الإثنين 18 يونيو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع السياسي »

رئاسة البرلمان تقرّ بفشل الحرب على الفساد

رئاسة البرلمان تقرّ بفشل الحرب على الفساد

الفساد المتجذر والممنهج في كافة مؤسسات الدولة في عراق ما بعد الاحتلال ، لم يجد إرادة حقيقية من الحكومات المتعاقبة لمحاربته ، وإنما بات واضحا أن الوعود بمكافحة الفساد التي أطلقها القادة السياسيين خلال السنوات الماضية ، ما هي إلا شعارات رنانة ودعاية انتخابية ، وفي هذا السياق ، أكد رئيس البرلمان “سليم الجبوري” ، اليوم السبت ، أن العراق لم يستطع الى الان القضاء على ظاهرة الفساد، فيما جدد دعوته للعراقيين بالخروج في تظاهرة مليونية في يوم الانتخابات من أجل التغيير.

وقال الجبوري في تصريح صحفي إن “متطلبات إرادة التغيير التي يسعى اليها العراق لا يمكن ان تتحقق من خلال التذمر وانما تتطلب تغييرا ثوريا انتخابيا ، مشيراً إلى أن العراق لم يستطع الى الان القضاء على الفساد”.

وجدد الجبوري دعوته الى العراقيين، للقيام بـ”تظاهرة مليونية في يوم الانتخابات التشريعية المقبلة، من اجل ان يحددوا رفضهم او قبولهم بدون تردد، من اجل التغيير”.

هذا ، وحذر النائب الأول لرئيس البرلمان “همام حمودي” في تصريح له من “مساع لافشال تجربة العراق الجديد، داعيا إلى تشكيل الحكومة المقبلة بما يتناسب مع عظمة الانتصار وموقع العراق”.

ودعا حمودي إلى “مواجهة الفاسدين والساعين لإفشال تجربة العراق الجديد عراق الكرامة والاقتدار والعدالة” بحسب تعبيره.

في الاثناء ، حمّل رئيس كتلة حزب الدعوة تنظيم الداخل النيابية “علي البديري” ، اليوم السبت ، رئاسة البرلمان “مسؤولية عدم تمرير قرار يمنع الفاسدين من الترشح للانتخابات النيابية المقبلة، مؤكدا وجود رؤساء كتل تحوم حولهم ملفات فساد كبيرة ترشحوا للانتخابات”.

وقال البديري إن “النائبة “شروق العبايجي” جمعت تواقيع 81 نائبا لاصدار قرار نيابي يمنع الاشخاص الذين تحوم حولهم شبهات فساد من الترشح للانتخابات النيابية المقبلة ، مشيرا إلى أن رئاسة البرلمان لم تعرض هذا الموضوع للتصويت”.

وأضاف البديري أن “هناك رؤساء كتل عليهم ملفات فساد كثيرة وكبيرة ترشحوا للانتخابات النيابية ، مؤكدا أنه كان الاجدر بالجهات المعنية أن تمنع هؤلاء من الترشح لحين البت بملفاتهم وحسم التهم الموجهة إليهم”.

ولفت البديري إلى أن “هناك استخدام فاحش للمال العام في الحملات والدعايات الانتخابية للمرشحين والكيانات السياسية ، محذرا من وجود مخاطر كثيرة تنتظر العراق في ظل وجود هذه الطبقة الفاسدة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات