الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الاثنين

نينوى: لا تزال آثار العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة والميليشيات التابعة لها على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى مستمرة، فبالإضافة إلى سقوط آلاف القتلى والجرحى، وتدمير البنية التحتية للمدينة، وهدم المنازل فوق رؤوس ساكنيها ووجود أعداد كبيرة من الجثث تحت الأنقاض، أقر العقيد في شرطة الموصل “باسم الحجار”، بوجود أكثر من 11 ألف مفقود ما زال مصيرهم مجهولاً، منذ منتصف عام  2014 بما يكشف حجم الإبادة الجماعية التي تعرض لها سكان الموصل.

فيما تقوم الميليشيات الطائفية بأعمال انتقامية في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وتمارس انتهاكات مروعة بحق المدنيين وسط تواطؤ من الحكومة معها، وفي هذا السياق أقدمت تلك الميليشيات على اقتحام منزل وقتل شيخ عشيرة ونجله وستة آخرين كانوا في منزله.

وتشن القوات المشتركة والميليشيات الداعمة لها عمليات اعتقال تطال أعدادا كبيرة من المدنيين دون سند قانوني، ويتم الزج بالمعتقلين في السجون بذرائع مختلفة، وسط أنباء عن وجود سجون سرية في ناحية القيارة جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وهو الأمر الذي نفاه اليوم الاثنين، محافظة نينوى “نوفل العاكوب”.

الأنبار: تعاني الكثير من المناطق في العراق من شحة في المياه وضعف في خدمة توصيلها نتيجة للإهمال الحكومي تطوير مرافقها، وفي ضوء ذلك ناشد مدير ماء هيت، “بلال أحمد بكر”، دائرة ماء الأنبار بتشكيل لجنة مستعجلة تقوم بزيارة المشاريع وتجهيزها بما يلزمها لمد أنابيب المياه نحو عمق أكثر للحد من خطر شحة المياه.

بغداد: عثرت الشرطة على جثة رجل مجهول الهوية في منطقة الحسينية شمالي العاصمة بغداد، وبدت عليها آثار إطلاقات نارية، بما يؤكد حالة الانفلات الأمني المتفشية في جميع المحافظات.

ديالى: فشلت الحكومة في السيطرة على الانفلات الأمني وعجزت عن كبح جماح المليليشيات الإجرامية المتنفذة، ما فاقم من انتهاكاتها بحق المواطنين، وفي هذا السياق قتل عشرة مدنيين، على يد تلك الميليشيات بعد أن نصبوا سيطرة وهمية على الطريق الرابط بين بغداد وكركوك في ناحية العظيم بمحافظة ديالى، وأنزلوا مدنيين من سياراتهم وأطلقوا النار عليهم.

صلاح الدين: هاجم مسلحون نقطة حكومية في منطقة مطيبيحة الحدودية  الواقعة بين ديالى وصلاح الدين والتي تتبع إداريا محافظة صلاح الدين، ما تسبب في إصابة شخص، بما يؤكد عجز القوات المشتركة عن ضبط الوضع الأمني المنفلت في جميع المحافظات.

بينما تواصل الميليشيات الطائفية المتنفذة جرائمها بحق المدنيين في العراق وسط تواطؤ حكومي معها،  وكان أحدث تلك الجرائم قتل الميليشيات، اليوم الاثنين، لستة أشخاص بعد نصبهم لكمين وهمي جنوب طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين.

البصرة: فشلت الحكومة في تأهيل مصادر المياه وتطويرها بشكل يناسب احتياجات المواطنين، وفي هذا السياق حذرت السلطات المحلية في قضاء الزبير غرب البصرة من حصول ما وصفتها بالكارثة نتيجة الانقطاع التام لمياه الاسالة عن معظم مناطق القضاء.

وأقدم رجل على الانتحار في محافظة البصرة، وسط ارتفاع  نسبة الانتحار في عدد من المحافظات نتيجة للعجز الحكومي التام عن المشكلات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد.

هذا والعمليات العسكرية التي دائما ما يصاحبها انتهاكات صارخة بحق الأبرياء مستمرة في عدة محافظات عراقية لاسيما في البصرة ، بذريعة ضبط الأمن وملاحقة المطلوبين ، وفي هذا الإطار ، أعلن قائد الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش الحكومي الفريق الركن “قاسم نزال” عن اعتقال عدد من المطلوبين للقضاء بتهمة ترويج المخدرات وارتكاب الجرائم فضلا عن مصادرة عدد من الأسلحة وإغلاق منافذ تهريب المخدرات في إطار العملية العسكرية بمحافظة البصرة ، نافيا أي انسحاب للقطعات العسكرية.

ذي قار: تسبب الفساد الحكومي وسوء الإدارة في إثارة الغضب والتوتر بين عشائر المحافظات الجنوبية، وفي هذا السياق اعتصمت، اليوم الاثنين، إحدى العشائر في محافظة ذي قار للاحتجاج على مصادرة أراضيها من قبل البلدية وتوزيعها على المواطنين كأراض سكنية دون تعويضهم.

وبعد أن فشلت الحكومة في حل أزمة الكهرباء التي عانى منها العراقيون كثيرا بعد الاحتلال ، لجأت إلى خصخصة ذلك القطاع ، الأمر الذي من شأنه أن يثقل كاهل المواطنين ، الذين يعبرون عن استيائهم من ذلك المشروع بالخروج في تظاهرات بين الحين والآخر ، وفي هذا الصدد ، جدد العشرات من المواطنين في محافظة ذي قار تظاهراتهم الرافضة لمشروع الاستثمار في قطاع توزيع الكهرباء ، مطالبين بطرد الشركة المستثمرة للمشروع.

المثنى : تقف الحكومة مكتوفة الأيدي أمام أزمة المياه التي اجتاحت العديد من المحافظات ، وتداعياتها الكارثية ، في غضون ذلك ، حذرت قائمقامية قضاء الرميثة شمال المثنى ، اليوم الاثنين ، من حدوث كارثة بيئية وإنسانية بعد تعرض نهر الرميثة الذي يعتبر المصدر الرئيس للمياه في المحافظة للجفاف شبه التام ونمو نبات الشنبلان وتراكم النفايات الصلبة.

سياسي: تبقى الخلافات هي السمة الأبرز للمشهد السياسي في العراق ، والتي تتصاعد حدتها مع اقتراب الانتخابات ، حتى أن التحالفات الجديدة أصيبت بالتصدع والانقسامات ، نتيجة الصراعات ، في غضون ذلك ، أكد مصدر سياسي مطلع ، وجود خلافات داخل قائمتي “ائتلاف دولة القانون” التي يتزعمها نائب الرئيس “نوري المالكي”، و”قائمة الفتح” التابعة لميليشيا الحشد الشعبي برئاسة النائب “هادي العامري” ، موضحا أن هذه الخلافات بدأت على إثر طلب الحصول على تسلسلات متقدمة داخل القائمتين.

وبعد إجراء الاستفتاء الذي أصر عليه الأكراد رغم الرفض الدولي والإقليمي ، في الخامس والعشرين من أيلول الماضي ، خسر إقليم كردستان الدعم الدولي ، وأصبح لا يمتلك أي وسائل للضغط على حكومة بغداد ، وفي هذا السياق ، أكد القيادي في الجماعة الاسلامية الكردستانية “شوان رابر” ، اليوم الاثنين ، أن إقليم كردستان يعاني من ضعف الموقف بسبب تراجع المساندة الدولية له، لافتا الى أن كردستان فقدت أوراقها لممارسة الضغط على بغداد.

في شأن ذي صلة ، المواطنون الأكراد وقعوا ضحية السياسات الحكومية الخاطئة التي جعلتهم يعيشون في أزمات مستمرة ، فمنذ الاستفتاء وأوضاع إقليم كردستان الاقتصادية ازدادت سوءا ، نتيجة الإجراءات العقابية التي اتخذتها حكومة بغداد ردا على الاستفتاء ، في غضون ذلك ، أعلن نائب رئيس وزراء إقليم كوردستان “قوباد الطالباني” أن حكومة بغداد لم تعد لديها أية حجة تتذرع بها لعدم صرف رواتب موظفي الإقليم، مشيراً إلى ضرورة فتح صفحة جديدة بين أربيل وبغداد.

في سياق متصل ، وبعد أن اتخذت بغداد مجموعة من الإجراءات العقابية ضد أربيل على خلفية إجراء استفتاء انفصال كردستان العراق، وتخفيض حصة الأكراد من موازنة 2018 أقر نائب رئيس حكومة كردستان “قوباد طالباني”، أمس الأحد، بانخفاض واردات الإقليم، نتيجة إجراءات بغداد العقابية.

من ناحية أخرى ، استمرار الفاسدين الذين سرقوا أموال الشعب العراقي وأهدروا ثرواته بعد الاحتلال ، في مناصبهم يكشف عن الحماية التي يحظى بها هؤلاء الفاسدين من دول وميليشيات ، وفي هذا الإطار ، أقر النائب “مطشر السامرائي” بوجود جهات دولية وفصائل مسلحة ، تحمي حيتان الفساد في العراق، مبينا أن من تتم محاسبتهم هم السارقون الصغار فقط.

والتزوير والمحسوبية ، أداتان استخدمتهما الأحزاب السياسية في عراق ما بعد الاحتلال ، للهيمنة على كافة المؤسسات والهيئات الحكومية ، وفي هذا السياق ، أعلنت  وزارة التربية ، اليوم الاثنين ، عن اكتشاف  ٣١٦ شهادة مزورة لشهر شباط الماضي لمختلف موظفي الدوائر وأبلغت الجهات المتضررة لاسترداد حقوقها.

بينما أهملت الحكومات المتعاقبة بعد الاحتلال ، المواقع الأثرية والتراثية في العراق ، حتى أن الكثير من هذه المواقع باتت معرضة للاندثار ، وفي هذا السياق ، تعاني قلعة كركوك التاريخية اليوم من إهمال واضح من قبل الحكومة ، بالإضافة إلى تجاوزات السكان الذين يجهلون بغالبيتهم أهميتها التاريخية.

هذا ودمار هائل خلفته العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها على عدد من المحافظات العراقية ، أعقبه تقاعس وإهمال في إعادة إعمار وتأهيل المناطق المدمرة ، وفي هذا الصدد ، أقر وكيل وزارة التخطيط “ماهر حماد جوهان” ، اليوم الاثنين ، عن وجود 150 ألف وحدة سكنية متضررة في المناطق المنكوبة التي شهدت عمليات عسكرية ، فضلا عن حاجة العراق إلى أكثر من مليوني وحدة سكنية.

بينما تفشت جرائم الميليشيات المتنفذة في العراق من قتل للمواطنين وتعذيبهم وسرقة بالإكراه وعمليات الاختطاف والابتزاز وغيرها، إلا أن تلك الجرائم أضيف إليها جريمة بشعة بحق الشعب العراقي، وهي إدارة مزارع المخدرات جنوب البلاد وما يترتب على ذلك من أضرار بالغ لا سيما على فئة الشباب.

واجتاح التوتر بعض مناطق جنوب العراق خاصة في النجف وكربلاء وذلك ضد ممارسات النظام الإيراني بحق أبناء شعبه والمنطقة خاصة مع اعتقال السلطات الإيرانية “حسين الشيرازي”، نجل المرجع الديني العراقي، “آية الله صادق الشيرازي”، في مدينة قم الإيرانية، عقب محاضرة له شبّه فيها المرشد الإيراني الأعلى “علي خامنئي” بـ”فرعون”.

اقتصادي : ساءت الأوضاع الاقتصادية كثيرا في إقليم كردستان بعد الاستفتاء ، وما أعقبه من إجراءات عقابية ضد الإقليم من قبل حكومة بغداد ، وفي هذا الصدد ، أعلن محافظ البنك المركزي العراقي “علي العلاق” أن صرف رواتب موظفي إقليم كوردستان بات متوقفا على قرار صادر من رئيس الحكومة “حيدر العبادي”.

فيما لم يشعر المواطن العراقي يوما منذ الاحتلال ، بوجود تناغم وانسجام بين المؤسسات ومجالس المحافظات ، نتيجة الخلافات والصراعات المتواصلة بين هذه المؤسسات والمجالس ، وفي هذا الإطار ، حدد مجلس الوزراء حصة محافظتي ذي قار والمثنى من الاستكشافات النفطية الحديثة حيث بلغت حصة محافظة ذي قار 75% في حين بلغت حصة محافظة المثنى 25% في ظل المشاكل التي حدثت مؤخراً بعد دخول الشركات النفطية وعملها في الرقع الاستكشافية.

ورغم جملة الأزمات التي عصفت بالعراق منذ الاحتلال ، والناجمة عن الفساد وسوء الإدارة إلا أن ثرواته لم تنفد ، بل يسجل زيادات سنوية في إنتاج النفط ، مما جعل قطاع الطاقة العراقي قصة نجاح عالمية. وفي المرحلة القادمة، قد تستغل إيران وحلفاؤها الغاز والنفط العراقي أو سيتم استخدامهما لصالح العراق، مما سيحوّل البلاد إلى مركز لتصدير الطاقة بين دول الخليج وتركيا وأوروبا. ولدى الولايات المتحدة مصلحة استراتيجية قوية في تعزيز الاحتمال الأخير.

رياضي: تنطلق، يوم غد الثلاثاء، منافسات الجولة التاسعة عشرة والأخيرة للمرحلة الاولى لدوري الكرة الممتاز، باقامة مباراتين تجمع الأولى بين زاخو والديوانية والثانية بين فريقي أمانة بغداد والطلبة.

ويواجه نادي الزوراء ، اليوم الاثنين ، فريق المنامة البحريني ، ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي.

فيما تغلب فريق غاز الجنوب لكرة الطائرة ، اليوم الاثنين ، على فريق الشرطة بثلاث أشواط لواحد في الدوري الممتاز لكرة الطائرة.

عربي : اعتقل جيش الاحتلال الصهيوني أحد عشر صيادا فلسطينيا، اليوم الاثنين، قرب شواطئ بحر رفح في جنوب قطاع غزة، وفق ما أعلنته مصادر أمنية ونقابة الصيادين.

وتسببت الحرب في سوريا، التي تنهي بعد يومين عامها السابع، بمقتل أكثر من 350 ألف شخص، بينهم أكثر من 100 ألف مدني، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان ، اليوم الاثنين ،.

بينما قالت المنسقة الأممية المقيمة الجديدة في اليمن “ليز غراندي” ، اليوم الإثنين ، إن الأمم المتحدة ترى أن الاحتياجات الإنسانية في اليمن “الأكبر في العالم”.

عالمي: دانت الأمم المتحدة أعمال العنف التي استهدفت مساجد ومتاجر المسلمين في سيرلانكا.

وقالت منظمة العفو الدولية إن السلطات في ميانمار تبني قواعد عسكرية في قرى لمسلمي الروهينغيا كانوا قد هجّروا منها بعد إحراقها خلال أعمال الإبادة التي تعرضوا لها من الجيش وجماعات بوذية متطرفة في العام 2017.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات