السبت 19 أغسطس 2017 | بغداد 43° C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الصدر يصف قرار المحكمة الاتحادية بأنه تكريس للفساد ويدعو لتظاهرات عارمة

الصدر يصف قرار المحكمة الاتحادية بأنه تكريس للفساد ويدعو لتظاهرات عارمة

 

وصف زعيم ما يعرف بالتيار الصدري “مقتدى الصدر” ، اليوم الاثنين ، قرار المحكمة الاتحادية الحالية بإلغاء إقالة نواب رئيس الجمهورية الحالي بأنه تكريس للفساد ومحاولة إرجاعه ، داعيا إلى تظاهرات عارمة احتجاجا على هذا القرار.

وقال الصدر في بيان إنه “حدثت أمور عديدة تكرس الفساد وتحاول إرجاعه ، ومن بين تلك الأمور إبطال المحكمة الاتحادية إقالة نواب رئاسة الجمهورية ، وتأخير اختيار وزراء اكفاء ومستقلين لوزارتي الدفاع والداخلية ومحاولة البعض للاستيلاء عليها ، ومنها أيضا محاولات تعرقل المفاوضات مع ما اسماه بالتخالف الوطني وإصرارهم على بعض الأمور الخاطئة ، والتسويف في ملف الوزارات والمناصب الأخرى التي يتربع عليها المفسدون ، فضلا عن توجهات لابقاء مفوضية الانتخابات وقانونها المجحف”.

ودعا الصدر إلى “تظاهرة عارمة أمام محمكة الساعة لإيصال صوت الاصلاح الى داعمي الفساد ، وكذلك الاستمرار في التظاهرات الغاضبة ضد مفوضية الانتخابات ولو في المحافظات”.

وأضاف الصدر أنه “تم تأجيل المفاوضات مع التحالف الوطني ، مبينا اذا لم تقم الحكومة بخطوات جادة لتعيين وزراء مختصين ومستقلين للوزارات الأمنية فعلى الشعب الاستعداد لاعتصام ثاني مفتوح وهذه المرة لا عودة”.

وأشار الصدر إلى أنه “اذا تم ارجاع الوزارات المستقيلة والمقالة ستكون لنا وقفة أخرى ، وأن عدتم عدنا”.

يشار إلى أن المحكمة الاتحادية الحالية قد قضت ، في وقت سابق ، اليوم الاثنين ، بعدم دستورية إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية الحالي “فؤاد معصوم” ، واستندت في ذلك على مخالفة قرار الإلغاء لمادة دستورية.

يقين نت

م.ع

تعليقات