الجمعة 17 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » حرب المياه »

عودة الصراع على الحصص المائية في محافظات الجنوب

عودة الصراع على الحصص المائية في محافظات الجنوب

مع تفاقم ازمة المياه بسبب شحتها في محافظات جنوب العراق ، تتصاعد حدة الخلافات بين ادارات مجالس تلك المحافظات ، حيث اسلوب القاء التهم وتبادلها فيما بينهم هو السائد في العراق الان ، حيث اتهمت مديرية ماء محافظة المثنى، اليوم الأحد، ادارات محافظتي القادسية  وبابل بمنع وصول الحصة المائية الخاصة بالمحافظة بشكل كاف ، محملة اياهم المسؤولية الكاملة عن الجفاف في المثنى ، فيما اشارت الى السيطرة على الأزمة المائية في محافظة المثنى بنسبة 90%.

وقال مدير عام الدائرة “علي عبد الحسين” في تصريح صحفي ، ان “مياه الاسالة مستقرة حاليا في معظم مناطق محافظة المثنى”، مبينا ان “الجهود مستمرة لأكمال تنظيف نهر الرميثة المصدر الرئيسي للمياه الصالحة للشرب في المحافظة”.

وأضاف عبد الحسين ان “الكوادر الفنية للمديرية اعادت تشغيل محطات الضخ لقناة التعزيز على نهر الفرات لتعويض الناقص الحاصل في نهر الحلة”.

واشار في تصريحه ايضا الى ان “السيطرة على الأزمة المائية في محافظة المثنى بنسبة 90%”، مؤكدا أن ” الديوانية وبابل تتحملان مسؤولية عدم وصول الحصة بشكل كامل للمحافظة”.

يشار الى ان اغلب محافظات العراق والجنوبية منها تحديدا تشهد جفافا كبيرا وشحة واضحة في المياه ، بسبب انخفاض مناسيب المياه في نهري دجلة والفرات ، بعد اقامة تركيا سد اليسكو ، فيما قطعت ايران روافد عدد من الانهر الصغيرة الواصلة للعراق .

 

المصدر:وكالة يقين

تعليقات