السبت 18 نوفمبر 2017 | بغداد 15° C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم وأبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت حى مساء الاحد

ملخص لأهم وأبرز الأحداث الأمنية والسياسية التي جرت حى مساء الاحد

مواقف : تستمر هيئة علماء المسلمين بمد يد العون للنازحين عبر اقسامها ، وفي هذا الاطار وزّع القسم الإغاثي في هيئة علماء المسلمين؛ لحوم الأضاحي على مئات العائلات الكريمة النازحة في مخيمات محافظة الأنبار، في ثاني أيّام عيد الأضحى المبارك، ضمن فعاليات حملة العراق الجامع الثالثة.

 

منظمات : دعت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الأحد، لتوفير ممرات آمنة لخروج المدنيين من الحويجة ، وإنقاذهم من المعاناة اليومية.

 

معاناة النازحين : تتفاقم معاناة النازحين يوماً بعد اخر كلما ازداد عدد المدن المقتحمة ، فهؤلاء نازحوا تلعفر يطالبون الحكومة بالإسراع في تأهيل مدينتهم ، وإعادة الخدمات الأساسية إليها ، لتسهيل عودتهم وإنهاء معاناتهم في المخيمات.

 

هذا ولا تنفك موجات النزوح من غربي الانبار لشدة مايلاقيه الاهالي من قصف وحصار مفروض من القوات المشتركة وميليشياتها مدعومة بطيران التحالف الدولي ، حيث اعترف قائممقام قضاء الرطبة عماد الدليمي عن نزوح 400 عائلة من مناطق غربي الانبار.

 

نينوى : تعرضت قوات البيشمركة الكردية الى هجوم عنيف من قبل مسلحي (تنظيم الدولة) ، قرب سنجار القريبة من قضاء تلعفر في محافظة نينوى .

 

واقتحمت مدينة تلعفر غرب الموصل ، من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، واستخدمت خلال العملية شتى انواع الاسلحة والقصف ، ونتج عن الهجوم خسائر بشرية ومادية كبيرة .

 

ووقع الاف الضحايا بين قتيل وجريح خلال معارك اقتحام قضاء تلعفر وناحية العياضية في محافظة نينوى ، حيث أقر قائد عمليات قادمون يا تلعفر الفريق الركن عبد الأمير يار الله  ، أن القوات المشتركة قتلت أكثر من ألف خلال 72 ساعة في معارك “عنيفة” بناحية العياضية شمال قضاء تلعفر التابع لمحافظة نينوى .

 

بغداد : أصيب مدني ،الاحد، بانفجار عبوة جنوبي بغداد ، كما اندلع حريق في مخزن للأخشاب مقابل دائرة الطب العدلي بالقرب من المنطقة الصناعية في البصرة ، وسط انعدام الامن والاجراءات الحكومية الكفيلة بتحسنه .

 

الأنبار : قتل 22 شخصاً ، بقصف جوي لطيران التحالف الدولي غربي الانبار ، استمراراً في دعم قوات التحالف الدولي بقيادة امريكا ، للقوات المشتركة وميليشياتها .

 

التأميم : سمع دوي انفاجارين ،الاحد، في قضاء الحويجة جنوب محافظة التاميم ، مع استمرار القصف العشوائي للمدينة وحصارها تمهيدا لاقتحامها من قبل القوات المشتركة وميليشياتها .

 

ديالى : شهدت محافظة ديالى حرائق لم يسبق لها مثيل حيث سجلت 150 حادثة حريق خلال ثلاث اشهر ، في محاولة لتنفيذ مخططات التغيير الديموغرافي الذي تسعى له الاحزاب المتنفذة بواسطة ميليشياتها الطائفية لصالح ايران .

 

البصرة : توفي موظف بريطاني الجنسية في إحدى شركات خدمات النفط بقضاء الزبير غرب المحافظة، اثر تعرضه الى ازمة قلبية.

 

ذي قار : اهمال وفساد يغرق نواحي البلاد حتى تكاد لا تجد جزءاً الا ويشهد على ذلك ، وفي هذا الاطار أقر مدير بيئة محافظة ذي قار محسن عزيز ، بتشكيل لجنة مشتركة تضم عددا من الدوائر الحكومية من اجل تحديد موقع لإنشاء محطة معالجة للمخلفات الكيميائية والبايلوجية والحربية الخطرة في المحافظة .

 

سياسي : ما ترفضه ايران يرفضه اتباعها في العراق ، وفي هذا الاطار اعتبر قائد ميليشيات عصائب أهل الحق ، قيس الخزعلي، أن المناطق التي يسيطر عليها الأكراد خارج حدود الإقليم ستكون محتلة إذا حصل الانفصال .

 

وعمل الاحتلال الامريكي على عودة العائلات اليهودية الى البلاد ، حيث قدّر ممثل الجالية اليهودية في إقليم كردستان العراق شيرزاد مامساني عدد العائلات اليهودية في الإقليم بالمئات ، وقال إن بعضها عاد بعد عام 2003 .

 

كما تتزايد الصراعات والخلافات من اجل زيادة النفوذ والاستيلاء ، وفي هذا الشأن حمل النائب في البرلمان ، عن ائتلاف الوطنية كامل الغريري ، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مسؤولية هجوم فصيل مسلح تابع له ، على منزله في منطقة اللطيفية ببغداد.

 

فتتطور الخلافات والتدخلات الايرانية حول استفتاء كردستان العراق ، وفي هذا الاطار كشفت مصادر كردية ،الاحد، ان وفدا ايرانيا عرض وساطة بين بغداد واربيل مقابل تأجيل الاستفتاء في كردستان ،بينما أكد السفير الايراني لدى بغداد ايرج مسجدي إن طهران تدعم أي إتفاق بين بغداد وأربيل لحل المشاكل القائمة بينهما .

 

هذا وان الفساد والاهمال الحكومي احال البلاد الى ظلام دامس محدق في كل جوانبه ، فهذا المشاور القانوني لشركة ميك الايطالية المنفذة للجسر المعلق (جسر الشيهد محمد باقر الصدر) في البصرة ، عدنان الصرايفي، أقر بان سبب انطفاء الانارة في الجسر الى نكول ديوان المحافظة عن دفع المستحقات المالية لمديرية كهرباء المحافظة نظير تجهيزها الديوان بمولدة كهربائية لانارة الجسر .

 

كما ان هشاشة الوضع الامني وزيادة الخلافات من الاسباب التي قد تؤدي الى مواجهات بين الاحزاب المتصارعة على السلطة ، فهذه صحيفة العرب اللندنية سلطت ، الضوء على تبعات استفتاء انفصال إقليم كردستان ، والخلاف الحاد بشأن مشاركة محافظة كركوك فيه، مشيرة الى ان نزاع مسلح جديد في العراق، والذي يشارف على طيّ صفحة حرب مرهقة وباهظة التكلفة ماديا وبشريا متمثلة بلحبر ضد داعش.

 

وشاركت ميليشيات الحشد الشعبي في عمليات اقتحام الموصل والفلوجة وغيرها من المدن ، ممارسة ابشع الجرائم ضد الاهالي ، بدعم حكومي مع القوات المشتركة ، و دولي عبر طيران التحالف ، والان يحاول المشاركة في اقتحام ماتبقى من مدن ، فهذا القيادي في ميليشيا حشد الرمادي التابع لميليشيات حشد الانبار العقيد جبير العلياوي ، يوكد جاهزيتهم للمشاركة في عمليات اقتحام المناطق الغربية .

 

كما أصيب 51 مدنياً بينهم أطفال ونساء ، جراء حوادث مرورية ومنزلية ، بحسب ما أفاد مصدر طبي في مستشفى الحلة الجراحي ، كما أن 14 شخصا سقطوا بين صريع وجريح جراء حادث سير غرب محافظة السليمانية ، بينما لقي شخصين مصرعهما بانقلاب سيارتهما في البصرة ، في ظل عدم وجود اهتمام حكومي بالطرق والمواصلات وانعدام التوعية من مخاطر السرعة وعدم اتخاذ التدابير لتقليل كوارث الحوادث .

 

هذا ويتنامى نفوذ ايران في العراق يوما بعد اخر من اجل تنفيذ سياساتها التوسعية ، وفي هذا الاطار اعلنت الحكومـة الايرانية انها ستــنشـر المئات من افراد شـــرطتها على الحدود مع العراق اثناء زيارة الاربعين في محافظة كربلاء في العشرين من شهر صفــر المقبل .

 

واعتقل ثمانية اشخاص بين تجار مخدرات ومتعاطين في مناطق متفرقة من النجف و بغداد والانبار ، وبحوزتهم الاف الحبوب المخدرة ، في ظل انتشار ورواج تجارة المخدرات وانعدام التوجه الحكومي للقضاء عليها .

 

هذا وان فساد يتكشف يوما بعد اخر يؤكد مدى الفشل الحكومي ، حيث اعتبرت لجنة النفط والغاز في مجلس محافظة البصرة ، الأحد، شركة تسويق النفط “سومو” بأنها “حجر عثرة” أمام تطوير شركة ناقلات النفط العراقية، لافتا الى أن العراق يتحمل سنويا غرامات كبيرة تقدر بملايين الدولارات فضلا عن عدة مشاكل بسبب الشركة، فيما طالب بتغيير إدارة الشركة للارتقاء بواقعها.

 

وعثر على جثة لرجل ،الاحد، قضى رميا بالرصاص غربي العاصمة بغداد ، كما تعرضت الحسينية الباكستانية في النجف الى حريق .

 

ويتقرب السياسيون ويتملقون لإيران بالاشادة بها وبما تمارسه من تدخلات في شؤون البلد ، من اجل الحفاظ على مناصبهم ومكاسبهم ، فهذا عمار الحكيم رئيس التحالف الوطني ، أكد ، اليوم الأحد ، أن أن العراق يستثمر مكانته الاقليمية في ان يكون جسرا للتواصل بين المختلفين في المنطقة.

 

اقتصادي : تسعى الحكومة الى تقديم التسهيلات لمساندة الاقتصاد الايراني المنهار على حساب اقتصاد العراق ، وفي هذا الشأن أقر مساعد الدائرة العامة للصناعة والمناجم في الشؤون التجارية بمحافظة إيلام الايرانية جميل شوهاني ،الاحد، ان تجار هذه المحافظة صدروا خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الجاري بضائع بقيمة أكثر من 190 مليون و886 ألف دولار الى العراق.

 

رياضي : جددت الهيئة الادارية لنادي نفط الوسط تعاقدها مع الحارس سلام مطلب لموسم اخر .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات