الإثنين 20 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الصراع السياسي »

الكشف عن خطة لتزوير الانتخابات عبر الأقمار الصناعية

الكشف عن خطة لتزوير الانتخابات عبر الأقمار الصناعية

تشوب الانتخابات البرلمانية الكثير من الشبهات التي تطعن في نزاهتها وتمهد لتزويرها، وفي هذا السياق أٌقر رئيس ائتلاف الوطنية “إياد علاوي”، اليوم الأربعاء، بأن اعتماد نظام الأقمار الصناعية في إدارة العملية الانتخابية في العراق أمر مشكوك فيه، لأنها تدار من قبل جهات خارجية وليس من داخل العراق.

وقال علاوي في تصريح صحفي إن “اعتماد نظام الأقمار الصناعية بالتصويت على الانتخابات المقبلة، أمر مشكوك فيه لأن من المعروف أن هذه الأقمار تدار من قبل دول خارجية ولا يمكن التحكم بها من العراق، كما ان إمكانية اختراقها والتلاعب بنتائجها من قبل جهات خارجية كبيرة جداّ، فلماذا تم اختيار وما هي الآلية التي وضعت لضمان عدم حصول خروقات”.

وأوضح أن “جهود المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ليست بالمستوى المطلوب، لأنه ليس لديهم أي وضوح أو شفافية في عملهم، كما أن الأحزاب السياسية تسيطر بشكل كبير على المفوضية، لذلك ستشهد الانتخابات المقبلة عمليات تزوير وشراء للأصوات بنسبة كبيرة”.

وتابع علاوي أنه “يتمنى ان تجري العملية الانتخابية المقبلة بنزاهة ودون تلاعب ولو بنسبة 60% لا أكثر”.

وبين علاوي أن “لديه علاقة مع جميع الدول ماعدا أيران وإسرائيل، لانهما يتدخلان في شؤون الدول الاخرى”، موضحا أنه “ليس لديه عداوة مع إيران لكن لديه العديد من الملاحظات على تدخلها في شؤون العراق”.

وأكمل علاوي أن “تصريحات “علي ولايتي”، مستشار المرجع الإيراني “علي الخامئني”، بشأن عدم سماح إيران للمدنيين والشيوعيين بتسلم السلطة في العراق، هو أمر مرفوض وأكبر دليل على تدخل إيران في شؤون العراق”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات