السبت 23 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الخميس

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الخميس

معاناة النازحين : حولت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها العديد من المناطق والمدن إلى أكوام من الركام ، حيث لاتزال الكثير من هذه المناطق مدمرة وخاوية على عروشها ومعدومة الخدمات ، في ظل تقاعس الحكومة عن إعادة إعمارها ، الأمر الذي يعيق عودة النازحين من المدينة إلى مناطقهم ، وفي هذا الصدد ، يعاني نازحو مدينة بيجي المنكوبة بمحافظة صلاح الدين ، الذين يرومون العودة إلى المدينة صعوبات جمة ، ويمرون بسلسلة معقدة من الاجراءات والتحقيقات والتدقيق العسكري لاسمائهم وصعوبة استحصال موافقة العودة.

تفشى الفساد والسرقة بين المسؤولين الحكوميين، خاصة فيما يتعلق بأموال النازحين ومساعداتهم، فبالرغم من أن غالبية المتضررين نتيجة العمليات العسكرية للقوات المشتركة والميليشيات الداعمة لها من أهالي محافظة الأنبار لم يستلموا تعويضات أو إغاثة ومساعدات انسانية، فإن من صادفه الحظ واستلم من التعويضات لم تصله سوى نسبة قليلة لا تتعدى عشرين بالمئة منها.

نينوى : لم تنته العمليات العسكرية بعد في محافظة نينوى ، رغم إعلان الحكومة السيطرة على كامل المحافظة ، بعد عمليات استمرت لنحو تسعة أشهر تسببت في دمار نينوى وتشريد أهلها ، وفي هذا الصدد ، لاتزال مناطق وقرى عدة في محافظة نينوى تشهد عمليات عسكرية من قبل القوات المشتركة وميليشيا الحشد ، حيث أكدت مصادر مطلعة أن القوات المشتركة تشن هجمات وحشية حاقدة على المنازل والاهالي المتواجدين في القرى ، وتقوم بالاعتداء عليهم بالضرب والشتم اضافة الى السرقات التي تحدث وبعض عمليات الاختطاف، كما أكد أحد أبناء القرى التابعة لناحية حمام العليل أن القوات الحكومية مع ميليشيا الحشد وقبل عدة اأيام هاجمت تلك المناطق وشنت حملات دهم وتفتيش وحشية أسفرت عن اعتقال أكثر من 15 شابا.

شنت القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي عمليات عسكرية واسعة استهدفت مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، بهدف إحداث تغيير ديموغرافي على أسس طائفة، وبعد انسحاب تلك القوات استمرت الأوضاع الأمنية متردية بسبب وجود الميليشيات في المدينة، لترتكب انتهاكات شتى ضد المدنيين حيث أبدى الأهالي استيائهم من مضايقات وتسلط ميليشيا الحشد.

بغداد : توفير الأمن والأمان من أهم الحقوق التي تكفلها الدول لمواطنيها ، بينما في العراق يفتقد المواطن الحياة الآمنة ، في ظل ما تشهده البلاد من انفلات أمني ، ناتج عن انتشار الميليشيات ، حيث تشهد معظم مناطق العاصمة بغداد توغل الميليشيات المتمثلة بالعديد من الفصائل المسلحة التابعة لميليشيا الحشد ، ويعاني الاهالي من بطش هذه الميليشيات وتسلطها على الدوائر الحكومية والتدخل في شؤون حياة المواطنين إضافة الى الاعتداءات والسرقات ، فيما يؤكد أهالي منطقة الكرادة أن الميليشيات تعتدي على بعض الاهالي ، محاولة ابتزازها وإجبارها على بيع منازلها بأسعار بخسة ، كما أكد آخرون من سائقي الشاحنات أن بعض السيطرات الرئيسية في العاصمة تشهد اجراءات تعسفية من قبل الميليشيات وذلك لاجبار السائق على دفع رشاوى للعبور، اضافة الى العمليات الاجرامية والسرقات التي يتعرض لها مكاتب الصيرفة وأصحاب محلات المصوغات الذهبية.

تعد المواقع الأثرية من الثروات التي تمتلكها الدول وتعيرها الكثير من الاهتمام ، إلا أنها في عراق ما بعد الاحتلال ، مهملة وتحول بعضها إلى مكب للنفايات ، وفي هذا الإطار ، حذر مسؤولون محليون بالعاصمة بغداد ، من أخطار تهدد 150 موقعاً أثرياً في مختلف مناطق العاصمة ، محملين وزارة الثقافة مسؤولية الإهمال الذي تتعرض له تلك المواقع ، وعدم التصدي لحالات الفساد التي تنذر بتدمير مواقع أخرى.

تدهور الواقع الصحي كثيرا في العراق بعد الاحتلال ، وأصبحت حياة المرضى مهددة ، في ظل تزايد الأخطاء الطبية في المستشفيات الحكومية ، فمسلسل الاهمال الطبي مستمر في مستشفيات بغداد ، ولم تكن “نور عامر” البالغة من العمر 24 سنة أول ولا آخر ضحية , حيث دخلت “نور” وهي امرأة حامل ، لمستشفى النعمان الحكومي في بغداد ، للقيام بعملية قيصرية للولادة ، وبسبب خطأ طبي من قبل كادر المستشفى والقائمين عليه توفيت المريضة بحالة الاختناق ، حيث أنه عند تخديرها تم إعطائها ثاني اوكسيد الكاربون بدلا من غاز الأوكسجين مما ادى الى وفاتها خلال فترة قصيرة جدًا.

رغم عجزها عن توفير فرص عمل للشباب ، الذي يعاني من البطالة التي ارتفعت نسبتها بشكل غير مسبوق في البلاد ، هاهي الحكومة تحارب المواطن البسيط في عمله الذي يتكسب من ورائه ، وفي هذا الصدد ، تحاول أمينة بغداد “ذكرى علوش” إبرازعضلاتها أمام المواطن الفقير والكاسب ، بذريعة تطبيق القانون وإزالة التجاوزات , فبحسب مصادر محلية فإن علوش تتجول بين أزقة وشوارع بغداد ملوحة بيدها للقوات العسكرية المرافقة لها بتهديم وتسوية مصدر عيش بعض الطبقات الفقيرة مع الأرض ، متناسية أنهم كمسؤولين تجاوزوا على خيرات العراق ونهبوها ، وسرقوا مليارات الدولارات بمشاريع وهمية وأمام أنظار المجتمع الدولي وأبناء بلدهم.

الأنبار : العمليات العسكرية التي تعرضت لها محافظة الأنبار ، والتي رافقها القصف العشوائي المستمر على منازل المدنيين ، أزهقت آلاف الأرواح ، التي خلفت وراءها أعداد هائلة من الأرامل والأيتام ، وفي هذا السياق ، أفادت مصادر محلية في محافظة الانبار ، بارتفاع عدد الأرامل والأيتام في المحافظة بنسبة كبيرة بسبب الأعمال العسكرية التي جرت في أغلب مناطق المحافظة.

أهملت الحكومة القطاع الخدمي في جميع المحافظات، ما تسبب في تلوث بيئي لا سيما في الأنبار التي تشهد مدنها ومناطقها تلوثا بيئيا خطيرا خصوصا في المناطق السكنية المعدومة فيها الخدمات البلدية والصحية جراء الاهمال الحكومي في المحافظة والدمار الذي خلفته العمليات العسكرية.

أدت العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على مدن ومناطق محافظة الأنبار إلى إحداث دمار هائل في البنية التحتية للمحافظة، فيما أهملت الحكومة إعادة إعمارها لاسيما في ظل انتشار الفساد الذي التهم الكثير من الأموال، وفي هذا السياق أقر عضو مجلس المحافظة “فرحان محمد الدليمي”، اليوم الخميس بأن خزينة المحافظة خاوية ولا يوجد فيها أي مبالغ مالية لإعادة إعمار البنى التحتية المدمرة.

ديالى: تفشى مرض انفلونزا الطيور في الدواجن بمحافظة ديالى في ظل الإهمال الحكومي لمكافحة هذا الوباء الأمر الذي أدى لاستفحال انتشاره، وبعد أن قررت دائرة البيطرة في المحافظة حظر بيع الدواجن تظاهر أصحاب حقول الدواجن اليوم الخميس، متهمين الدائرة بالاتفاق مع تجار من أجل إدخال الدجاج المستورد للمحافظة.

أهملت الحكومة الواقع الصحي في العراق ما تسبب في انتشار الأمراض والأوبئة في ظل نقص العلاج وضعف البنية التحتية وانتشار الفساد وسوء الإدارة، وفي هذا السياق تفشى مرض حبة بغداد في محافظة ديالى بشكل كبير في الآونة الأخيرة ووصل عدد المصابين بهذا المرض ل800 شخص حتى الآن.

تسبب الفشل الحكومي في حل جميع الأزمات التي تضرب المجتمع العراقي في تفاقم المشكلات الاقتصادية والاجتماعية وزيادة حالات الانتحار والطلاق وغيرها من مظاهر تفتت المجتمع، وفي هذا السياق أقر رئيس مجلس محافظة ديالى “علي الدايني”، اليوم الخميس، بتجاوز عدد الأرامل في المحافظة الـ44 ألف أرملة، فيما أكد على أن أعمال العنف خلفت أوضاعا مأساوية في ديالى.

بابل: استشرى الفساد في جميع مفاصل الحكومة في ظل محاولات من المسؤولين للتستر على هذا الفساد وفي هذا السياق أقرت عضو البرلمان عن محافظة بابل “زينب الطائي” ، بنيتها استجواب الحكومة المحلية في بابل حول تسترها وسكوتها على عمليات الفساد في دائرتي الصحة والبلدية.

التأميم : رغم ما خلفته العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على الكثير من المناطق في شتى أنحاء البلاد ، من دمار وخراب وتشريد ، إلا أن هذه القوات مستمرة في هذا النهج بذريعة السيطرة على بعض المناطق ، وفي هذا السياق ، يؤثر استمرار العمليات المشتركة المعلن عنها ، على حياة المواطنين ، أكثر مما تقدمه من عمليات عسكرية حقيقية ، وأغلب هذه العمليات كانت نتائجها الدمار والانتهاكات والابادة ، حيث أعلنت قيادة العمليات المشتركة وميليشيا الحشد ، اليوم الخميس، انطلاق عمليات عسكرية واسعة في مناطق غرب مدينة كركوك وجنوبها.

في ظل ما تشهده محافظة التأميم من انفلات أمني غير مسبوق ، تنشط الميليشيات في تنفيذ جرائمها ، وتقوم باغتيال أعضاء ومسؤولين في مجالس بلدية ، وأعضاء من الحزب التركماني في محاولة لتصفية الساحة السياسية هناك ، وفي هذا السياق ، أعلن رئيس مجلس ناحية ليلان بمحافظة التأميم “محمد ويس” عن تعرض مسؤول محلي لمحاولة اغتيال بهجوم استهدف منزله بقنبلة يدوية جنوب شرقي كركوك مركز المحافظة.

ميسان: تفشت ظاهرة انتشار السلاح بين أبناء العشار، خاصة في المحافظات الجنوبية ما يفتح الباب على مصراعيه لاستخدام هذا السلاح في أي شجار بين تلك العشائر الأمر الذي يرفع أعداد القتلى والجرحى، وفي هذا السياق اعتقلت قوة عسكرية تابعة للحكومة، اليوم الخميس، شيخ عشيرة في مدينة العمارة مركز محافظة ميسان جنوب العراق ما تسبب في إطلاق أبناء عشيرته للأعيرة النارية احتجاجا على اعتقاله.

النجف: تعجز الحكومات المحلية والمركزية عن توفير الخدمات والتخلص من السرقات والفساد المستشري في جميع مؤسسات الدولة، لكنها تتسلط وتظهر عضلاتها أمام المواطن المسكين الذي لا يملك حول ولا قوة، حيث تتذرع بفرض وتطبيق القانون عندما تعتدي على أهالي البسطيات الذين يعتبرون من الطبقة الفقيرة من الشعب، حيث أقرت بلدية محافظة النجف بهدم أكثر من 1800 منزل في منطقة الحسن الزراعية ما تسبب في خروج الأهالي في احتجاجات غاضبة .

سياسي : لا تزال الخلافات على أشدها بين الأحزاب السياسية بشأن تحديد موعد الانتخابات المقبلة ، حيث ترغب بعض هذه الأحزاب في تأجيل الانتخابات ، بينما يُصر البعض الآخر على إجرائها في الموعد المحدد لها ، الأمر الذي يعكس حالة الارتباك السياسي في البلاد ، في غضون ذلك ، أفادت مصادر صحفية بأن الأحزاب بدأت بتشكيل تحالفاتها وتكتلاتها السياسية ، استعداداً لخوض الانتخابات البرلمانية، المقرر إجراؤها في 12 أيار المقبل.

بعد أن ضاق الخناق على حكومة كردستان بسبب الإجراءات العقابية التي اتخذتها حكومة بغداد ضد الإقليم ردا على الاستفتاء ، والضغوط التي تواجهها حكومة الإقليم في الداخل نتيجة أزمة الرواتب وتدني المستوى المعيشي ، هاهي تبدي استعداد دوائرها للتعاون مع بغداد لحل أزمة الرواتب ، حيث أكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني “دانا جزا” استعداد جميع الدوائر ومجالس المحافظات في إقليم كردستان للتعاون مع بغداد من اجل التوصل الى صيغة نهائية لتدقيق أسماء الموظفين في كافة دوائر الإقليم ، عادا انها خطوة أولى لحل المشاكل بين الطرفين عبر الحوار والمفاوضات.

يبقى المواطن هو الخاسر الأكبر من الفساد والسرقات إضافة إلى الصراعات السياسية التي لا ناقة له فيها ولا جمل ، حيث تنعكس تداعيات الصراعات والفساد على الشعب الكادح ، في ظل استشراء الفساد في أغلب الحكومات المحلية والمركزية ، وأبرزها حكومة الاقليم ، التي تعاني من فساد كبير خلف أزمات ، فبالإضافة إلى الأزمات التي خلفتها العقوبات المفروضة على الشعب الكردي إلا أن الفساد المتفشي في حكومة الإقليم فاقم من هذه الأزمات ، وفي هذا السياق ، كشف النائب عن الاتحاد الاسلامي الكردستاني “جمال كوجر” عن وجود موظفين وهميين “فضائيين” في وزارات إقليم كردستان، متهما حكومة الاقليم بالتقصير ونهب واردات النفط وغيرها على حساب المواطن.

حالت الخلافات الحادة بين الكتل والأحزاب السياسية ، دون إقرار موازنة عام 2018 في البرلمان ، في ظل تبادل الاتهامات بين الساسة بعرقلة إقرارها ، لحين عقد صفقات بين الكتل لتقاسم خيرات العراق ، وفي هذا الإطار ، اعترف رئيس حكومة بغداد “حيدر العبادي” بأن هناك جهات سياسية تحاول عرقلة مرور إقرار الموازنة العامة لعام 2018 في إشارة الى رئيس الحكومة السابقة “نوري المالكي”.

مع اتساع رقعة التظاهرات الغاضبة في إيران ، والمطالبة بإسقاط النظام ، وعجز السلطات هناك عن السيطرة على الموقف ، تستعين طهران بميليشيا الحشد الشعبي الموالية لها وكذلك مرتزقة أفغان لقمع المحتجين بالأحواز ، وفي هذا الصدد ، أفادت مصادر مطلعة أن إيران جلبت عناصر من ميليشيات الحشد الشعبي من العراق الموالية لها ونشرتها في إقليم الأحواز وانتشروا في شوارع عبادان والمحمرة ، والمحافظات الإيرانية الأخرى لقمع الاحتجاجات الشعبية المتواصلة ضد نظام طهران.

في محاولة جديدة لرأب الصدع بين بغداد وأربيل التقى القنصل التركي الجديد في أربيل “هاكان كاراجاي” اليوم الخميس ، والوفد المرافق له مع رئيس اقليم كردستان “نيجيرفان بارزاني”، بهدف حل القضايا العالقة بين الساسة في بغداد وكردستان العراق.

تسبب الفساد وسوء الإدارة في فشل الحكومة في حل المشكلات الاقتصادية التي يمر بها العراق، الأمر الذي فاقم من أزمة البطالة وتداعياتها على عموم حياة المواطنين، فبات بعضهم يبيع شهادته لأصحاب الأموال، في وقت سيطر فيه هؤلاء على مقاعد التعيينات عبر عمليات البيع التي تتم لهذه المقاعد.

ارتفعت حدة الخلافات السياسية بين الشخصيات والقيادات الموجودة داخل حزب الدعوة وخصوصا بين “نوري المالكي” و”حيدر العبادي”، في ظل رغبة كل منهما في الدخول للانتخابات البرلمانية بلائحة منفصلة، حيث ازدادت حدة الخلافات داخل الحزب بين الجانبين بالرغم محاولات التكتم عليها.

بعد عام 2003 انتشرت وبكثرة وبسبب انحسار الواعز الديني والاخلاقي وقلة الوعي ورقابة الجهات الحكومية مراكز بيع الخمور والمسكرات وحبوب الهلوسة والمخدرات القادمة من إيران إلى العراق وبشكل مستمر فيما تعلن مصادر حكومية من وقت لآخر عن ضبطها كميات كبيرة من المخدرات قادمة من إيران.

يزداد الصراع السياسي حدة في محافظة التاميم مع اقتراب الانتخابات البرلمانية حيث دعت الجبهة التركمانية بمجلس محافظة التاميم، اليوم الخميس، الى إجراء تعداد سكاني للمحافظة قبل إجراء الانتخابات، عازية الأمر الى زيادة نفوس المحافظة الى ستة إضعاف مما يثير الشك.

اقتصادي : أعلنت الهيئة العامة للجمارك ، اليوم الخميس ، عن إيراداتها من الرسوم الجمركية لعام 2017 ، حيث بلغت ترليون ومائتان وثلاثون مليار دينار عراقي ، بينما بلغت الإيرادات الجمركية لعام 2016 ستمائة وسبعة وأربعون مليار دينار.

رياضي : أعلن الكادر التدريبي للمنتخب الاولمبي ، اليوم الخميس ، عن قائمة الفريق الذي سيشارك في نهائيات آسيا تحت 23 سنة التي ستقام في الصين.
وجه لاعب المنتخب العراقي السابق لكرة القدم “يونس محمود” رسالة لوزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم طالب فيها بدعم العراق ماديا وترك سرقة الميزانية لحسابات المسؤولين الخاصة ودعم كرة القدم في العراق.

عربي : تسببت المواجهات العسكرية بنزوح نحو 9 آلاف عائلة باتجاه ريف إدلب الشمالي في سوريا ، مع توقعات بارتفاع العدد خلال الأيام القليلة المقبلة ، في ظل أوضاع إنسانية مأساوية حيث لا مأوى ولا مساعدات ولا رعاية طبية.

فيما قالت مصادر في جهاز الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية إن 20 مدنيا، على الأقل قتلوا جراء غارات جوية نفذتها طائرات روسية، فجر الخميس ، على مدن وبلدات الغوطة الشرقية لدمشق.

وذكرت صحيفة “كومرسانت” اليومية الروسية ، نقلا عن مصدرين ، أن 7 طائرات روسية على الأقل دمرت عندما أطلق مسلحون من المعارضة قذائف على قاعدة حميميم الجوية السورية في 31 ديسمبر/كانون الأول.

بينما شنت مقاتلات صهيونية ، فجر اليوم الخميس ، عدة غارات على أراضٍ زراعية شرق مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

عالمي : كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الاميركية عن وجود خلاف ضمن إدارة الرئيس الاميركي “دونالد ترمب” حول آلية التعامل مع السلطة الفلسطينية.

فشلت كوريا الشمالية في إجراء اختبار لصاروخ بالستي ما جعل الصاروخ يصيب ضرب عن طريق الخطأ مدينة تكوتشون التي يسكنها 200 ألف شخص بحسب ما أفادت تقارير إخبارية .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات