الثلاثاء 17 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

المالكي والعامري يتنازلان لحرمان "سائرون" من تشكيل الحكومة

المالكي والعامري يتنازلان لحرمان “سائرون” من تشكيل الحكومة

لا تزال الخلافات دائرة بشأن تشكيل الحكومة الجديدة في العراق لاسيما بعد احتلال قائمة سائرون التابعة للتيار الصدري بزعامة “مقتدى الصدر”، المركز الأول، في وقت يجري فيه حراك يقوده ائتلافا الفتح التابع لميليشيا الحشد الشعبي بزعامة “هادي العامري”، وائتلاف دولة القانون برئاسة “نوري المالكي”،  لتحقيق الاغلبية اللازمة لتشكيل الحكومة المقبلة مقابل السماح بتولي رئيس ائتلاف النصر “حيدر العبادي” رئاسة الحكومة لولاية ثانية.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إنه “حصل لقاء بين زعيم ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي” وزعيم ائتلاف الفتح “هادي العامري” وأمين عام عصائب أهل الحق المنضوية في الفتح، “قيس الخزعلي”، ليل الاثنين ـ الثلاثاء، قبل أن يلتقي العبادي بالمالكي في وقت متأخر من الليلة ذاتها”.

وأضاف المصدر أن “اللقاء يأتي لترتيب أوراق التحالفات المقبلة”، مؤكدة أن “العبادي يسعى إلى الولاية الثانية بأي طريقة، ومستعد لتقديم كل التنازلات لتحقيق ذلك”.

وأوضح المصدر أن  “الحديث عن تحالف العبادي مع الصدر غير محسوم حتى الآن”، عازيا السبب إلى “إصرار الصدر على ترشيح رئيس الوزراء المقبل من تحالف سائرون، محافظ ميسان علي دواي هو المرشح الصدري للمنصب”.

في المقابل قال “صلاح العبيدي”، المتحدث باسم “مقتدى الصدر”، في تصريح صحفي  إن “التيار الصدري يرفض أن يأتي رئيس الوزراء المقبل عن طريق الفرض والقوة، مضيفا أن تحالف سائرون لا يوجب أن يكون المرشح حصرا من عنده”.

وأضاف العبيدي أن “التيار الصدري يرغب بتشكيل حكومة تختلف الحكومات السابقة التي اعتمدت في طريقتها على المحاصصة بين الكتل السياسية، متابعا أن ما نريده هو حكومة وفقا لبرنامج ذو أطر أساسية عامة مبنية على إبعاد المحاصصة، ومعتمدة على التكنوقراط”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات