الأربعاء 13 ديسمبر 2017 | بغداد 8° C
yaqein.net
الرئيسية » تدهور القطاع الصحي في العراق »

تماديا في الإهمال الحكومي..تخصيص طبيب واحد لعلاج 18 ألف نسمة في إحدى نواحي ديالى

تماديا في الإهمال الحكومي..تخصيص طبيب واحد لعلاج 18 ألف نسمة في إحدى نواحي ديالى

 

أقر النائب الحالي عن محافظة ديالى “رعد فارس الماس” ، اليوم السبت ، بتخصيص طبيب واحد فقط لناحية قزانية شرق بعقوبة مركز المحافظة والتي يزيد عدد سكانها عن 18 ألف نسمة ، مؤكدا أن أهالي الناحية يضطرون لقطع مسافات طويلة لتلقي العلاج ، بسبب الإهمال الحكومي المتعمد.

وقال الماس في بيان إن “ناحية قزانية شرق بعقوبة والتي تعد من النواحي الحدودية تضم في مركزها الصحي طبيب واحد فقط لمعالجة سكان الناحية الذين يزيد عددهم عن 18 الف نسمة ولمدة ثلاثة ايام بالاسبوع ، معتبرا ما يحصل خلل وخطأ كبير تتحمل وزره الجهات المختصة”.

واضاف الماس أن ” قزانية تكاد الناحية الوحيدة بالعراق التي تعتمد على طبيب واحد في علاج المرضى ولفترة زمنية محددة اسبوعيا ، ناهيك عن عدم وجود طبيبة نسائية ما يزيد من تعقيد الموقف الانساني للاهالي ، داعيا وزارة الصحة الى التدخل العاجل لمساعدة اهالي قزانية الذين يعانون منذ اشهر طويلة من عدم وجود كادر طبي متكامل لعلاج المرضى الذين يضطر اغلبهم الى الذهاب الى المدن البعيدة لغرض العلاج وتحمل مشاق الطريق البعيد وخطورته”.

يشار إلى أن المراكز الصحية في ديالى تعاني من أزمة في توفير الاطباء الاختصاص ، خاصة اطباء التخدير بسبب الإهمال الحكومي ، الامر الذي دفع الكثير من ابناء المحافظة الى السفر للعاصمة بغداد ومحافظات كردستان من أجل العلاج.

يقين نت

م.ع

تعليقات