الأربعاء 18 أكتوبر 2017 | بغداد 23° C
الرئيسية » الموصل »

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر هي الأخرى من كارثة إنسانية في الموصل بعد اقتحامها

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر هي الأخرى من كارثة إنسانية في الموصل بعد اقتحامها

 

حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، اليوم الاثنين ، من وقوع كارثة إنسانية لأهالي مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، بعد اقتحام المدينة من قبل القوات الحكومية وميليشياتها الطائفية.

وقالت المتحدثة باسم اللجنة في العراق “سارة الزوقري” إن “أكثر من 3 ملايين شخص فروا من المنطقة وباتوا بمثابة نازحين ويتوقع أن ينضم إليهم حوالي مليون آخرين بعد بدء عملية اقتحام الموصل ، والسكان يفرون بذعر وهلع من المدينة”.

وشددت الزوقري على أن “الصليب الأحمر مستعد لتقديم المساعدة للاجئين وقام بتنظيم مراكز استقبال شمال المدينة ويبذل موظفو المنظمة الجهود لمساعدة السكان في الخروج من المدينة إلى مناطق آمنة”.

وأشارت الزوقري إلى أن “بغداد تتعرض لحملة من التفجيرات التي تستهدف المدنيين وقد وقع آخرها قبل فترة وجيزة ولم تتوفر حتى معلومات دقيقة عن عدد الضحايا”.

وتابعت الزوقري أن “المنظمة تناشد دائما كافة الأطراف المتناحرة لكي تسمح لموظفيها بالوصول الى السكان المدنيين لمساعدتهم”.

وأوضحت الزوقري “هنا يوجد الكثير من الناس الذين لا يشاركون في القتال ولكنهم يقعون في مركز القتال وطبعا لديهم كل الحق بالوصول إلى مناطق آمنة”.

يشار إلى أن جمعية الهلال الأحمر في العراق قد أعلنت في وقت سابق ، اليوم الاثنين ، أنها تتوقع نزوح أكثر من مليون شخص من مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، بعد إعلان بدء عملية اقتحامها من قبل القوات الحكومية وميليشياتها ، مؤكدة استعدادها لإغاثة مليون نازح خلال عملية الاقتحام.

يقين نت

م.ع

تعليقات