الخميس 14 ديسمبر 2017 | بغداد 14° C
yaqein.net
الرئيسية » الزراعة في العراق »

ميليشيات حكومية تسيطر على أراضي وزارتي الصناعة والزراعة الحاليتين وتستقطعها وتبعيها للمواطنين

ميليشيات حكومية تسيطر على أراضي وزارتي الصناعة والزراعة الحاليتين وتستقطعها وتبعيها للمواطنين

اقرت هيئة الخدمات والأعمار الحالية في مجلس محافظة بغداد، اليوم الاحد ، ان أراضي وزارتي الصناعة والزراعة الحاليتين ، فضلا عن أراضي أطراف بغداد، تحولت إلى مناطق سكن عشوائية عبر مافيات من الفاسدين تدعمها الميليشيات المتنفذة،مايكشف حجم سيطرة هذه الميليشيات المدعومة حكوميا على البلاد .

وقال نائب رئيس الهيئة”ثائر البهادلي”،إن “العديد من الوزارات في بغداد تمتلك عدداً لا يحصى من الأراضي غير المستثمرة إلا أن هذه الوزارات لا تعمل على حماية تلك الأراضي بالرغم من مخاطباتنا العديدة لهم بشأن ضرورة حماية تلك الأراضي، لذلك العديد من الأراضي العائدة للوزارات تحولت إلى مجمعات سكنية عشوائية عبر مافيات من الفاسدين تنسق عملها مع موظفين فاسدين لمعرفة هذه الأراضي تابعة إلى أي وزارة من أجل التحرك عليها وتقطيعها وبيعها على المواطنين”.

وتابع البهادلي،أن”الأراضي الأكثر استهدافاً هي أراضي وزارتي الزراعة والصناعة، ولاسيما الزراعة؛ بسبب المساحات الواسعة التي تمتلكها تلك الوزارة في بغداد”.

يذكر أن وزارة الأعمار والإسكان والبلديات الحالية ،ارسلت كتاباً رسمياً إلى رئاسة الوزراء الحالية ،بشأن كيفية حماية قطعة أرض تابعة لمنشاة الفاروق العامة للمقاولات في كسرة وعطش مقاطعة أم الكبر والغزلان، يحاول الفاسدين مدعومين بميليشيات مسلحة بيعها إلى المواطنين عبر عملية التقطيع والبيع المباشر، لافتة إلى أن هذه الأرض معدة للإحالة إلى شركة استثمارية.

يقين نت

م

تعليقات