الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 17° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

الأمم المتحدة تعلن عدم استعدادها لاستيعاب نازحي الموصل عقب اقتحامها

الأمم المتحدة تعلن عدم استعدادها لاستيعاب نازحي الموصل عقب اقتحامها

كشفت صحيفة الواشنطن بوت الامريكية ، في عددها الاخير ، أن منظمة الأمم المتحدة اعلنت عدم استعدادها بعد لاستقبال موجة نزوج جديدة تضم أكثر من مليون شخص خلال عملية اقتحام مدينة الموصل بمحافظة نينوى ،لاسيما أنها تعاني نقصاً ماليا قيمته 165 مليون دولار يمنعها من توفير أغلب احتياجات حالات الطوارئ.

وقالت صحيفة “الواشنطن بوست The Washington Post “، في تقرير نشر في عددها الاخير إن “المعركة المرتقبة في الموصل قد تجبر أكثر من مليون شخص على ترك منزله والنزوح من المدينة التابعة لمحافظة نينوى ، مشيرة إلى أن منظمات الإغاثة الدولية تسعى جاهدة لمواجهة هذه الأزمة قبل بدء عملية الاقتحام “.

وأضافت الصحيفة، أن “الأمم المتحدة أقرت بأنها لم تكمل جاهزيتها بعد للتعامل مع موجات النازحين المرتقبة من جراء معركة الموصل التي من المتوقع تبدأ خلال أقل من شهر، مبينة أن معسكرات إيواء اللاجئين والنازحين في شمال العراق جميعها مكتظة، ومن بينها معسكر ديبكة جنوب مدينة اربيل في كردستان، الذي يبعد 40 ميلاً جنوب شرق الموصل، والذي أقيم قبل سنة لإيواء 700 عائلة فقط لكنه الآن يأوي عشرة أضعاف هذا العدد، غالبيتهم من الذين فروا من عمليات القصف والمعارك المستمرة جنوب مدينة الموصل “.

وذكرت الواشنطن بوست، أن “كثيراً من العوائل لا تمتلك خيما مع انتظار أكثر من ألف ومئة عائلة للحصول على ملجأ ، لافتة إلى أن أفراد تلك العوائل يفترشون غرف صفوف المدرسة في المخيم، وساحته، وكذلك في قاعة احد المساجد، فضلاً عن قيام قسم منهم بتعليق قطع قماش على الحيطان ليجعلوها مظلة تقيهم الشمس”.

وقالت الصحيفة، إن “المساعدات قد تكون شحيحة بنسبة أكبر عند بدء الهجوم على الموصل، في وقت تعاني منظمات الإغاثة من قلة الموارد المالية، مضيفة أن الأمم المتحدة اطلقت مناشدة للدول المانحة ومنظمات الإغاثة لجمع نحو 285 مليون دولار لتلبية احتياجات أزمة النازحين المتوقعة من جراء معركة الموصل لكنها تعاني حالياً من نقص قيمته 165 مليون دولار يمنعها من توفير أغلب احتياجات حالات الطوارئ الرئيسة”.

يقين نت

ب ر

تعليقات