الجمعة 19 أكتوبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

ملخص لأهم الأحداث التي جرت في العراق يوم الأحد

مواقف : اصدر المكتب السياسي لكتائب ثورة العشرين ، الاحد ، رسالة الكتائب الشهرية بالرقم ، الثانية عشرة بعد المائة ، والمتعلقة بالذكرى السابعة للثورة السورية ، مبينا ان ماشهدته سوريا هو ثورة شعب اراد التحرر من الظلم والطغيان ، فاستعان بالله وحده وأخذ بالأسباب وانطلق سلميًا يطالب بحقوقه، ولم يرفع السلاح إلا مضطرًا بعد مدة من تنكيل الأجهزة الأمنية بالمتظاهرين السلميين، فتحرك فطريًا للدفاع عن نفسه وحماية أهله، لكن ومع كل الأسف ازداد الطاغية إجرامًا، كما ازداد العالم صمتًا وسكونًا، موضحا ان المعركة في سوريا وفلسطين والعراق واحدة ، بل ممتدة شرقًا وغربًا في بلاد المسلمين وصولًا إلى الجنوب في أرض اليمن، وما أصاب شعوب هذه البلاد من ويلات هذه الحرب الضروس ليست إلا تخطيطًا ممنهجًا من عدّونا.

منظمات : ماتعيشه الموصل بعد اشهر عجاف عاشتها المدينة تحت نيران القصف العشوائي الحربي والمدفعي ، اعقبها اقتحام وحشي واتباع سياسية الارض المحروقة في المدنية ، من خلال عمليات عسكرية احرقت الاخضر واليابس ، لتتحول مدينة الموصل ثاني اكبر مدن العراق واهمها اقتصاديا الى كومة حجر مهدم ، وبنسبة دمار وصل الى 90% بحسب مااقرت به مصادر حكومية وحقوقية ، وسط اهمال حكومي متعمد للمدينة ولاهلها المشردين في المخيمات والحالمين بالعودة الى ديارهم ، الا ان فقدان الامن والخدمات وكثرة الالغام والمخلفات الحربية حالت دون تحقيق احلامهم ، حيث كشفت صحيفة” صنداي تايمز البريطانية ” في مقال جديد نشر ، اليوم ، بعنوان (تنظيم داعش رحل عن الموصل ولكن قنابله ما زالت تقتل أهلها) ، حيث سلطت الضوء على معاناة المواطنين الراغبين بالعودة الى منازلهم في الموصل والقنابل تمنعهم ، بل وتستهدف الراغبين بالعودة وتوصلهم للموت المحقق .

عودة الاحتلال : في سابقة غير مالوفة ، لاسيما في ظل التكتم المتواصل من قبل قيادة جيش الاحتلال الامريكي ووزارة الدفاع (البنتاغون ) على اخفاء اعداد واسماء قتلى جنود الاحتلال في العراق وافغانستان ، كشفت الجوية الأمريكية، اليوم الأحد، عن أسماء سبعة ممن قتلوا في تحطم طائرة هليكوبتر في قضاء القائم غرب العراق ، يوم الخميس الماضي.

نينوى : منذ اللحظة الاولى لاقتحام القوات المشتركة وميليشيات الحشد الشعبي ارض الموصل الحدباء بعد 9 اشهر من عمليات عسكرية حولتها الى انقاض وخراب ، والجرائم المنظمة ترتكب بحق المدنيين من قبل تلك العصابات المسلحة بدوافع طائفية ، حيث تسجل بشكل شبه يومي جرائم السطو والسرقة والخطف والابتزاز بحق المواطنين في جانبي الموصل في نينوى ، حيث عثرت قوة من الشرطة ، اليوم الاحد على جثة مجهولة الهوية تعود لشاب عليها آثار أطلاقات نارية وسط مدينة الموصل.
ومع بدء السباق الانتخابي في العراق ، كل شيء مباح لدى ساسة العراق اللاهثون وراء مايحقق لهم مكاسبهم المادية والحزبية على حساب الشعب الجريح ، وفي ظاهرة لم ترى غير في عراق الديمقراطية المزعومة التي اعقبت احتلاله وسيطرة الفاسدين على مقاليد السلطة والتنعم بخيراته ، بدء مرشحون في مجلس نينوى، الاحد ، بالترويج لعقود تنمية الاقاليم من دون ارصدة لكسب اصوات الناخبين.
و في اطار سياسية تصفية الحسابات بين الاحزاب والتحالفات السياسية الحالية ، اصدرت محكمة تحقيق محافظة نينوى ، اليوم الاحد، امر قبض بحق المحافظ السابق “اثيل النجيفي ” ، لاسباب تتعلق بما شهدته المحافظة من فقدان للسيطرة عليها في عام 2014 الماضية .

الانبار : الفشل الحكومي في ادارة شؤون البلاد المختلفة ، يتجسد في حجم القرارات غير الصحيحة المتخذة في مختلف الجوانب ، وقطاع التربية والتعليم احد الملفات التي تعاني تدهورا كبيرا في البلاد نتيجة فشل المنظومة الادارية الخاصة بوزارتي التربية والتعليم العالي في العراق ، حيث شهد قضاء الفلوجة بمحافظة الانبار، اليوم الاحد، وقفة احتجاجية لعشرات الطالبات امام متوسطة الشهداء وسط الفلوجة احتجاجا على نقلهن الى الدوام المسائي .

بغداد : اقدم مسلحو ميليشيات متنفذة في الدولة ، في وقت متاخر من مساء امس السبت ، على اقتحام محل للصرافة في منطقة حي اور شرقي العاصمة بغداد ، وسرقة مبلغ مالي كبير يقترب من 40 مليون دينار عراقي ، وذلك في تاكيد مستمر لحالة الانفلات الامني الذي تعيشه مناطق العاصمة بغداد في ظل سطوة الميليشيات وارتكابها ابشع الانتهاكات بحق المدنيين دون رادع او محاسب .
كما خرج المئات من ابناء منطقة حي المعامل شرقي بغداد ، صباح اليوم الاحد، في تظاهرة حاشدة غاضبة للمطالبة بتوفير الخدمات الضرورية لمنطقتهم ، ومحاسبة المسؤولين الفاسدين الذي سرقوا المال العام ، مؤكدين عدم مشاركتهم في الانتخابات المقبلة لاعتبار منطقتهم منكوبة بسبب غياب الامن والخدمات والفساد الذي ينهش بها .

السليمانية : شهد قضاء رانيا بمحافظة السليمانية ، مساء امس السبت ، اندلاع نزاع مسلح عنيف تسبب بمقتل واصابة نحو 20 شخصا بينهم من عناصر الشرطة الكردية ، وذلك تحديدا في منطقة “جوار قورنه” ضمن ناحية “حاجياوا” التابعة للقضاء المذكور ، بما يشير الى تصاعد عمليات العنف والانتحار وغيرها من الجرائم في محافظات كردستان العراق لاسباب تتعلق بالوضع الاقتصادي المتدهور في الاقليم عقب سلسلة العقوبات الاقتصادية التي فرضتها حكومة بغداد على كردستان بعد اجراء حكومة اربيل استفتاء الانفصال في ايلول الماضي .

التاميم : اقدمت ميليشيات طائفية مسلحة على مهاجمة احدى القرى التابعة لقضاء الحويجة الواقع بدوره جنوب غرب مدينة كركوك بمحافظة التاميم ، واقتحمت احد المنازل واطلقت النار على ساكنيه ، ما تسبب بمقتل خمسة مدنيين بينهم امرأة ، علما ان جميعهم من عائلة واحدة ، وذلك في ظل ماتعيشه كركوك من انفلات امني واضح وسطوة للميليشيات وتحكم منها بحياة المواطنين .
وتماشيا مع الوضع الامني المتردي في اغلب مناطق مدينة كركوك واطرافها في محافظة التأميم ، منذ اقتحام القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي للمحافظة والمناطق المتنازع عليها منتصف شهر تشرين الاول / اكتوبر الماضي ، حيث ارتفع نشاط الجريمة المنطمة وسجلت العديد من حالات الخطف والسرقة والسطو والقتل من قبل افراد تلك الميليشيات المنفلتة ، حيث اكد مصدر في الشرطة ، خلال الساعات الماضية ، العثور على جثة مجهولة الهوية تعود لرجل في احدى مناطق قضاء داقوق جنوب مدينة كركوك .
كما نظم موظفو مديرية كهرباء كركوك بمحافظة التاميم ، واصحاب العقود المؤقتتة في المديرية ، اليوم الاحد ، اعتصاما مفتوحا وسط كركوك ، للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ ثلاثة أشهر مضت ، ولموظفي العقود منذ ستة أشهر ، مطالبين ادارة المحافظة وحكومة العبادي في بغداد للالتفات الى معاناتهم ومساعدتهم من خلال اطلاق رواتبهم المتاخرة .

دهوك : صرح مسؤول محلي في احدى النواحي الحدودية في شمال العراق ، مساء اليوم الاحد، بوقوع مواجهات عسكرية مسلحة بين القوات التركية ومسلحي حزب العمال الكردستاني في المثلث الحدودي العراقي التركي الايراني، مبينا أن القوات التركية توغلت بنحو 15 كيلو متر داخل الأراضي العراقية وانشأت ثكنات عسكرية هناك .

ديالى : عملية عسكرية تلو الاخرى في مناطق محافظة ديالى خصوصا ، وفي مختلف مدن ومحافظات العراق عموما ، أهداف المعلنة هو محاربة الارهاب والقضاء عليه ، الا ان واقع الحال دائما يثبت عكس ذلك ، نظرا لما يسجل من جرائم منظمة وانتهاكات انسانية بحق اهالي المناطق التي تشهد العمليات العسكرية على يد القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي ، حيث أعلن قائد عمليات ديالى، الفريق الركن “مزهر العزاوي”، صباح اليوم الاحد، إنطلاق عملية عسكرية واسعة لتعقب مااسماها “الخلايا النائمة ” للارهاب ، في الاراضي التي تقع ضمن محيط طريق بلدروز – مندلي شرقي المحافظة.
و تزامنا مع الاعتصامات التي تشهدها مدينة كركوك بمحافظة التاميم وحي المعامل شرقي العاصمة بغداد ، حول سائقو الشاحنات في محافظة ديالى احتجاجهم الى اعتصام مفتوح مشابه لما تشهده مدن العراق الاخرى ، حيث اعلن رئيس المجلس المحلي لقضاء المقدادية في ديالى “عدنان التميمي”، اليوم الاحد، أن سائقي الشاحنات نصبوا سرادق وحولوا احتجاجهم الى إعتصام على طريق المقدادية – خانقين ، شمال شرقي بعقوبة مركز المحافظة .

النجف : كشف مصدر مسرب من داخل مطار النجف الدولي ، اليوم الاحد ، ان ادارة المطار حاليا خارج سيطرة الحكومة المركزية في بغداد ، لاسباب تتعلق بسيطرة خمسة أحزاب متنفذة في السلطة عليه ، مبينا انه لم تتمكن حكومة العبادي من بسط نفوذها عليه لحد الآن ، وذلك ياتي متناقضا مع ماتشهده الساحة السياسية من خلافات وتوترات بين بغداد واربيل ، حول مطالبات بغداد من الاخيرة تسليم ادارة مطاري اربيل والسليمانية الدوليين اليها .

البصرة : في حادثين منفصلين شهدتهما محافظة البصرة بجنوب العراق ، خلال الساعات القليلة الماضية ، لقي منتسب في هيئة الاتصالات التابعة لهيئة ميليشيا الحشد الشعبي مصرعه غرقا في احدى البحيرات الاصطناعية في المجمع الحكومي بالمدينة ، فيما عثر على جثة رجل متفسخة ، وذلك في حوادث تؤكد التدهور الكبير في الوضع الامني بالمحافظة كغيرها من محافظات العراق التي تشكو الانفلات الامني وسيطرة الميليشيات عليه .

سياسي : أثار تمثال رئيس الجمهورية السابق “جلال طالباني”، الذي توفي في شهر تشرين الأول / اكتوبر الماضي، والذي تم نصبه في مدينة كركوك بمحافظة التأميم ، جدلا واسعا ودخل على خط التجاذبات السياسية بين حكومة العبادي وحكومة كردستان ، كون كركوك تعتبر من المناطق المتنازع عليها بين الجانبين ، لذلك فأن وضع التمثال يبين هويتها الكردية ، ماتسبب بانزعاج كبير لدى حكومة بغداد ، بحسب مااكدت مصادر صحفية نقلا عن لجنة الثقافة والاعلام البرلمانية ، اليوم الاحد .
كما ان الخلافات السياسية بين بغداد واربيل تتأجج بسبب الموازنة المالية للعام الجاري والتي تم اقرارها في البرلمان رغم مقاطعة النواب الاكراد ، ليرفض رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم” بعدها المصادقة عليها ويعيدها الى البرلمان من جديد ، ليتم رفض اعادتها من قبل رئاسة البرلمان باعتبارها اصبحت قانونا ولايمكن التعديل عليه ، حيث اكدت اللجنة القانونية البرلمانية، اليوم الاحد، أن الملاحظات التي رفض “معصوم ” بسببها المصادقة على الموازنة، كشفت الخروقات والاخطاء التي تضمنتها، فيما كشفت عن إقرار اللجنة المالية النيابية بتلك الخروقات “التي جاءت بسبب استعجال وفوضى البرلمان” بحسب قولها .
و في تطور جديد للازمة السياسية بين بغداد واربيل بسبب اقرار الموازنة المالية للعام الجاري 2018 بغياب الاكراد ورفضهم ، وماترتب عليها من رفض رئاسة الجمهورية المصادقة عليها واعادتها للبرلمان ، ومن ثم رفض البرلمان استلامها واعتبارها قرار نافذ ، حيث أكد عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب عن التحالف الوطني ” سليم شوقي” ، اليوم الاحد، ان ملاحظات رئيس الجمهورية “فؤاد معصوم” بشأن الموازنة “شكلية” ويمكن تجاوزها ، وذلك اشارة الى عدم اهمية رفض معصوم المصادقة عليها .
و ان مأساة أوضاع الأقليات الدينية في العراق ، تعود إلى الواجهة من جديد ، لاسيما وان تلك الاقليات تتعرض إلى استهداف مستمر منذ 2003 من جهات متعددة، عبر اعتداءات وانتهاكات كالقتل والخطف والاستيلاء على أملاكهم وتهجيرهم وإجبارهم على ترك ديانتهم، دون وجود أفق لنهاية هذه المأساة ، حيث شهدت الطائفة “المسيحية” منذ 2003 اعتداءات كبرى ، وهو ماشهدته الطائفة ” الايزيدية ” ايضا من أبشع اعتداء على الأقليات لم يسبق له مثيل في تاريخ العراق وثقافته.
كما ان أزمة المناطق المتنازع عليها بين بغداد وحكومة إقليم كردستان في أربيل، تُعدّ من أكثر الأزمات حدّة منذ الاحتلال الأميركي للعراق ولغاية اليوم ، وتصاعد الخلاف بشأنها بعد احداث 2014 بفقدان السيطرة على مساحات شاسعة من البلاد ، ومنها الموصل وكركوك ومناطق في ديالى وصلاح الدين، التي تعتبر مناطق تماس حدودية لإقليم كردستان الذي اقتطعه الأكراد لأنفسهم بعد عام 2003 ، وخلال الأسبوع الماضي ، ردّت المحكمة الاتحادية على سؤال توجّه به نواب أكراد حول تعريف المناطق المتنازع عليها، بالقول إنها المناطق التي كانت تُدار من قبل الحكومة المركزية قبل احتلال العراق ، موضحةً في قرار صدر الاثنين الماضي، أنّ هذه المناطق تقع في محافظات التاميم ونينوى شمالا وديالى شرقاً ، ليبقى ملف المناطق المتنازع عليها قائما دون حل ، بل انه سيرحل الى الحكومة الجديدة .
من ناحية اخرى تنوعت ملفات الفساد المالي والاداري ، والذي ازكم برائحته الانوف ، لانتشاره وتغلغله في جميع مؤسسات الدولة ووزاراتها ، حيث اقرت عضو التحالف الوطني ومجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون “عالية نصيف ” ، عصر اليوم الأحد، بوجود وثائق بشأن شراء وزارة التجارة 1500 إطار صيني قالت إنها إطارات “تالفة وغير صالحة للاستخدام” بسعر 480 مليون دينار، مشيرةً إلى أن القضية أحيلت إلى هيئة النزاهة منذ سنوات ولم يعلم حتى الآن عن اتخاذ إجراء بشأنها.
كما فاجئت رئاسة الوزراء في بغداد بقرار يقضي بالمساواة في مخصصات ورواتب ودرجات افراد ميليشيات الحشد الشعبي وبين قياداتها وعناصر القوات المشتركة من الشرطة والجيش ، اضافة الى منح الرتب القيادية لمنتسبي ميليشيا الحشد دون شروط ، وتحديد تعيين المتطوعين والموظفين المدنيين العاملين في هيئة الحشد واحالة كبار السن منهم الى التقاعد ، ويأتي القرار في خضم العديد من الاحداث والوقائع التي يعيشها العراق ومنها الانتخابات المقبلة في مايو / ايار المقبل ، التي تلقي بظلالها على مدى علاقة ميليشيا الحشد الشعبي وهيئاته ومقاتليه مع بغداد وتحديد مساراتها المستقبلية واعطاء عنوان واضح لها في تشكيلاتها وعملها اذ تعمل على اضفاء صفة عسكرية وقتالية لعلاقتها مع رئاسة الوزراء في بغداد وتحديد مهامها وأهدافها.
كما ان عمل مجلس النواب في بغداد ، يختلف عن باقي البرلمانات في العالم كله ، فالهدف الاساسي المتمثل بخدمة الشعب وان يكون صوته المطالب بالحقوق والحريات ، مفقود في العراق ، بل وان هناك اهدافا جانبية للبرلمان في العراق ، وهي تسيس القضاء وعقد الصفقات المشبوهة والمساومات المادية وتبرئة الفاسدين واقرار القوانين بحسب مايخدم مصلحة الساسة وليس العراق وشعبه ، حيث اقر عضو البرلمان عن التحالف الوطني وائتلاف دولة القانون “احمد البدري” , اليوم الأحد, عن ابرز القوانين المهيأة للتصويت في البرلمان, متهما كتلا سياسية بالسعي لاستحصال مكاسب سياسي وانتخابية من خلال تمرير بعض القوانين القادمة .
و في خطوة لجذب السياحة مجددا الى محافظات كردستان ، وتحريك الاجواء الراكدة اقتصاديا في شمال العراق والمتراجعة ماليا ، اعلنت ادارة محافظة اربيل، اليوم الاحد، عن إلغاء شرط الاقامة لمواطني المحافظات العراقية الزائرين الى كردستان ، فيما بينت أن الاقامة ستشمل غير العراقيين فقط ، موضحة أن اجراءات الدخول الى كردستان امنية احترازية بالنسبة للعراقيين من غير ساكني الاقليم وللضرورات الامنية فقط ، والحاجة انتفت اليها الان ، وستبقى اجراءات الاقامة شاملة الاجانب فقط وحصرا.

اقتصادي : أكد المدير التنفيذي لسوق العراق للاوراق المالية “طه أحمد عبد السلام”، اليوم الأحد، عن عن تحقيق السوق ارتفاعاً في حجم وقيمة الأسهم المتداولة خلال الاسبوع الماضي ، من خلال تداول 51 شركة في السوقين النظامي والثاني.
كما اضافت شركات الطاقة الأميركية حفارات نفطية للمرة السابعة في الأسابيع الثمانية الماضية، بفعل توقعات بأن أسعار الخام في 2018 ستكون أعلى مما كانت في 2017، وهو ما يدفع المزيد من شركات الحفر لتعزيز خططها للإنفاق للعام الحالي.

رياضي : يستضيف العراق المنتخب الكويتي بكرة القدم لخوض مباراة تجريبة في وقت قريب مع المنتخب الوطني العراقي ، حيث اكد وزير الشباب والرياضة “عبد الحسين عبطان”، اليوم الاحد ، ان المنتخب الكويتي سيحل ضيفا على العراق لخوض المباراة إمام المنتخب الوطني في النصف الثاني من شهر ايار المقبل.
كما وصل ، مساء اليوم الاحد وفد منتخبنا الوطني بكرة القدم براً الى محافظة البصرة, لخوض التجمع الاول قبيل انطلاقة بطولة الصداقة الدولية في الحادي والعشرين من شهر اذار الجاري, فيما يصل المنتخب السوري الشقيق ، يوم غد الاثنين يتبعه بيوم واحد وفد المنتخب القطري.

عربي : اقتحم الجيش التركي ومسلحو فصائل المعارضة السورية ، صباح اليوم الأحد، مركز مدينة عفرين السورية في شمال البلاد ، من المحورين الشرقي والغربي للمدينة ، حيث انتشرت القوات المقتحمة في منطقة الكراج القديم والاشرفية والجميلية في عفرين .
كما اماط مركز حقوقي فلسطيني في قطاع غزة المحتلة اللثام ، اليوم الأحد، عن حقائق سيئة ، مبينا إن عام 2017 هو الأسوأ في تاريخ القطاع ، وعلى كافة الأصعدة منها (السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية والصحية ) ، وذلك في مؤتمر صحفي عقده المركز بالمدينة، لعرض واقع الحياة بغزة خلال العام الماضي .

عالمي : منذ مساء امس السبت ، اندلعت حرائق كبيرة في أستراليا ، تسببت بحرق مساحات شاسعة من الأراضي ، وتدمير منازل ونفوق أبقار وهروب عدد كبير من السكان ، حيث وقعت عشرات الحرائق في غرب ولاية فكتوريا وجنوب غربها، وقد أدى تغير اتجاه الرياح في وقت مبكر اليوم الأحد إلى تفاقم الوضع.
كما كشفت صحيفة “فيلت ام زونتاج” الالمانية فى تقرير لها ، اليوم الاحد ، عن أن مسؤولا كبيرا بوكالة المخابرات الخارجية الألمانية أبلغ أعضاء البرلمان الأسبوع الماضى أن الصواريخ الكورية الشمالية يمكن تزويدها حاليا بأسلحة نووية وقد تصل إلى ألمانيا ووسط أوروبا.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات