الأحد 20 أغسطس 2017 | بغداد 37° C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

عقب اقتحام الموصل ...ساسة مرتبطون بأجندات خارجية يسعون للاستحواذ على نينوى وتقسيمها

عقب اقتحام الموصل …ساسة مرتبطون بأجندات خارجية يسعون للاستحواذ على نينوى وتقسيمها

اقر عضو بمجلس محافظة نينوى الحالي ، اليوم الخميس، بوجود ساسة في الحكومة الحالية مرتبطون بأجندات إقليمية ودولية ، يهدفون للاستحواذ على محافظة نينوى وتقسيمها عقب اقتحام مدينة الموصل ، وان ذلك يظهر واضحا من خلال إطلاق تسريبات متواترة بشأن مستقبل المحافظة .

وقال عضو المجلس “بنيان الجربا”، في تصريح له إن “السيناريوهات الخفية بشأن تقسيم نينوى أو تحويلها لإقليم أو وجود إدارة جيدة للمحافظة مجرد تكهنات، عاداً أن ذلك يمثل أحلام سياسيين لديهم أجندات إقليمية أو دولية، بالاستحواذ على السلطة بالمحافظة بعد معركة الموصل “.

وأضاف الجربا أن” أولئك السياسيون يرغبون بالاستيلاء على الموصل والسلطة في نينوى لتحقيق منافعهم الشخصية بعيداً عن مصلحة أهاليها ، من دون التفكير بكيفية إعادة اعمار المحافظة ومدنها وإيواء النازحين تمهيداً لإعادتهم لمناطقهم ومعالجة مشاكلهم “.

يذكر أن تسريبات عديدة تناولت مستقبل محافظة نينوى بعد معركة الموصل واقتحامها ، منها ما رجح تقسيمها طائفياً ودينياً وعرقياً، أو تحويلها لإقاليم خمسة مقسمة على اساس قومي وعرقي ، في ظل التجاذبات المحلية والإقليمية والدولية بشأن مستقبل المحافظة والعراق عامة.

يقين نت

ب ر

تعليقات