الأربعاء 22 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الجماعة الإسلامية: حكومة كردستان مسؤولة عن الأزمة المالية

الجماعة الإسلامية: حكومة كردستان مسؤولة عن الأزمة المالية

في وقت يعاني فيه الأكراد من سوء الحالة الاقتصادية وعدم انتظام الرواتب الأمر الذي أشعل التظاهرات الشعبية في الشارع بكردستان العراق احتجاجا على تلك الأوضاع، أقرت الجماعة الإسلامية، اليوم الخميس، بأن حكومة كردستان استغلت الأموال التي دخلت الإقليم والتي تقدر منذ 2004 ولغاية 2017 بأكثر من 120 ترليون دينار في إثراء حالها على حساب المال العام وتلاعبت بمقدرات النفط، وكان الحزبان الديمقراطي والاتحاد الوطني من استفاد من تلك الأموال.

وقال عضو البرلمان عن الجماعة الإسلامية وعضو اللجنة المالية في البرلمان “أحمد حمه”، لــ”المعلومة” إن “الأزمة المالية التي تعيشها كردستان تتحملها الإدارة الفاشلة لحكومة الإقليم والتي لعبت بمقدراته وأغنت حالها على حساب المال العام”.

وأضاف حمه أن “مقدار الأموال التي دخلت الإقليم منذ 2004 ولغاية 2017 من موازنات وبيع النفط بشكل مباشر وواردات الإقليم الداخلية تقدر بـ 100 مليار دولار ما يعادل 120 ترليون دينار”.

وأوضح حمه أنه “صادرات النفط ادخلت بشكل مباشر 37 مليار دولار الى الإقليم”.

وتابع حمه أن  “تلك الأموال غالبيتها استخدمت لإثراء الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني وأقاما بها عشرات المشاريع الاستثمارية خارج العراق”.

وبين حمه أن  “الأموال المسجلة بأرصدة البارزاني وعائلته تكفي لحل أزمة الإقليم المالية والقضاء عليها”.

المصدر:المعلومة

تعليقات