمين شرقي ديالى ، كما سقطت أربع قذائف هاون قرب قرية زراعية جنوب غرب المحافظة نفسها ، وتم إلقاء القبض على مسلحين أثناء محاولتهم سرقة مكتب للصيرفة وسط قضاء الخالص بديالى أيضا ، بينما أصيب شخصان بانفجار سيارة مفخخة في منطقة البلديات شرقي بغداد ، فيما أصيب جندي بهجوم مسلح في منطقة شط التاجي شمالي العاصمة.

توفيت حاجة عراقية ، اليوم الأحد ، إثر سقوطها من شرفة أحد الفنادق في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية ، ويعد ذلك الحادث هو الثالث من نوعه خلال الأربعة أيام الماضية.

اصيب شخصان اثنان اثر انفجار مفخخة قرب مجمع المشن وسط بغداد بينما ، تم اختطاف صائغ بقضاء المسيب في محافظة بابل ، بما يكشف الانفلات الأمني وعدم قدرة الحكومة على السيطرة عليه.

عودة الاحتلال الأمريكي: أقر جيش الاحتلال الأمريكي ، اليوم الأحد ، بمقتل وإصابة نحو عشرة من جنوده في عمليات قتالية بشمال العراق.

عادت قوات الاحتلال الأمريكي للانتشار مجددا في العراق بذريعة مكافحة مسلحي (تنظيم الدولة)، وذلك بتواطؤ مع حكومة “حيدر العبادي”، حيث اظهر فيديو تم التقاطه خاص  (بمنظمة المغتربين العراقيين) في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى انتشار تلك القوات في الجانب الأيسر من المدينة ، بما يكشف زيف ادعاءات الحكومة من ان قوات الاحتلال الأمريكي يقتصر دورها على التدريب وتقديم المشورة للقوات المشتركة بالعراق، ويؤكد مشاركتها بقوة على الأرض في العمليات العسكرية في مختلف المدن العراقية .

سياسي : من المعروف أن حكومات الاحتلال المتعاقبة في العراق ما هي إلا أداة لتنفيذ الإرادات الخارجية ، ولا سيادة لها ، وهو ما أقرت به عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “فردوس العوادي” التي اعترفت بأن حكومة بغداد لا تتصرف بحرية وإنما قراراتها مرهونة بإرادات دولية مخطط لها من قبل الإدارة الأمريكية.

يتقرب الساسة لإيران من خلال الزيارات وتوقيع مذكرات التعاون والتفاهم في العديد من المجالات ، لتقديم فروض الطاعة والولاء لطهران ، وللحفاظ على مناصبهم ، كون إيران هي المتحكمة في مقاليد الأمور بالعراق ، وفي هذا السياق ، وقع وزير الداخلية “قاسم الأعرجي” ونظيره الإيراني “عبد الرضا رحماني” ، اليوم الأحد ، مذكرة تفاهم للتعاون الأمني بين البلدين.

تعتبر إيران هي الملاذ الآمن للفاسدين من ساسة العراق بعد انتهاء مهمتهم بتنفيذ ما أملي عليهم من أوامر إيرانية من شأنها تدمير البلاد ، وفي هذا السياق ، دعت هيئة النزاهة ، وزارة الخارجية ، للتدخل لدى الجانب الإيراني لغرض التحرّز على محافظ البصرة “ماجد النصراوي” الذي غادر العراق بعد ساعات من استقالته على الرغم من صدور أمر بمنعه من السفر.

يتعرض الأطباء في العراق لحملات اغتيال منظمة وغير مسبوقة ، في ظل العجز الحكومي عن توفير الأمن لهم ، إلا أن وزارة الداخلية تحاول اتخاذ إجراءات شكلية لرفع الحرج عنها ، وفي هذا السياق ، أقر الناطق باسم الوزارة المذكورة “سعد معن” عن تخصيص أفواج قرب المستشفيات لحماية الأطباء في حال حدوث طارئ.

لم يسلم الأطفال من انتهاكات ميليشيا الحشد الشعبي في العراق ، فبعد أن قتلت وشردت الآلاف منهم خلال العمليات العسكرية على مناطق متفرقة من البلاد ، هاهي تجندهم للزج بهم في المعارك ، وفي هذا السياق ، تدرب ميليشيا الحشد الشعبي نحو 200 طفل على حمل السلاح في قرية بشير جنوبي كركوك مركز محافظة التأميم.

أفتى المرجع الديني “علي الحسيني السيستاني”، بجواز زواجي العرفي والمسيار الا انه وضع شروط لذلك من ضمنها معرفة الاهل وموافقتهم ، والا يتم التوارث بين الزوجين.

يتواصل الجدل حول قانون الانتخابات في خضم الصراعات السياسية، والنزاع على المصالح الشخصية، لا سيما قانون انتخابات المحافظات الذي بات مصيره مجهولا، حيث تثار العديد من الخلافات حول انتخابات مجلس محافظة التاميم، في ظل فشل جميع المفاوضات بين الاطراف السياسية بسبب رغبة كل طرف في تحقيق اهدافه الشخصية ، وفي هذا السياق اقر عضو البرلمان عن الاتحاد الوطني الكردستاني “محمد عثمان”، بفشل جميع المفاوضات حول قانون الانتخابات بسبب ازمة انتخابات مجلس محافظة التاميم.

يواصل ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه “نوري المالكي” ، هجومه المتواصل على رئيس كردستان العراق المنتهية ولايته “مسعود البارزاني”، معتبرا ان استفتاء انفصال كردستان تراجع على المستويين الإقليمي والدولي، متهما البارزاني بقيادة مشروعا تآمريا تقسيميا للعراق.

مع استشراء الفساد في كافة المرافق في البلاد ، وارسال هيئة الحج موظفين الى السعودية في ظل الفساد والمحسوبية ،أصدرت هيئة الحج والعمرة،  اليوم الأحد، بيانا توضيحيا بشأن إيفادها 486 موظفا الى السعودية بالتزامن مع موسم الحج، بعد ان اثيرت شبهات المحسوبية حول هذا الامر، مبينة أن عدد الحجاج العراقيين 40890 حاجا وهم بحاجة الى من يقدم الخدمات لهم، فيما أشارت الى أن إيفادات الموظفين لا تتحملها موازنة الدولة كون الهيئة تعمل بنظام التمويل الذاتي.

اقتصادي : تعتمد الحكومة على حلول ترقيعية لازمة الكهرباء التي أرقت المواطن العراقي في جميع أنحاء البلاد ، وفي هذا الإطار ، أقر محافظ بغداد “عطوان العطواني” بشمول 60 بالمئة من مناطق العاصمة بمولدات الاستثمار.

هذا ويحقق مطار البصرة الدولي ايرادات كبيرة ، إلا ان تلك الايرادات لا تنعكس على مستوى الخدمات المقدمة في المطار والتي جعلت هناك استياء كبير بين العملاء بسبب سوء تلك الخدمة وترديها، وفي هذا الاطار أعلنت ادارة مطار البصرة الدولي تحقيق ايرادات تجاوزت الخمسة مليارات دينار خلال النصف الاول من العام الحالي.

رياضي : يخوض المنتخب الوطني بكرة السلة ، اليوم الاحد ، مواجهته الثالثة في بطولة كأس آسيا ، المقامة حاليا في لبنان ، عندما يواجه المنتخب الصيني ، في مجمع نهاد نوفل الرياضي.

هذا وخسر منتخبنا الوطني بكرة السلة امام نظيره الصيني، اليوم الأحد، بفارق نقطة واحد ضمن منافسات الجولة الثالث من كاس اسيا.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات