السبت 23 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » موجز اخبار العراق »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الجمعة

مواقف : أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق في بيانها ذي الرقم (1303) والذي أصدرته ، اليوم الجمعة ، أن حملات الدهم والاعتقال التي شنتها القوات الحكومية في مناطق متفرقة من البلاد ، خلال شهر كانون الأول المنصرم ، طالت 318 مواطنًا ، فضلًا عن 16 حالة قتل رافقت تلك الحملات ، مشيرة إلى أن هذه الحملات الظالمة ، حولت العراق وبشهادة العالم أجمع إلى سجن كبير ترتكب فيه أبشع الجرائم باسم الحرية والديمقراطية ؛ فيما حملت الحكومة المسؤولية المباشرة عن هذه الجرائم.

منظمات : تبدو الحياة متوقفة في المناطق التي تعرضت لعمليات عسكرية ، بسبب الدمار الذي حل بالبنى التحتية والمرافق العامة فيها ، وتقاعس الحكومة عن إعادة إعمارها ، وفي هذا السياق ، أكدت المنظمة الدولية للهجرة ، أن البنى التحتية لمدن النازحين في العراق ؛ تضررت بسبب الحرب وأعمال العنف خلال العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها وباسناد التحالف الدولي ، والأحياء السكنية التي عاد إليها بعضهم ؛ لا تتوفر فيها حتى الآن خدمات الكهرباء وماء الشرب.

معاناة النازحين : رغم انعدام الخدمات والانفلات الأمني ، في المناطق التي دمرتها العمليات العسكرية في محافظة الأنبار إلا أن الحكومة ، تجبر النازحين من هذه المناطق على العودة إليها ، حيث يعاني الكثير من نازحي المناطق الغربية المتواجدون في المخيمات بمحافظة الانبار من إجبارهم على العودة إلى مناطقهم بحجة انتهاء العمليات العسكرية ، والحقيقة ان مناطقهم تشهد دمارا كبيرا وتردي الخدمات بسبب دمار البنى التحتية إضافة إلى غياب الامن والتوتر الملحوظ بسبب تعدد الجهات المسلحة وانتشار الميليشيات.

بغداد : لم يهنأ المواطن البغدادي يوما بعد الاحتلال ، بنعمة الأمن ، التي هي حق أصيل له ، وإنما اعتاد على الانفلات الأمني ، الذي استغلته الميليشيات ، وجعلت من العاصمة – لاسيما مناطق حزام بغداد – مسرحا لجرائمها ، وفي هذا الصدد ، أكد مصدر محلي في قضاء الطارمية شمال العاصمة بغداد ، أنه تم العثور على جثة رجل في الثلاثين من عمره ، مرميا على حافة نهر دجلة ، مؤكدا أن الجثة عليها آثار تعذيب بمناطق متفرقة من الجسد.

في سياق متصل ، فإن ظاهرة العثور على جثث مجهولة ، انتشرت بكثافة في معظم المحافظات العراقية لاسيما العاصمة بغداد ، وذلك في ظل تنامي سطوة الميليشيات وتواطؤ الحكومة معها ، وفي هذا الصدد ، أفاد مصدر محلي ، اليوم الجمعة ، بأنه تم العثور على جثة رجل مجهول الهوية مرمية في ساحة شمالي بغداد.

كما تنشط الميليشيات في معظم مناطق العاصمة بغداد وترتكب ما تشاء من جرائم وانتهاكات بحق المدنيين في ظل الانفلات الأمني غير المسبوق الذي تعيشه العاصمة ، وفي هذا الصدد ، أفادت مصادر محلية ، بمقتل مدني بهجوم مسلح للميليشيات ، غرب العاصمة بغداد.

بينما أصيب خمسة أشخاص ، اليوم الجمعة ، إثر انفجار عبوة ناسفة بمنطقة الرضوانية جنوب غربي العاصمة بغداد ، وذلك في ظل حالة الانفلات الأمني التي تعيشها بغداد ، نتيجة عجز الحكومة عن السيطرة على الأوضاع فيها.

وتتعرض مناطق حزام بغداد لاستهداف طائفي واضح من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، بغية تغيير تركيبتها السكانية خدمة للمشروع الإيراني في البلاد ، فمازال قضاء الطارمية شمال العاصمة بغداد ، يعاني من انتهاكات الجيش الحكومي والميليشيات الطائفية ، حيث يشهد القضاء وبشكل شبه يومي عمليات عسكرية وتطويق المناطق فيه والقيام بحملات دهم واعتقال تطال أبناء القضاء من دون قضايا أو تهم موجهة.

في شأن ذي صلة ، فإن حملات الدهم والاعتقال التعسفية التي تشنها القوات المشتركة وميليشياتها في مختلف المحافظات العراقية مستمرة ، حيث أفادت مصادر محلية في العاصمة بغداد ، اليوم الجمعة ، بأن القوات المشتركة قامت بحملة اعتقالات واسعة في مناطق متفرقة من بغداد.

فيما لم يترك الفساد مجالا في عراق ما بعد الاحتلال إلا والتهمه ، فبعد أن أصبحت الشهادة تباع في المزادات وأصبحت الوظيفة إما أن تباع أو تقدم لمنتسبي الأحزاب السياسية ، تردى الجانب الخدمي والتخصصي وأهمها الجانب الصحي كونه يتعلق بحياة المواطنين ، حيث يعاني الكثير من المرضى من الأخطاء الطبية التي تسبب لهم إعاقة دائمة أو أمراض خطيرة تصل أحيانا إلى الوفيات ، وفي هذا السياق اتهم أحد أطباء العاصمة بغداد وزارة الصحة بالتواطؤ ، منتقدا فشلها في تقديم الخدمات الطبية في المستشفيات الحكومية.

وفي الوقت الذي يعيش فيه سراق المال العام من المسؤولين في العراق بمأمن من المساءلة ، نتيجة التواطؤ الحكومي وعدم تطبيق القانون عليهم ، تستعرض الحكومة قوتها على المواطنين البسطاء ، فدائما ما تكون أولوية حكومة بغداد هي التعدي على الشعب ومحاولة نهبه بكل الطرق بذريعة تطبيق العدل والقانون ، بدلا من إبراز عضلاتها على الفساد المستشري في المؤسسات الحكومية أو في الاحزاب والحكومة بصورة عامة ، وفي هذا السياق ، فإن عمليات ازالة البسطيات والتجاوزات شبه مستمرة في العاصمة بغداد بذريعة فرض القانون.

هذا وفي خضم الأزمات الطاحنة والمتلاحقة التي يعيشها الشعب العراقي ، والناتجة عن الفساد والإهمال الحكوميين ، وانشغال السياسيين بالصراعات والخلافات فيما بينهم ، عن مصلحة المواطن ، تخرج بين الحين والآخر تظاهرات غاضبة في بغداد والمحافظات للتنديد بالفساد ، حيث تشهد العاصمة بغداد تظاهرات واحتجاجات اسبوعية تندد بسياسة الحكومة ، وتطالب بمحاسبة الفاسدين والسراق إضافة إلى توفير الخدمات التي تعجز الحكومة عن توفيرها رغم امتلاك البلاد لثروات طبيعية كثيرة.

صلاح الدين : العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين ، خلفت وراءها وضعا أمنيا متدهورا ، وعلى أثرها صعدت الميليشيات من جرائمها بحق المدنيين ، في غضون ذلك ، أفاد مصدر محلي في قضاء طوزخورماتو ، بقيام الميليشيات باختطاف أربعة مواطنين كرد قرب القضاء.

بينما استشرى الفساد في جميع المؤسسات والهيئات الحكومية بلا استثناء ، في عراق ما بعد الاحتلال ، الأمر الذي أوصل البلاد إلى حد الإفلاس ، والاعتماد على القروض الخارجية لسد العجز المالي ، رغم ما يمتلكه العراق من ثروات ومقدرات ، في غضون ذلك ، أعلنت هيئة النزاهة ، اليوم الجمعة ، عن ضبط رئيس وأعضاء لجان مشتريات في مديرية تربية محافظة صلاح الدين متلبسين بتنظيم معاملات وفواتير وهمية ، بأكثر من مليار دينار.

التأميم : أوضاع أمنية متوترة تعيشها محافظة التأميم منذ اقتحام القوات المشتركة وميليشياتها لكركوك ، حيث تنامت جرائم الميليشيات بشكل لافت ، من قتل وخطف وهجمات مسلحة ضد مدنيين ومسؤولين ، وفي هذا الإطار ، أفاد مصدر محلي في المحافظة بقيام ميليشيات مسلحة باغتيال محاميا بإطلاق النار عليه جنوب المحافظة.

ديالى : لم تقتصر عمليات الخطف التي تنفذها الميليشيات السائبة في محافظة ديالى على المواطنين ، وإنما طالت بعض المسؤولين ، في ظل ما تشهده المحافظة من وضع أمني متدهور ، وفي هذا الإطار ، كشف مصدر محلي في ديالى ، اليوم الجمعة ، عن اختفاء مدير دائرة زراعة ناحية السعدية وشقيقه في ظروف وصفها بأنها غامضة شمال شرق المحافظة.

ذي قار : بين الحين والآخر تشهد المحافظات العراقية تظاهرات غاضبة ضد الفساد الحكومي والفشل في التعامل مع الأزمات ، حيث خرج العشرات من أبناء محافظة ذي قار بتظاهرة عارمة وسط مدينة الناصرية ضد الفساد ورفضا لمشروع خصخصة الكهرباء.

دهوك : مشكلات اجتماعية جمة واجهها الشعب العراقي بعد الاحتلال ، وذلك في ظل السياسات الخاطئة التي أديرت بها البلاد في مختلف المجالات ، والتي كان من شأنها أن تتسبب في ارتفاع معدلات الجريمة والعنف ، في غضون ذلك ، قال المتحدث باسم شرطة دهوك “هيمن سليمان” إنه تم تسجيل 13 حالة قتل لنساء ، و78 حالة عنف جسدي بحق أخريات العام الماضي.

النجف : تسلم السلطة في العراق بعد احتلال البلاد ثلة من السياسيين الفاسدين الذين لا يرقبون في الشعب العراقي إلا ولا ذمة ، حيث تعيث الأحزاب السياسية والميليشيات المتنفذة في الأرض فسادا وتتسلط وتتلاعب بحياة المواطنين وأملاكهم ، إضافة إلى التلاعب والتحكم بأعمال المؤسسات الحكومية بصورة غير قانونية ، من دون رادع أو جهات تمنعهم منها كون الجميع مستفاد من هذه السرقات والفساد ، وفي هذا الإطار ، أكد عضو بمجلس محافظة النجف وجود 7 آلاف قطعة أرض تابعة للدولة بيعت بسندات مزورة في المحافظة ، مشيراً الى تورط شخصيات نافذة وكبيرة في هذا الملف.

من ناحية أخرى ضربت هزة أرضية ، اليوم الجمعة ، مناطق في محافظتي ديالى والسليمانية بحسب ما أكدت هيئة الارصاد الجوية والزلازل.

سياسي : حالة من الجدل الواسع والخلافات ، تسيطر على الساحة السياسية في العراق ، بسبب موعد الانتخابات المقبلة ، وذلك في ظل إصرار بعض الأحزاب لاسيما الشيعية على إجراء الانتخابات في موعدها المحدد للحفاظ على مكاسبها السياسية ، غير آبهة بالأوضاع المأساوية التي تعيشها المدن المنكوبة – بفعل العمليات العسكرية – وملايين النازحين منها ، وفي هذا السياق ، أفادت مصادر صحفية بأن مفوضية الانتخابات أعلنت خلال استضافتها في مجلس النواب ، أن أجهزة التحقق في الأنبار وصلاح الدين ونينوى سرقت وخربت خلال العمليات العسكرية ، لذا فإنها غير جاهزة لإجراء الانتخابات في موعدها قبل عودة جميع النازحين لمناطقهم والتعاقد من أجل استكمال إجراءات الانتخابات.

فيما تحتدم الصراعات وتشتد الخلافات بين السياسيين ، كلما اقتربت الانتخابات ، ويسعى كل طرف للإطاحة بالآخر ، كنوع من تصفية الحسابات بينهم ، وفي هذا السياق ، أعلن مجلس محافظة نينوى ، اليوم الجمعة ، عن رفع شكوى في المحكمة الجنائية ضد المحافظ المقال “نوفل العاكوب” بعد قيامه بتزوير مذكرات قبض.

وبعد أن استخدم رئيس الوزراء “حيدر العبادي” ميليشيا الحشد الشعبي ، في تحقيق غاياته السياسية ، من خلال مشاركتها في العمليات العسكرية على المدن العراقية وارتكاب الجرائم الوحشية بحق المدنيين ، للترويج للانتصارات الوهمية ، هاهو العبادي يقع في مأزق لا يحسد عليه ، بعد الضغوط التي يتعرض لها من حلفائه في الغرب بشأن هذه الميليشيات ومطالبته بحلها ، الأمر الذي أغضب هذه الميليشيات ومن ورائها إيران ، حيث يتجه العبادي ، لرهن مسيرته السياسية بكبح نفوذ الميليشيات الشيعية التي شاركت في العمليات العسكرية ، ولن تكون تلك بالمهمة السهلة ، فأغلب الميليشيات المسلحة المنضوية تحت لواء ميليشيا الحشد الشعبي دربتها إيران وتقدم لها الدعم ولذلك فإن العبادي يخاطر بإغضاب أقوى طرف إقليمي يدعمه ، كما أن الأغلبية الشيعية ترى في عناصر ميليشيا الحشد الشعبي البالغ عددهم 150 ألفا القوة المنقذة لها ، فيما يعتزم عدد من قادة الفصائل ترشيح أنفسهم أمام العبادي في الانتخابات البرلمانية في مايو أيار ، وحذر بعضهم من أنهم سيقاومون محاولات تفكيك الفصائل.

هذا وجملة من الأزمات يعيشها مواطنو إقليم كردستان ، أشدها وطأة الاقتصادية والاجتماعية والخدمية ، تدفع العديد منهم إلى الانتحار ، وفي هذا السياق ، شهد إقليم كردستان العراق ارتفاع عدد حالات الانتحار بشكل واضح خلال العام الماضي ، وفي حين يؤكد مسؤولون أكراد أن أغلب حالات الانتحار في محافظة السليمانية ، ترجع لأسباب اقتصادية ، يشير باحثون إلى أن أسباب الانتحار اجتماعية قبل أن تكون اقتصادية.

وفي ظل ما تشهده الأزمة بين بغداد وأربيل من تصعيد مستمر ، ورغبة كل طرف في إملاء شروطه على الآخر ، دعت الأمم المتحدة حكومة كردستان لحل الخلاف مع بغداد ، حيث أعلنت حكومة الإقليم ، اليوم الجمعة ، عن تسلم رئيس وزراء كردستان “نيجيرفان بارزاني” رسالة من الأمين العام للامم المتحدة “أنطونيو غوتريس” ، وأكد الأمين العام في رسالته على ضرورة حل الخلافات بين أربيل وبغداد.

بينما ، العمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة وميليشياتها والمصحوبة بالانتهاكات والقصف العشوائي على مختلف المدن العراقية ، لا تتوقف ، حيث انطلقت القوات المشتركة ، اليوم الجمعة ، بعملية عسكرية واسعة وشن حملات دهم وتفتيش في مناطق وقرى بين محافظتي ديالى وصلاح الدين.

اقتصادي : سجل الذهب العراقي ارتفاعا ملحوظا ، اليوم الجمعة ، ليصل إلى 220 ألف دينار للمثقال الواحد.

رياضي : أفادت مصادر صحفية بأن منتخب العراق الأولمبي لكرة القدم أجرى ، اليوم الجمعة ، أولى تدريباته في الصين ضمن التحضيرات لكأس آسيا.

عربي : فرق جيش الاحتلال الصهيوني ، اليوم الجمعة ، مسيرة في بلدة كفر قدوم قرب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة ، مستخدمًا الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

عالمي : أعلنت الأمم المتحدة في بيان لها ، أن مجلس الأمن الدولي يجتمع ، اليوم الجمعة ، لبحث الوضع في الشرق الأوسط بعد دعوات أمريكية لعقد جلسة بشأن الاحتجاجات في إيران.

فيما وافقت كوريا الشمالية على مقترح جارتها الجنوبية لعقد محادثات رفيعة المستوى في التاسع من الشهر الجاري في المنطقة العازلة بين البلدين.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات