الجمعة 15 ديسمبر 2017 | بغداد 20° C
yaqein.net
الرئيسية » ازمة تفتت المجتمع العراقي »

مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية يؤكد أن عملية اقتحام الموصل هي حرب طائفية لإبادة مكون بعينه

مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية يؤكد أن عملية اقتحام الموصل هي حرب طائفية لإبادة مكون بعينه

 

أكد مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية ، في بيانه ذي الرقم (88) الذي أصدره ، اليوم الاثنين ، أن عملية اقتحام الموصل هي حرب طائفية غايتها إبادة مكوّن من الشعب العراقي بعينه ، فضلًا عن صراع نفوذ دولي يتماشى مع مخططات إيران ونفوذها في المنطقة.

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه “في الوقت الذي كثرت فيه التصريحات الطائفية المليئة حقدًا لقادة الميليشيات من (قيس الخزعلي) وغيره على مدينة الموصل وبدء الحملة العسكرية عليها، وعدم تعامل المجتمع الدولي مع هذه التصريحات التي تؤكد بأن معركة الموصل والمعارك التي سبقتها ليست من أجل محاربة الإرهاب؛ بل هي حرب طائفية غايتها إبادة مكوّن من الشعب العراقي بعينه، فضلًا عن صراع نفوذ دولي يتماشى مع مخططات إيران ونفوذها في المنطقة”.

وأضاف البيان “وللأسف المجتمع الدولي ومدعي الحرية وحقوق الإنسان يتجاهلون ما فعلته إيران وميليشياتها وأحزابها الطائفية في العراق عامة وعلى المكوّن السني خاصة منذ (2003) ولحد الآن، مع صمت عربي تنكّر لدوره في الأمة جعل إيران تستهين بقدراته”.

وتابع البيان “وإذ يدين ويستنكر مجلس شيوخ عشائر الثورة العراقية حملة الإبادة الجماعية على أهالي المحافظة الأبرياء عِبْر قصف الطيران الحكومي العشوائي الذي يؤدي إلى قتل العشرات من الأطفال والشيوخ والنساء؛ فإنه يتساءل إلى متى سيستمر صمت الأحرار والشرفاء عن هذه الحرب الظالمة وخاصة الحكومات العربية؟ في الوقت الذي أصبحت تهديدات إيران وميليشياتها معلنة وعابرة للعراق، ويناشد المجلس علماء الأمة الإسلامية والشعوب العربية أن يخرجوا عن صمتهم وعن طوق أنظمتهم، ليعبّروا عن صوت الحق وبيان ما يجري من حرب إبادة في العراق وسوريا”.

يقين نت

م.ع

تعليقات