الجمعة 25 مايو 2018 | بغداد 16° C
الرئيسية » حرب المياه »

العراق مقبل على كارثة "زراعية" بسبب قلة مناسيب الأنهر

العراق مقبل على كارثة “زراعية” بسبب قلة مناسيب الأنهر

أهملت الحكومة تطوير مصادر المياه والعناية بها ما تسبب في حالة من الجفاف وشح المياه في مختلف المحافظات لا سيما الجنوبية منها وأثر ذلك بشكل واضح على قطاع الزراعة، وفي هذا السياق أقرت وزارة المواردة المائية، اليوم الجمعة، بأن العراق مقبل على كارثة زراعية بسبب قلة مناسيب نهري دجلة والفرات التي بلغت 8 مليار متر مكعب، مبينة أن المياه تكفي للشرب وبساتين الخضروات.

وقال مستشار الوزارة “ظافر عبد الله” في تصريح صحفي إن “الأمطار التي هطلت مؤخراً ساهمت في تعزيز الخزين المائي العراقي، إلا أن ذلك لا يحل المشكلة حيث لازال العراق يعاني نقصاً في المياه بلغ 8 مليار متر مكعب”.

وأضاف عبد الله أن “مياه الشرب مؤمنة بالكامل كما أن المياه تكفي لإرواء بساتين الخضروات، إلا أنها لا تكفي للزراعة، حيث سيعاني العراق خلال الصيف من أزمة زراعية بسبب قلة المياه المتوفرة”.

وبين عبد الله أن “هناك دراسة من قبل وزارتي الموارد المائية والزراعة لمناقشة الوضع المائي في العراق من أجل إيجاد حل لمشكلة نقص المياه وبيان الحلول التي يمكن الاستفادة منها لإنقاذ المزارع التي تعاني نقصاً في المياه”.

وأوضح عبد الله أن  “هناك إجتماع كان من المؤمل أن يعقد في شهر اذار الماضي بين وزيري الموارد المائية “حسن الجنابي” ونظيره التركي، من أجل حل مشكلة المياه وزيادة حصة العراق وبيان مدى الضرر الذي ألحقه سد اليسو الذي أنشأه الجانب التركي على نهر دجلة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات