الجمعة 22 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » مشهد العراق في 2017 »

ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الجمعة

ملخص لأهم الأحداث الأمنية والسياسية وأبرزها التي جرت في العراق حتى مساء الجمعة

مواقف : استنكرت هيئة علماء المسلمين ، في بيانها ذي الرقم (1302) والذي أصدرته ، اليوم الجمعة ، قرار حكومة بغداد إلغاء حقوق فلسطينيي العراق المستفيدين من القانون المرقم (202) لسنة (2001)، الذي ينص على معاملة الفلسطينيين اللاجئين إلى العراق معاملة العراقيين في جميع الحقوق ، مؤكدة أن هذا القرار الجائر إنما هو امتداد لجرائم الحكومات التي تعاقبت على العراق في ظل احتلاله ، ويكشف حقيقة الموقف الذي تتعامل به حكومات الاحتلالين (الإيراني _ الأمريكي) المتعاقبة في العراق مع القضية الفلسطينية، والإجحاف بحقوق فلسطينيي العراق الذين تعد بلاد الرافدين عمقهم الداعم لقضيتهم والمناصر لحقوقهم.

منظمات : أكد المركز العراقيّ لتوثيق جرائم الحرب ، في تصريح صحفي أصدره ، اليوم الجمعة ، أن العدد الهائل للضحايا المدنيين في مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، والذين قتلوا خلال العمليات العسكرية على المدينة ، يبيّن حجم الكارثة الإنسانيّة التي وقعت في الموصل ، موضحا أن هذا العدد جاء نتيجة القتل المباشر للمدنيين وسحقهم بالقصف العشوائيّ منْ قبل طيران التّحالف والقصف الأرضي العشوائي ، فيما أشار المركز إلى أن إخفاء الحقائق وأرقام القتلى المدنيين وعدم وجود هيئة أو جهة حكوميّة توثق هذه الحالات فإنّ ذلك يدلّ على أنّ الجريمة منظمة، ومبيّت لها.

معاناة النازحين : لم تكتف الحكومة بإهمال أوضاع النازحين المأساوية ، وإنما تسرق الأموال المخصصة لإغاثتهم ، حيث يعاني سكان المخيمات في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد من قلة الدعم والاغاثة من المنظمات الدولية ، ما يزيد ويفاقم معاناتهم خصوصا مع قرب موسم الشتاء والمضايقات الحكومية وصعوبة التحرك والخروج من المخيم إضافة إلى صعوبة الحصول على العمل.

نينوى : تبقى المناطق المدمرة بفعل العمليات العسكرية في مختلف أنحاء العراق على حالها ، رغم الأموال الطائلة التي تم تخصيصها من قبل بعض الدول الأجنبية والمنظمات ، بسبب فساد المسؤولين ، وفي هذا السياق ، أكدت صحيفة الشرق الأوسط أن عملية إعادة إعمار الموصل توقفت بسبب حالات فساد ، مشيرة إلى عدم تخصيص الحكومة أموال لذوي ضحايا المدينة في موازنة 2018 ، بحسب نواب في البرلمان.

بغداد : في ظل ما تشهده العاصمة بغداد من وضع أمني متدهور ، وانتشار الأسلحة بين الأهالي بسبب هذه الأوضاع ، انتشرت ظاهرة استخدام الاطلاقات النارية من الاسلحة بالمناسبات في بغداد ، حيث تمثل هذه الظاهرة خطورة كبيرة على الاهالي ، خاصة أن أغلب الاسلحة تستخدم داخل الازقة المكتظة بالسكان ، وفي هذا الإطار ، أكد أحد أبناء منطقة الاعظمية أن أغلب الاهالي مستاؤون من هذه الظاهرة كونها تولد مشاكل تنعكس سلبيا على افكار الأطفال إضافة إلى الاصوات العالية للاطلاقات بين المنازل التي تسبب هلع بين العائلات.

فيما أصيب أربعة أشخاص ، اليوم الجمعة بانفجار عبوة ناسفة ، فيما عثر على جثة رجل مجهول الهوية ، بحادثين منفصلين في منطقتي سويب وعرب جبور جنوبي بغداد ، وذلك في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده العاصمة ، نتيجة الفشل الحكومي في التعامل مع هذا الملف.

الأنبار : تعاني مناطق غرب الأنبار التي تعرضت لعمليات عسكرية ، من واقع خدمي مزري بسبب الإهمال الحكومي ، حيث تشهد هذه المناطق دمارا واسعا في المنازل والبنى التحتية وانعداما تاما للخدمات ، حيث طالب ناشطون من محافظة الانبار بتوفير المساعدات الإغاثية والمواد الأساسية قبل إعادة العائلات النازحة لمدنهم ، مؤكدين أن مناطق غرب الانبار شهدت دمارا كبيرا نتيجة العمليات العسكرية والقصف المستمر.

البصرة : يبقى ملف الخدمات مشكلة عصية على الحكومة تعجز عن إيجاد حل لها كغيرها من المشكلات التي تؤرق المواطنين ، حيث يعاني السكان البصريون منذ سنين طوال من مشكلة المياه الملوثة والمالحة ، والحكومة عاجزة عن حل الازمة رغم صرف المليارات والوعود الكاذبة التي لا تنتهي ، وفي هذا الصدد ، يؤكد الاهالي أن أغلب المواطنين بعد أن يأسوا من معالجة هذه المشكلة لجؤوا إلى شراء المياه المفلترة من الاسواق ، إلا أن ذلك كان مرضا وكارثة أخرى تهدد صحتهم ، حيث أشاروا إلى أن هذه المياه المتوفرة في الاسواق بعضها يخرج منها روائح كريهة ويستحال أن تكون صالحة للشرب مع وجود هذه الرائحة.

كام ارتفع معدل الجريمة في مختلف محافظات العراق ، نتيجة الإنفلات الأمني وفشل الحكومة في السيطرة على الأوضاع ، وفي هذا السياق ، تشهد محافظة البصرة ارتفاعا ملحوظا في عمليات السطو المسلح، حيث افادت مصادر صحفية ، اليوم الجمعة ، بقيام مسلحين مجهولين بعملية سطو مسلح على منزل أحد المواطنين في منطقة شعبية وسط البصرة ، تمكنوا خلالها من سرقة 30 ألف دولار بالاضافة إلى 15 مليون دينار وعدد من الأسلحة وخواتم من الفضة.

هذا والفساد المستشري في كافة أركان الحكومة والسياسات الحكومية الخاطئة ، تدفع المواطنين إلى التظاهر بين الحين والآخر ، وفي هذا السياق ، تظاهر المئات من أهالي محافظة البصرة ، اليوم الجمعة ، لرفض مشروع خصخصة الكهرباء ، والمطالبة بإحالة الفاسدين الى القضاء لمحاكمتهم.

ذي قار : لقي شخصان مصرعهما وأصيب ثمانية آخرون ، اليوم الجمعة ، بحادث سير مروع شمال الناصرية مركز محافظة ذي قار ، وذلك في ظل الإهمال الحكومي في صيانة الطرق السريعة التي تتسبب في إراقة دماء العديد من المواطنين يوميا.

ديالى : تتفشى الأمراض في معظم المناطق التي تعرضت لعمليات عسكرية بذريعة تحريرها من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، نتيجة انعدام الخدمات فيها جراء الإهمال الحكومي ، وفي هذا السياق ، كشف رئيس مجلس ناحية العظيم بمحافظة ديالى “محمد ضيفان العبيدي” ، اليوم الجمعة ، عن اجتياح مرض “حبة بغداد” ناحية العظيم شمالي المحافظة ، مؤكدا تسجيل 500 إصابة في أيام معدودة.

كما تشهد محافظة ديالى أزمة وقود حادة ، فاقمت من معاناة المواطنين ، لاسيما مع دخول فصل الشتاء ، وفي هذا السياق ، طالبت لجنة الطاقة بمجلس محافظة ديالى ، اليوم الجمعة ، وزارة النفط بزيادة حصة المحافظة من منتوج النفط الابيض لسد النقص الحاصل.

ميسان : انتشرت النزاعات العشائرية في محافظات العراق لاسيما الجنوبية بشكل غير مسبوق ، نتيجة الإنفلات الأمني وانتشار السلاح بين الأهالي ، وفي هذا السياق ، أفادت مصادر محلية في محافظة ميسان ، اليوم الجمعة ، باندلاع نزاع عشائري مسلح في أحد الاحياء السكنية وسط المحافظة ، مضيفة أن النزاع لا زال مستمرا منذ ساعات من دون تدخل القوات المشتركة.

السليمانية : لم تفلح الإجراءات المشددة التي اتخذتها حكومة كردستان في منع التظاهرات التي اجتاحت الإقليم احتجاجا على الفساد وسوء الأوضاع ، مما دفع القوات الكردية إلى شن حملات اعتقالات للحد من الاحتجاجات ، حيث تشهد محافظة السليمانية تظاهرات واحتجاجات شعبية لليوم الخامس على التوالي ، للمطالبة بمحاسبة الفاسدين وتغيير حكومة الإقليم ، قام خلالها المتظاهرون بحرق مقرات الأحزاب في أقضية المحافظة ، فيما أكدت مصادر محلية ، اليوم الجمعة ، قيام القوات الكردية باعتقال العشرات من الشباب في مركز السليمانية وفي قضاء رانية، لمنع خروج التظاهرات.

سياسي : اتسعت رقعة الاحتجاجات الغاضبة في إقليم كردستان ، بشكل غير مسبوق ، على خلفية الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها مواطنو الإقليم ، بسبب السياسات الحكومية الخاطئة ، فيما فشلت حكومة كردستان في احتواء هذه التظاهرات العارمة ، وفي هذا السياق ، أكدت صحيفة العربي الجديد أن ، جهود حكومة كردستان العراق في إخماد التظاهرات المشتعلة في مدن عدة من الإقليم منذ الأحد الماضي فشلت ، رغم تحريكها لزعامات قبلية ودينية محلية مختلفة ، عقدت عدة لقاءات مع ناشطين ووجوه بارزة في التظاهرات ، بهدف إقناعهم بتجميد التظاهرات ولو مؤقتاً بسبب حساسية الوضع الحالي في الإقليم والأزمة مع بغداد.

من ناحية أخرى ، الفساد المستشري في جميع المؤسسات الحكومية بلغ ذروته واستفحل في وزارة التربية ، الأمر الذي تسبب في تراجع الواقع التعليمي في العراق بشكل غير مسبوق ، وفي هذا السياق ، تتوغل مافيات وعصابات متنفذة وتسيطر على أغلب الوزارات ومنها وزارة التربية ، فما أن اقترب موعد إجراء الامتحانات النهائية خصوصا للمراحل المنتهية حتى بدأت المساومة في الاسئلة وعرضها للطلاب بأسعار عالية ، حيث يؤكد مشرف تربوي في العاصمة بغداد ، أن هناك عصابات لها علاقات مع مسؤولين وبالتنسيق مع مدراء عامون يتم تهريب الاسئلة الامتحانية مقابل دفع رشاوى باهظة ، مشيرا إلى أن الكثير من المشرفين لا يحاولون التدخل في هذا الموضوع خوفا من التعرض للتهديد على ايدي ميليشيات متنفذة.

وفي ظل التصعيد المستمر للأزمة بين بغداد وأربيل بعد الاستفتاء ، والصراعات المحتدمة بين الجانبين ، تسعى بعض الأطراف لجمع بغداد وأربيل على طاولة المفاوضات لإيجاد حل للأزمة ، وفي هذا السياق ، كشف عضو كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني “ماجد شنكالي” عن سعي رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم” لإطلاق حوار مطلع العام المقبل بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان وبرعاية طرف ثالث أممي.

هذا ورغم الإهمال الكبير من السياسيين لملف النازحين ومعاناتهم ، إلا أنه ومع اقتراب الانتخابات يحاول بعضهم استغلال ذلك الملف للترويج تارة وللمساومة تارة أخرى ، وفي هذا السياق ، شككت كتلة الوطنية التي يتزعمها “أياد علاوي” في إجراء الانتخابات، المقررة أواسط أيار/ مايو 2018، عازية السبب إلى بقاء النازحين في المخيمات، وعدم عودتهم إلى مدنهم المقتحمة.

في السياق نفسه ، يحاول الساسة استغلال ملف النازحين وأوضاعهم الصعبة للترويج للأنفسهم في الانتخابات المقبلة ، فمع قرب موعد إجراء الانتخابات تنشط زيارات أغلب المسؤولين للشارع العراقي للتلاعب بعقول الشعب وإقناعهم بالمشاركة في الانتخابات ، حيث ينتقد الشارع الانباري وخصوصا الاكثر تضررا من النازحين زيارات المسؤولين الاخيرة لمخيمات النازحين ، والتي وصفوها بالدعاية الانتخابية.

بينما يفتقر ساسة حكومات الاحتلال المتعاقبة إلى الكفاءة ، كونهم تسلموا مناصبهم عن طريق المحاصصة الطائفية المقيتة التي أوردت البلاد المهالك ، وفي هذا السياق ، أكد عضو مجلس محافظة التأميم والمسؤول عن ملف مطار المحافظة “جمال مولود” ، اليوم الجمعة ، أن وزير النقل “كاظم فنجان الحمامي” لا يعلم بوجود مطار في المحافظة.

وأصبح العراق بعد الاحتلال مطمعا للكثير من الدول ، التي أرسلت قواتها إليه بذريعة المشاركة في محاربة الإرهاب ، حيث شاركت هذه القوات في إراقة دماء العراقيين خلال العمليات العسكرية على مختلف المناطق ، وفي هذا السياق أكدت أستراليا ، اليوم الجمعة ، أن طائراتها الحربية نفذت أكثر من 2700 طلعة جوية على العراق وسوريا ، في إطار التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

فيما أفادت مصادر محلية في إقليم كردستان، اليوم الجمعة، بأن التظاهرات ضد الفساد الحكومي تجددت اليوم وانطلقت بعدة مدن وأقضية في الإقليم، وطالب المتظاهرون برحيل الحكومة وتحسين المعيشة واصلاح النظام السياسي وسْط دعوات بتوسيع دائرة التظاهرات.

في سياق متصل أكد ناشطون من محافظة السليمانية ، أن الأسباب التي فجرت الاحتجاجات والتظاهرات المستمرة في إقليم كردستان ، كان أبرزها عدم استلام الموظفين أو المتقاعدين رواتبهم ، وارتفاع نسبة الفقر إلى الثلث في المجتمع ، وعدم وجود عمل ولا تجارة ، هذا بالإضافة إلى عقوبات حكومة بغداد التي زادت الطين بلة على الشعب الكردي ، وليس على حكومة الإقليم.

بينما أعلن مسؤول تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في قضاء مخمور “رشاد كلالي” ، اليوم الجمعة ، سيطرة القوات المشتركة على الطريق الرئيسي الرابط بين محافظة التأميم والموصل.

اقتصادي : استقرت أسعار الذهب ، اليوم الجمعة ، قرب أعلى مستوى لها في أسبوعين بعد بيانات أمريكية بشأن الناتج المحلي الإجمالي وطلبات إعانة البطالة ونشاط الشركات ، لم تغير آراء المستثمرين باستقرار الإقتصاد ، ولم يكن لها تأثير يذكر على الدولار.

رياضي : فاز فريق نادي نفط ميسان الرياضي لكرة القدم ، اليوم الجمعة ، على ضيفه فريق نادي علي الغربي بهدفين نظيفين في مباراة ودية.

عربي : استشهد شابان فلسطينيان وأصيب أكثر من 78 شخصا في مواجهات بين الفلسطينيين وجيش الاحتلال الصهيوني بقطاع غزة والضفة الغربية.

وأكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” ، اليوم الجمعة ، أن القوات الحكومية السورية والقوات الروسية صعدت غاراتها الجوية على الغوطة الشرقية، وهي ضاحية على بعد حوالي 15 كيلومتر من وسط العاصمة السورية دمشق ، ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين في هجمات يبدو أنها غير قانونية.

عالمي : أعلن رئیس مركز إدارة الحوادث والاسعاف الطبي في جامعة العلوم الطبیة بمحافظة كرمان جنوب شرقي ایران “محمد صابري” ، اليوم الجمعة ، أن عدد جرحى الهزة الارضیة التي ضربت مدینة كوهبنان بقوة 5.1 درجة على مقیاس ریختر ارتفع الى 33 شخصا.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات