الخميس 19 أكتوبر 2017 | بغداد 28° C
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية : جرائم الميليشيات الطائفية لاتزال مستمرة في محافظة الأنبار

مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية : جرائم الميليشيات الطائفية لاتزال مستمرة في محافظة الأنبار

 

أكد مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية ، في بيانه المرقم (87) والذي أصدره ، يوم أمس الأحد ، أن جرائم الميليشيات الطائفية لاتزال مستمرة في محافظة الأنبار وبعلم من حكومة المحافظة الحالية ، مستنكرا هذه الجرائم التي وصفها بالبربرية ، كما استنكر المجلس القصف العشوائي الذي يقوم به الطيران الحكومي على مدينة القائم ، وحملة الاعتقالات المستمرة في منطقة الراشدية وقضاء الطارمية ومحافظة بابل ، وبقية المناطق الرافضة لهيمنة الميليشيات الطائفية.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “بعدما انتهت جريمة ما يسمى بـ (تحرير مدينة الفلوجة والرمادي) بتدميرهما تمامًا بحجة محاربة الإرهاب، وأصبح الحقد الطائفي شعارًا لحكومة المنطقة الخضراء وميليشياتها المدعومة إيرانيًا، حيث تم بعد كل هذه الجرائم إخفاء أكثر من ثلاثة آلاف مواطن فضلًا عن حرق أكثر من سبعة عشر شابًا وهم أحياء ودفن أربعمائة مواطن وهم أحياء وتهديم أكثر من 85% من البنى التحتية شملت دور المواطنين ومحالهم التجارية ودوائر الخدمات، وسرقة ممتلكات المواطنين من قبل الميليشيات وبتعاون بعض من يدعون أنهم شيوخ لما يسمى بالحشد العشائري، ويبدو أن هذه المجاميع الميليشياوية ومرتزقتهم المحسوبين على الأنبار لم يكتفوا بهذه الأعمال الإجرامية والتي لا تمت للكرامة والنخوة بصلة؛ فعادت هذه الميليشيات ومرتزقتهم وهدمت أكثر من (مائة وعشرون) دارًا في مناطق (البوذياب، والبوعيثة، والبوعلي الجاسم، والبوعساف) خلال اليومين الماضيين”.

وأضاف البيان “وحسب الأخبار التي تصلنا من المحافظة فإن أعمال التخريب والتهديم والحرق لا تزال مستمرة وبعلم حكومة محافظة الأنبار؛ علمًا أن أغلب هذه الدور تعود لشيوخ عشائر أصلاء معروفين بوطنيتهم ونخوتهم تجاه أهلهم”.

وتابع البيان “وإذ يستنكر مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية هذه الجرائم البربرية لهذه الميليشيات ولبعض فاقدي الشرف الذين يتطاولون على حقوق الناس وممتلكاتهم؛ فإنه يستنكر القصف العشوائي الذي يقوم به الطيران الحكومي على مدينة القائم، وحملة الاعتقالات المستمرة في منطقة الراشدية وقضاء الطارمية ومحافظة بابل، وبقية المناطق الرافضة لهيمنة الميليشيات جرائمهم”.

وأكد البيان “ويدعو المجلس أبناء هذه المناطق إلى الصبر ووحدة الصف وتوخي الحذر من هذه الميليشيات، ويدعو المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان إلى إحالة هذه الجرائم إلى المحاكم الدولية؛ ليقتص من المجرم ويعاد الحق لأهله”.

يقين نت

م.ع

تعليقات